افتتاح مكتبة «واحة القراء» في الجنسية والإقامة والمنافذ

افتتح اللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة مكتبة «واحة القراء»، التي أنشأها قطاع الجنسية والإقامة والمنافذ للعاملين فيه، بهدف توفير البيئة المعرفية والارتقاء بالمستوى المعرفي لدى جميع العاملين في القطاع واستثمار أوقاتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة وتشجيعهم على القراءة.وأكد

أن هذه المبادرة تأتي في إطار توجيهات القيادة العليا بأن يكون عام 2016 «عام القراءة» في دولة الإمارات، وتمثل خطوة جديدة في مسيرة الدولة نحو ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة في نفوس المواطنين والمقيمين والاطلاع على مختلف ثقافات العالم.وقال إن إطلاق هذه المبادرة يهدف إلى توفير الكتب الورقية والإلكترونية للموظفين في القطاع وتحفيزهم وتشجيعهم على القراءة بطرق مختلفة والتعلم الذاتي من خلال البرامج والفعاليات المختلفة التي ترعاها المكتبة ودعم الموهوبين من المؤلفين والباحثين في القطاع عبر نشر مؤلفاتهم وبحوثهم وأعمالهم الأكاديمية وإيجاد شراكات وتعاون مع جهات داخلية وخارجية في المجال الثقافي والمعرفي.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

افتتح اللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة مكتبة «واحة القراء»، التي أنشأها قطاع الجنسية والإقامة والمنافذ للعاملين فيه، بهدف توفير البيئة المعرفية والارتقاء بالمستوى المعرفي لدى جميع العاملين في القطاع واستثمار أوقاتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة وتشجيعهم على القراءة.
وأكد أن هذه المبادرة تأتي في إطار توجيهات القيادة العليا بأن يكون عام 2016 «عام القراءة» في دولة الإمارات، وتمثل خطوة جديدة في مسيرة الدولة نحو ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة في نفوس المواطنين والمقيمين والاطلاع على مختلف ثقافات العالم.
وقال إن إطلاق هذه المبادرة يهدف إلى توفير الكتب الورقية والإلكترونية للموظفين في القطاع وتحفيزهم وتشجيعهم على القراءة بطرق مختلفة والتعلم الذاتي من خلال البرامج والفعاليات المختلفة التي ترعاها المكتبة ودعم الموهوبين من المؤلفين والباحثين في القطاع عبر نشر مؤلفاتهم وبحوثهم وأعمالهم الأكاديمية وإيجاد شراكات وتعاون مع جهات داخلية وخارجية في المجال الثقافي والمعرفي.

رابط المصدر: افتتاح مكتبة «واحة القراء» في الجنسية والإقامة والمنافذ

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً