إفشال هجوم لـ«داعش» على القيارة

■ عائلة هاربة من الحويجة لدى وصولها إلى كركوك | رويترز صدت القوات المسلحة العراقية، أمس هجوما لتنظيم داعش على ناحية القيارة المحررة، 60 كيلو مترا جنوب مدينة الموصل، فيما أسقطت طائرة مسيرة تعود لتنظيم داعش جنوبي الموصل، وسط أنباء عن تعرض زعيم التنظيم

الإرهابي إلى تسمم شديد. وقال العميد في قيادة عمليات نينوى صفوان الربيعي، إن العشرات من مسلحي التنظيم شنوا باستخدام الأسلحة المتوسطة والخفيفة هجوماً على الناحية في محاولة منهم لاستعادة السيطرة عليها من جديد، موضحاً أن القوات وبمساندة طيران التحالف، تمكنت من صد هجوم المسلحين وتدمير معداتهم وآلياتهم. وأضاف الربيعي أن قيادة عمليات تحرير نينوى عززت من إجراءاتها الأمنية على حدود ناحية القيارة تحسباً لأي طارئ أمني قد يحدث خلال الساعات القادمة. إسقاط طائرة مسيرة وفي الأثناء، قال ضابط عراقي بأن القوات العراقية أسقطت طائرة مسيرة تعود لتنظيم داعش كانت تجري عملية استطلاع فوق مواقع للقوات العراقية جنوبي الموصل (400 كيلومتر شمال بغداد). وقال العقيد عباس مسلم آمر اللواء 92 في الجيش العراقي إن «قوة من الجيش العراقي في اللواء 92 التابع للفرقة 15 تمكنت من إسقاط طائرة مسيرة تعود لتنظيم داعش بين ناحية القيارة ومفرق الحضر جنوب الموصل بعد رصدها من قبل شعبة الرصد. وتم إسقاطها». تسمم شديد وفي سياق آخر، أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى العراقية، مساء الأحد، بإصابة زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي وثلاثة من قياديي التنظيم بحالة من «التسمم الشديد» بعد تناولهم وجبة طعام على الحدود العراقية – السورية جنوب غربي محافظة نينوى. وأوضح المصدر أن «البغدادي والمصابين الثلاثة نقلوا تحت مراقبة شديدة إلى موقع مجهول». 11 قتل 11 شخصاً على الأقل وأصيب أكثر من 40 في هجومين نفذهما انتحاريان في العاصمة العراقية بغداد تبناهما تنظيم داعش. وذكرت مصادر أمنية عراقية أن انتحارياً فجر سترته الناسفة في منطقة العامل بجنوب بغداد فقتل ستة وأصاب 25 آخرين.


الخبر بالتفاصيل والصور


صدت القوات المسلحة العراقية، أمس هجوما لتنظيم داعش على ناحية القيارة المحررة، 60 كيلو مترا جنوب مدينة الموصل، فيما أسقطت طائرة مسيرة تعود لتنظيم داعش جنوبي الموصل، وسط أنباء عن تعرض زعيم التنظيم الإرهابي إلى تسمم شديد.

وقال العميد في قيادة عمليات نينوى صفوان الربيعي، إن العشرات من مسلحي التنظيم شنوا باستخدام الأسلحة المتوسطة والخفيفة هجوماً على الناحية في محاولة منهم لاستعادة السيطرة عليها من جديد، موضحاً أن القوات وبمساندة طيران التحالف، تمكنت من صد هجوم المسلحين وتدمير معداتهم وآلياتهم.

وأضاف الربيعي أن قيادة عمليات تحرير نينوى عززت من إجراءاتها الأمنية على حدود ناحية القيارة تحسباً لأي طارئ أمني قد يحدث خلال الساعات القادمة.

إسقاط طائرة مسيرة

وفي الأثناء، قال ضابط عراقي بأن القوات العراقية أسقطت طائرة مسيرة تعود لتنظيم داعش كانت تجري عملية استطلاع فوق مواقع للقوات العراقية جنوبي الموصل (400 كيلومتر شمال بغداد).

وقال العقيد عباس مسلم آمر اللواء 92 في الجيش العراقي إن «قوة من الجيش العراقي في اللواء 92 التابع للفرقة 15 تمكنت من إسقاط طائرة مسيرة تعود لتنظيم داعش بين ناحية القيارة ومفرق الحضر جنوب الموصل بعد رصدها من قبل شعبة الرصد. وتم إسقاطها».

تسمم شديد

وفي سياق آخر، أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى العراقية، مساء الأحد، بإصابة زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي وثلاثة من قياديي التنظيم بحالة من «التسمم الشديد» بعد تناولهم وجبة طعام على الحدود العراقية – السورية جنوب غربي محافظة نينوى. وأوضح المصدر أن «البغدادي والمصابين الثلاثة نقلوا تحت مراقبة شديدة إلى موقع مجهول».

11

قتل 11 شخصاً على الأقل وأصيب أكثر من 40 في هجومين نفذهما انتحاريان في العاصمة العراقية بغداد تبناهما تنظيم داعش. وذكرت مصادر أمنية عراقية أن انتحارياً فجر سترته الناسفة في منطقة العامل بجنوب بغداد فقتل ستة وأصاب 25 آخرين.

رابط المصدر: إفشال هجوم لـ«داعش» على القيارة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً