أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تستعرض إنجازاتها

Ⅶ عبدالله بن زايد متوسطاً أنور قرقاش وسلطان الجابر خلال زيارة سابقة للأكاديمية | من المصدر أصدرت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تقريراً مصوراً يتناول جانباً من الإنجازات التي تحققت خلال العام الماضي، وذلك في إطار احتفالها بتخريج دفعتها الأولى من الطلبة يوم التاسع من أكتوبر

الجاري، وأشارت إلى أن الإمارات نجحت في الظهور على الساحة العالمية كدولة رائدة في تأسيس العلاقات الدبلوماسية ونشر رسالة السلام في العالم. وقالت إن عالم اليوم في عصر العولمة والتكنولوجيا يشهد ترابطاً غير مسبوق، حيث باتت فكرة تحول العالم إلى قرية كونية حقيقة نعيشها يومياً، وبات نجاح أي دولة على الصعيد العالمي يقاس بقدرتها على التواصل الفعال مع المنظمات الدولية وبناء جسور التعايش وإقامة العلاقات الدبلوماسية مع الدول. ولدولة الإمارات اليوم 107 بعثات دبلوماسية حول العالم وعدد كبير من الدبلوماسيين الذين يعملون بجد وتعاون وتنسيق من أجل دعم مكانة دولة الإمارات، كدولة رائدة في جميع المجالات عالمياً. ومن هذا المنطلق تم إنشاء أكاديمية الإمارات الدبلوماسية بتوجيه من سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في العام 2014، ويضم مجلس أمناء الأكاديمية معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة، وعلي محمد حماد الشامسي نائب الأمين العام في المجلس الأعلى للأمن الوطني، وعمر سيف غباش سفير دولة الإمارات لدى روسيا، ولانا زكي نسيبة الممثل الدائم لدولة الإمارات في الأمم المتحدة في نيويورك، ومحمد عيسى أبو شهاب مدير إدارة تخطيط السياسات في وزارة الخارجية والتعاون الدولي. محطات زار سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أكاديمية الإمارات الدبلوماسية لحضور الاجتماع الأول لمجلس أمناء الأكاديمية، في يونيو 2015، وأكد سموه خلال زيارته أن الدبلوماسية الإماراتية تنطلق اليوم إلى مرحلة جديدة لتعزيز مكانة الإمارات على الساحة الدولية، وذلك تتويجاً للنجاحات الكبيرة التي حققتها خلال العقود الأربعة الأخيرة. وبين سموه أن أكاديمية الإمارات الدبلوماسية ستلعب دوراً محورياً في تهيئة نخبة من القادة الدبلوماسيين ذوي الخبرات الواسعة والقادرين على دعم السياسة الخارجية لدولة الإمارات وتحقيق مصالحها الوطنية. وفي نوفمبر 2015، استجابة لمبادرة «يوم العلم» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والذي يصادف ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، رئاسة الدولة، تجمع أكثر من 50 طالباً وطالبة في حديقة أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، وشاركوا في رفع علم دولة الإمارات. وفي ديسمبر 2015، زارت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية التي باتت تعتبر مركزاً وطنياً إماراتياً للدراسات والبحوث الدبلوماسية. وفي، يناير 2016، زار البروفسير جيفري ساكس مدير معهد الأرض والأستاذ الجامعي في جامعة كولومبيا أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، حيث تحدث عن ضرورة إيجاد حلول لمواجهة التحديات في مجال التنمية المستدامة. وفي، أبريل 2016، زار تشاك هاغل، وزير الدفاع الأميركي الأسبق، أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، في إطار إلقائه محاضرة عن النظام العالمي الجديد. وفي مايو 2016، ضمن زيارتها أكاديمية ألقت لانا زكي نسيبة، الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة وعضو مجلس أمناء الأكاديمية محاضرة أمام الطلبة تحدثت فيها عن دور دولة الإمارات في القضايا متعددة الأطراف. وفي مايو 2016، وفي إطار محاضراته المتعددة في الأكاديمية، ألقى عمر البيطار نائب مدير ألأكاديمية والسفير السابق للدولة لدى جمهورية الصين الشعبية محاضرة عن تميز الدبلوماسية الإماراتية. وفي مايو 2016، زار الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان الأكاديمية وتحدث مع الطلبة عن أهمية الثقافة والفنون. وفي يونيو 2016، وضمن مساهمتها في عام القراءة 2016، استضافت الأكاديمية الإطلاق الرسمي لكتاب «الدبلوماسية المجردة – السلطة والحنكة السياسية في العصر الرقمي»، لمؤلفه توم فليتشر، المستشار الحالي للمدير العام لأكاديمية الإمارات الدبلوماسية والسفير البريطاني السابق في لبنان. وفي يونيو 2016، نظمت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، جلسة نقاشية حول دور الدبلوماسية وأهميتها في عصر التقنيات الحديثة، بحضور طلبة الأكاديمية وموظفيها. وفي يوليو 2016، قبيل تخريجهم من الأكاديمية في التاسع من شهر أكتوبر عام 2016، نظمت الأكاديمية بالتعاون مع سفارة الدولة في واشنطن وقنصليتها العامة في نيويورك ومقر بعثتها الدائم في الأمم المتحدة دورة تدريبية مكثفة لطلابها في أميركا. وفي يوليو 2016، وفي إطار رحلتهم التدريبية إلى الولايات المتحدة الأميركية قبل التخرج من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، زار طلبة الأكاديمية العاصمة الأميركية واشنطن، حيث شاركوا في المبادرة نصف السنوية «السلام في السياسة الخارجية». 50 استقبلت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في يونيو 2015، دفعتها الأولى من الطلبة، التي ضمت 50 طالباً وطالبة من مختلف إمارات الدولة، حيث إن كافة طلاب الدفعة الأولى في الأكاديمية هم من موظفي القطاع الحكومي وشبه الحكومي، لدى جهات وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وزارة شؤون الرئاسة، الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، المكتب الإعلامي لحكومة دبي، شركة مبادلة للتنمية – مبادلة، ديوان سمو ولي عهد أبوظبي.


الخبر بالتفاصيل والصور


أصدرت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تقريراً مصوراً يتناول جانباً من الإنجازات التي تحققت خلال العام الماضي، وذلك في إطار احتفالها بتخريج دفعتها الأولى من الطلبة يوم التاسع من أكتوبر الجاري، وأشارت إلى أن الإمارات نجحت في الظهور على الساحة العالمية كدولة رائدة في تأسيس العلاقات الدبلوماسية ونشر رسالة السلام في العالم.

وقالت إن عالم اليوم في عصر العولمة والتكنولوجيا يشهد ترابطاً غير مسبوق، حيث باتت فكرة تحول العالم إلى قرية كونية حقيقة نعيشها يومياً، وبات نجاح أي دولة على الصعيد العالمي يقاس بقدرتها على التواصل الفعال مع المنظمات الدولية وبناء جسور التعايش وإقامة العلاقات الدبلوماسية مع الدول. ولدولة الإمارات اليوم 107 بعثات دبلوماسية حول العالم وعدد كبير من الدبلوماسيين الذين يعملون بجد وتعاون وتنسيق من أجل دعم مكانة دولة الإمارات، كدولة رائدة في جميع المجالات عالمياً.

ومن هذا المنطلق تم إنشاء أكاديمية الإمارات الدبلوماسية بتوجيه من سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في العام 2014، ويضم مجلس أمناء الأكاديمية معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة، وعلي محمد حماد الشامسي نائب الأمين العام في المجلس الأعلى للأمن الوطني، وعمر سيف غباش سفير دولة الإمارات لدى روسيا، ولانا زكي نسيبة الممثل الدائم لدولة الإمارات في الأمم المتحدة في نيويورك، ومحمد عيسى أبو شهاب مدير إدارة تخطيط السياسات في وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

محطات

زار سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أكاديمية الإمارات الدبلوماسية لحضور الاجتماع الأول لمجلس أمناء الأكاديمية، في يونيو 2015، وأكد سموه خلال زيارته أن الدبلوماسية الإماراتية تنطلق اليوم إلى مرحلة جديدة لتعزيز مكانة الإمارات على الساحة الدولية، وذلك تتويجاً للنجاحات الكبيرة التي حققتها خلال العقود الأربعة الأخيرة. وبين سموه أن أكاديمية الإمارات الدبلوماسية ستلعب دوراً محورياً في تهيئة نخبة من القادة الدبلوماسيين ذوي الخبرات الواسعة والقادرين على دعم السياسة الخارجية لدولة الإمارات وتحقيق مصالحها الوطنية.

وفي نوفمبر 2015، استجابة لمبادرة «يوم العلم» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والذي يصادف ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، رئاسة الدولة، تجمع أكثر من 50 طالباً وطالبة في حديقة أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، وشاركوا في رفع علم دولة الإمارات.

وفي ديسمبر 2015، زارت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية التي باتت تعتبر مركزاً وطنياً إماراتياً للدراسات والبحوث الدبلوماسية.

وفي، يناير 2016، زار البروفسير جيفري ساكس مدير معهد الأرض والأستاذ الجامعي في جامعة كولومبيا أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، حيث تحدث عن ضرورة إيجاد حلول لمواجهة التحديات في مجال التنمية المستدامة.

وفي، أبريل 2016، زار تشاك هاغل، وزير الدفاع الأميركي الأسبق، أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، في إطار إلقائه محاضرة عن النظام العالمي الجديد.

وفي مايو 2016، ضمن زيارتها أكاديمية ألقت لانا زكي نسيبة، الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة وعضو مجلس أمناء الأكاديمية محاضرة أمام الطلبة تحدثت فيها عن دور دولة الإمارات في القضايا متعددة الأطراف.

وفي مايو 2016، وفي إطار محاضراته المتعددة في الأكاديمية، ألقى عمر البيطار نائب مدير ألأكاديمية والسفير السابق للدولة لدى جمهورية الصين الشعبية محاضرة عن تميز الدبلوماسية الإماراتية.

وفي مايو 2016، زار الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان الأكاديمية وتحدث مع الطلبة عن أهمية الثقافة والفنون.

وفي يونيو 2016، وضمن مساهمتها في عام القراءة 2016، استضافت الأكاديمية الإطلاق الرسمي لكتاب «الدبلوماسية المجردة – السلطة والحنكة السياسية في العصر الرقمي»، لمؤلفه توم فليتشر، المستشار الحالي للمدير العام لأكاديمية الإمارات الدبلوماسية والسفير البريطاني السابق في لبنان.

وفي يونيو 2016، نظمت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، جلسة نقاشية حول دور الدبلوماسية وأهميتها في عصر التقنيات الحديثة، بحضور طلبة الأكاديمية وموظفيها.

وفي يوليو 2016، قبيل تخريجهم من الأكاديمية في التاسع من شهر أكتوبر عام 2016، نظمت الأكاديمية بالتعاون مع سفارة الدولة في واشنطن وقنصليتها العامة في نيويورك ومقر بعثتها الدائم في الأمم المتحدة دورة تدريبية مكثفة لطلابها في أميركا.

وفي يوليو 2016، وفي إطار رحلتهم التدريبية إلى الولايات المتحدة الأميركية قبل التخرج من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، زار طلبة الأكاديمية العاصمة الأميركية واشنطن، حيث شاركوا في المبادرة نصف السنوية «السلام في السياسة الخارجية».

50

استقبلت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في يونيو 2015، دفعتها الأولى من الطلبة، التي ضمت 50 طالباً وطالبة من مختلف إمارات الدولة، حيث إن كافة طلاب الدفعة الأولى في الأكاديمية هم من موظفي القطاع الحكومي وشبه الحكومي، لدى جهات وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وزارة شؤون الرئاسة، الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، المكتب الإعلامي لحكومة دبي، شركة مبادلة للتنمية – مبادلة، ديوان سمو ولي عهد أبوظبي.

رابط المصدر: أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تستعرض إنجازاتها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً