المعارضة تصد هجوماً للقوات الحكومية قرب حلب

قال مصدر من المعارضة السورية المسلحة، إن الفصائل تصدت اليوم الثلاثاء لمحاولة القوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين لها بالتقدم باتجاه أحياء حلب الشرقية. وقال قائد

ميداني في فصائل المعارضة في جبهة الشيخ سعيد، إن “الفصائل أحبطت هجوماً للقوات الحكومية على جبهة الشيخ سعيد جنوب حلب وقتلت عشرة من عناصرها ودمرت عدداً من آلياتهم”.وأكد القائد الميداني، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن “قوات النظام والمسلحين الموالين لها حاولوا التقدم معتمدين على تغطية جوية روسية وغطاء صاروخي ومدفعي من قوات النظام على الحي، إلا أن فصائل المعارضة تصدت لهم في معركة استمرت عدة ساعات في محيط مجمع المدارس.وبعد فشل الهجوم، قصفت الطائرات الحربية الروسية ومدفعية قوات النظام الحي بعشرات الصواريخ والقذائف ما تسبب بدمار كبير”.وفي ريف دمشق، أعلنت فصائل مسلحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن “30 عنصراً من تنظيم داعش، بينهم قائد عسكري، قتلوا خلال تصدي فصائل المعارضة لهجوم شنوه على محور الإشارة في القلمون الشرقي بريف دمشق الشمالي”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال مصدر من المعارضة السورية المسلحة، إن الفصائل تصدت اليوم الثلاثاء لمحاولة القوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين لها بالتقدم باتجاه أحياء حلب الشرقية.

وقال قائد ميداني في فصائل المعارضة في جبهة الشيخ سعيد، إن “الفصائل أحبطت هجوماً للقوات الحكومية على جبهة الشيخ سعيد جنوب حلب وقتلت عشرة من عناصرها ودمرت عدداً من آلياتهم”.

وأكد القائد الميداني، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن “قوات النظام والمسلحين الموالين لها حاولوا التقدم معتمدين على تغطية جوية روسية وغطاء صاروخي ومدفعي من قوات النظام على الحي، إلا أن فصائل المعارضة تصدت لهم في معركة استمرت عدة ساعات في محيط مجمع المدارس.

وبعد فشل الهجوم، قصفت الطائرات الحربية الروسية ومدفعية قوات النظام الحي بعشرات الصواريخ والقذائف ما تسبب بدمار كبير”.

وفي ريف دمشق، أعلنت فصائل مسلحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن “30 عنصراً من تنظيم داعش، بينهم قائد عسكري، قتلوا خلال تصدي فصائل المعارضة لهجوم شنوه على محور الإشارة في القلمون الشرقي بريف دمشق الشمالي”.

رابط المصدر: المعارضة تصد هجوماً للقوات الحكومية قرب حلب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً