مصادر لـ24: تفاصيل مقتل مؤسس الجناح المسلح في الإخوان

أكدت مصادر أمنية، مقتل مؤسس “اللجان النوعية” المسلحة بالإخوان، المشرف على “كتائب حلوان” الإرهابية، محمد كمال، موضحة أن الدلائل تشير إلى تورطه في محاولة اغتيال مفتي الجمهورية السابق علي جمعة،

والنائب العام المساعد خلال الأيام الماضية. وأوضحت المصادر لـ24، أن الأجهزة الأمنية داهمت وكراً للعناصر الإرهابية بمنطقة البساتين، القريبة من ضاحية المعادي في القاهرة، كان يتحصن فيه كمال، الذي لقي مصرعه بعد تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة.وأفادت المصادر أن جهاز الأمن الوطني بالقاهرة تمكن من الإيقاع بقيادات إخوانية الأسبوع الماضي، كانت على اتصال بكمال.وتلاحق أجهزة الأمن كمال منذ فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس(آب) 2013، حيث يعد أول من ترأس اللجنة الإدارية العليا الأولى التي تشكلت في فبراير(شباط) 2014، والتي قامت بأعمال مكتب الإرشاد قبل أن ينفجر الصراع الداخلي بالجماعة بين ما يعرف بالقيادة الشبابية، التي تزعمها كمال، والقيادة التاريخية التي يتزعمها محمود عزت.وتنسب التحقيقات في عدد من القضايا المنظورة أمام القضاء لكمال المسؤولية عن تشكيل اللجان التوعية التي قامت بأعمال عنف منها تفجير مولدات الكهرياء ومرافق الدولة.وأسس كمال الجناح المسلح للإخوان ولجانه النوعية، والذي يقوم على إدارة وتخطيط وتدبير عملياته العدائية التى اضطلت عناصره بها خلال الفترة الماضية، بتكليف من قيادات التنظيم بالخارج، وكان على رأسها اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات، والعقيد وائل طاحون، ومجموعة من ضباط وأفراد هيئة الشرطة والقوات المسلحة، ومحاولة إغتيال المفتي السابق علي جمعة.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت مصادر أمنية، مقتل مؤسس “اللجان النوعية” المسلحة بالإخوان، المشرف على “كتائب حلوان” الإرهابية، محمد كمال، موضحة أن الدلائل تشير إلى تورطه في محاولة اغتيال مفتي الجمهورية السابق علي جمعة، والنائب العام المساعد خلال الأيام الماضية.

وأوضحت المصادر لـ24، أن الأجهزة الأمنية داهمت وكراً للعناصر الإرهابية بمنطقة البساتين، القريبة من ضاحية المعادي في القاهرة، كان يتحصن فيه كمال، الذي لقي مصرعه بعد تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة.

وأفادت المصادر أن جهاز الأمن الوطني بالقاهرة تمكن من الإيقاع بقيادات إخوانية الأسبوع الماضي، كانت على اتصال بكمال.

وتلاحق أجهزة الأمن كمال منذ فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس(آب) 2013، حيث يعد أول من ترأس اللجنة الإدارية العليا الأولى التي تشكلت في فبراير(شباط) 2014، والتي قامت بأعمال مكتب الإرشاد قبل أن ينفجر الصراع الداخلي بالجماعة بين ما يعرف بالقيادة الشبابية، التي تزعمها كمال، والقيادة التاريخية التي يتزعمها محمود عزت.

وتنسب التحقيقات في عدد من القضايا المنظورة أمام القضاء لكمال المسؤولية عن تشكيل اللجان التوعية التي قامت بأعمال عنف منها تفجير مولدات الكهرياء ومرافق الدولة.

وأسس كمال الجناح المسلح للإخوان ولجانه النوعية، والذي يقوم على إدارة وتخطيط وتدبير عملياته العدائية التى اضطلت عناصره بها خلال الفترة الماضية، بتكليف من قيادات التنظيم بالخارج، وكان على رأسها اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات، والعقيد وائل طاحون، ومجموعة من ضباط وأفراد هيئة الشرطة والقوات المسلحة، ومحاولة إغتيال المفتي السابق علي جمعة.

رابط المصدر: مصادر لـ24: تفاصيل مقتل مؤسس الجناح المسلح في الإخوان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً