الاتحاد الأوروبي يرفض تصريحات أردوغان بشأن اللاجئين

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاتحاد الأوروبي وقال إنه لم يف بعد بتعهده بتقديم مساعدات قيمتها ثلاثة مليارات يورو للمهاجرين كجزء من اتفاق لكبح تدفق اللاجئين، لكن الاتحاد رفض التهمة وقال إنها «غير صحيحة وغير مفيدة».. في حين توعد رئيس الوزراء المجري فيكتور

اوربان بأن تواصل بلاده رفضها خطة الاتحاد الأوروبي لتوزيع اللاجئين رغم أن انخفاض نسبة المشاركة في الاستفتاء حول تلك الخطة جعله لا قيمة له قانونياً. وقال أردوغان إن الاتحاد الأوروبي لم يف بالجزء الخاص به في الاتفاق. وأضاف في مؤتمر للعلوم والتكنولوجيا في أنقرة «قال الاتحاد إنه سيدفع ثلاثة مليارات يورو للمهاجرين.. الوقت يمر والعام يقترب من نهايته هؤلاء الناس يعدون ولكنهم لا يفون». ورفضت ناطقة باسم المفوضية الأوروبية تصريحات الرئيس التركي وقالت إن تقديم الدعم المالي للاجئين في تركيا تسارعت وتيرته في الشهور الأخيرة. وأوضحت أن الاتحاد الأوروبي «يحترم التزاماته بموجب البيان الأوروبي التركي.. التلميحات بعكس ذلك بما في ذلك المساعدات للاجئين في تركيا غير صحيحة وغير مفيدة ببساطة». مساعدات وذكر مسؤول في المفوضية أن من بين الثلاثة مليارات يورو (3.4 مليارات دولار) تم تخصيص 2.24 مليار للمساعدات الإنسانية وغير الإنسانية وأضاف أن 1.25 مليار يورو تم الاتفاق عليها و467 مليونا تم صرفها. مشروع تعديل الدستور وفي المجر، توعد رئيس الوزراء فيكتور أوربان بأن تواصل بلاده رفضها خطة الاتحاد الأوروبي لتوزيع اللاجئين رغم أن انخفاض نسبة المشاركة في الاستفتاء حول تلك الخطة جعله لا قيمة له قانونياً. وكشف أنه سيطرح خلال الأيام المقبلة مشروع قانون لتعديل الدستور يعكس «إرادة الشعب بروح من الاستفتاء». وقال أوربان أمام البرلمان وسط التصفيق: «في تاريخ الديمقراطية المجرية، لم يحصل أي حزب أو تحالف أحزاب مطلقا على تخويل بهذا الحجم (..) لن نسمح بأن ينخدع هؤلاء الـ3.3 ملايين شخص أو التقليل من أهمية آرائهم». فرص صرح عضو مجلس إدارة الوكالة الاتحادية للعمل بألمانيا رايموند بيكر بأنه يعتقد أن هناك فرص عمل وتدريب جيدة للاجئين في قطاع الحرف اليدوية والشركات الصغيرة بصفة خاصة. وأشار بيكر إلى المهارات اليدوية التي اكتسبها الكثير من اللاجئين من مواطنيهم. مؤكدا أن الخبرات اليدوية للاجئين تساعد في الاندماج بالشركات الصغيرة على نحو أسرع.


الخبر بالتفاصيل والصور


انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاتحاد الأوروبي وقال إنه لم يف بعد بتعهده بتقديم مساعدات قيمتها ثلاثة مليارات يورو للمهاجرين كجزء من اتفاق لكبح تدفق اللاجئين، لكن الاتحاد رفض التهمة وقال إنها «غير صحيحة وغير مفيدة»..

في حين توعد رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان بأن تواصل بلاده رفضها خطة الاتحاد الأوروبي لتوزيع اللاجئين رغم أن انخفاض نسبة المشاركة في الاستفتاء حول تلك الخطة جعله لا قيمة له قانونياً.

وقال أردوغان إن الاتحاد الأوروبي لم يف بالجزء الخاص به في الاتفاق. وأضاف في مؤتمر للعلوم والتكنولوجيا في أنقرة «قال الاتحاد إنه سيدفع ثلاثة مليارات يورو للمهاجرين.. الوقت يمر والعام يقترب من نهايته هؤلاء الناس يعدون ولكنهم لا يفون».

ورفضت ناطقة باسم المفوضية الأوروبية تصريحات الرئيس التركي وقالت إن تقديم الدعم المالي للاجئين في تركيا تسارعت وتيرته في الشهور الأخيرة. وأوضحت أن الاتحاد الأوروبي «يحترم التزاماته بموجب البيان الأوروبي التركي.. التلميحات بعكس ذلك بما في ذلك المساعدات للاجئين في تركيا غير صحيحة وغير مفيدة ببساطة».

مساعدات

وذكر مسؤول في المفوضية أن من بين الثلاثة مليارات يورو (3.4 مليارات دولار) تم تخصيص 2.24 مليار للمساعدات الإنسانية وغير الإنسانية وأضاف أن 1.25 مليار يورو تم الاتفاق عليها و467 مليونا تم صرفها.

مشروع تعديل الدستور

وفي المجر، توعد رئيس الوزراء فيكتور أوربان بأن تواصل بلاده رفضها خطة الاتحاد الأوروبي لتوزيع اللاجئين رغم أن انخفاض نسبة المشاركة في الاستفتاء حول تلك الخطة جعله لا قيمة له قانونياً. وكشف أنه سيطرح خلال الأيام المقبلة مشروع قانون لتعديل الدستور يعكس «إرادة الشعب بروح من الاستفتاء».

وقال أوربان أمام البرلمان وسط التصفيق: «في تاريخ الديمقراطية المجرية، لم يحصل أي حزب أو تحالف أحزاب مطلقا على تخويل بهذا الحجم (..) لن نسمح بأن ينخدع هؤلاء الـ3.3 ملايين شخص أو التقليل من أهمية آرائهم».

فرص

صرح عضو مجلس إدارة الوكالة الاتحادية للعمل بألمانيا رايموند بيكر بأنه يعتقد أن هناك فرص عمل وتدريب جيدة للاجئين في قطاع الحرف اليدوية والشركات الصغيرة بصفة خاصة. وأشار بيكر إلى المهارات اليدوية التي اكتسبها الكثير من اللاجئين من مواطنيهم. مؤكدا أن الخبرات اليدوية للاجئين تساعد في الاندماج بالشركات الصغيرة على نحو أسرع.

رابط المصدر: الاتحاد الأوروبي يرفض تصريحات أردوغان بشأن اللاجئين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً