20 ورقة بحثية في ورشة علمية لمشروع استكشاف المريخ

أقام «مركز محمد بن راشد للفضاء» – الجهة الموكلة بالإعداد والتنفيذ والإشراف على كل مراحل «مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ».. «مسبار الأمل» بإشراف «وكالة الإمارات للفضاء»، «الورشة العلمية السنوية الثانية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ» التي تهدف إلى تسليط الضوء على تاريخ نشأة ومراحل تطور كوكب المريخ، إضافة إلى الأبحاث

العلمية التي أجريت حوله. وحظيت ورشة العمل بمشاركة كل من رائدة الفضاء الأمريكية السابقة مارشا ايفينز، والدكتور بروس جاكوسكي كبير الباحثين في مهمة «مايفن» إلى المريخ.وتحت عنوان: «مهمة السير في الفضاء»، روت ايفينز تجربتها الشخصية في مجال الفضاء، وتطرقت إلى الرحلات الفضائية التي كانت جزءاً منها، إذ تعتبر أكثر رائدة فضاء في التاريخ قامت برحلات فضائية مأهولة. وتناول الدكتور جاكوسكي في مداخلته موضوع: «هل توجد حياة على المريخ؟» وإذا وجدت حياة كيف ستكون مظاهرها وأشكالها، كما تطرق إلى حقيقة وجود مياه على سطح الكوكب. شارك في «الورشة العلمية السنوية الثانية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ» ما يقارب من 120 طالباً وخريجاً وأستاذاً من جامعات دولة الإمارات العربية المتحدة والمجتمع العلمي الدولي، إضافة إلى طلبة من «برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين». وتضمنت أعمال الورشة مناقشة 20 ورقة بحثية حول علوم المريخ والغلاف الجوي للكوكب، من بينها عرض تقديمي بعنوان «لماذا المريخ؟» إذ أجاب المتحدثون عن تساؤلات أسباب إجراء أبحاث علمية ورحلات غير مأهولة لاستكشاف كوكب المريخ وآخر بعنوان: «عالم الخيال العلمي» ناقش كيفية الإخراج الفني للموضوعات العلمية، ومدى قربها من واقعها الحقيقي.. كما عُرضت 10 ملصقات علمية لطلاب جامعات وخريجين شاركوا في مسابقة «اكتشف المريخ».واعتبر يوسف حمد الشيباني مدير عام المركز أن الاستثمار في البحوث العلمية له عوائد اقتصادية كبيرة لا تعد ولا تحصى ويصب في خانة التنمية المستدامة، خصوصاً إذ استثمرت نتائجها بالصورة الأمثل. ولفت المهندس عمران شرف مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ إلى أن إطلاق مشروع «مسبار الأمل»، شجع الشباب الإماراتي على الاهتمام أكثر بمجالات العلوم والتقنية والفضاء..مؤكدا الحرص على توفير الفرص لهم للاستفادة وتقديم الجديد بما يتماشى مع توجهات الدولة في تنمية قطاع العلوم والتقنية، ويخدم الأهداف العلمية للمشروع. وفي نهاية ورشة العمل أعلن عن أسماء الفائزين في مسابقة الملصقات العلمية، وقدمت لهم جوائز مالية تشجيعية.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أقام «مركز محمد بن راشد للفضاء» – الجهة الموكلة بالإعداد والتنفيذ والإشراف على كل مراحل «مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ».. «مسبار الأمل» بإشراف «وكالة الإمارات للفضاء»، «الورشة العلمية السنوية الثانية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ» التي تهدف إلى تسليط الضوء على تاريخ نشأة ومراحل تطور كوكب المريخ، إضافة إلى الأبحاث العلمية التي أجريت حوله.
وحظيت ورشة العمل بمشاركة كل من رائدة الفضاء الأمريكية السابقة مارشا ايفينز، والدكتور بروس جاكوسكي كبير الباحثين في مهمة «مايفن» إلى المريخ.
وتحت عنوان: «مهمة السير في الفضاء»، روت ايفينز تجربتها الشخصية في مجال الفضاء، وتطرقت إلى الرحلات الفضائية التي كانت جزءاً منها، إذ تعتبر أكثر رائدة فضاء في التاريخ قامت برحلات فضائية مأهولة.
وتناول الدكتور جاكوسكي في مداخلته موضوع: «هل توجد حياة على المريخ؟» وإذا وجدت حياة كيف ستكون مظاهرها وأشكالها، كما تطرق إلى حقيقة وجود مياه على سطح الكوكب.
شارك في «الورشة العلمية السنوية الثانية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ» ما يقارب من 120 طالباً وخريجاً وأستاذاً من جامعات دولة الإمارات العربية المتحدة والمجتمع العلمي الدولي، إضافة إلى طلبة من «برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين».
وتضمنت أعمال الورشة مناقشة 20 ورقة بحثية حول علوم المريخ والغلاف الجوي للكوكب، من بينها عرض تقديمي بعنوان «لماذا المريخ؟» إذ أجاب المتحدثون عن تساؤلات أسباب إجراء أبحاث علمية ورحلات غير مأهولة لاستكشاف كوكب المريخ وآخر بعنوان: «عالم الخيال العلمي» ناقش كيفية الإخراج الفني للموضوعات العلمية، ومدى قربها من واقعها الحقيقي.. كما عُرضت 10 ملصقات علمية لطلاب جامعات وخريجين شاركوا في مسابقة «اكتشف المريخ».
واعتبر يوسف حمد الشيباني مدير عام المركز أن الاستثمار في البحوث العلمية له عوائد اقتصادية كبيرة لا تعد ولا تحصى ويصب في خانة التنمية المستدامة، خصوصاً إذ استثمرت نتائجها بالصورة الأمثل.
ولفت المهندس عمران شرف مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ إلى أن إطلاق مشروع «مسبار الأمل»، شجع الشباب الإماراتي على الاهتمام أكثر بمجالات العلوم والتقنية والفضاء..مؤكدا الحرص على توفير الفرص لهم للاستفادة وتقديم الجديد بما يتماشى مع توجهات الدولة في تنمية قطاع العلوم والتقنية، ويخدم الأهداف العلمية للمشروع.
وفي نهاية ورشة العمل أعلن عن أسماء الفائزين في مسابقة الملصقات العلمية، وقدمت لهم جوائز مالية تشجيعية.

رابط المصدر: 20 ورقة بحثية في ورشة علمية لمشروع استكشاف المريخ

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً