وفاتان و5 إصابات نتيجة 3 حوادث مرورية بـ «الوسطى»

مركبة مدمّرة بشكل كامل نتيجة استعراض شاب بها وقيادتها بسرعة عالية. من المصدر شهدت المنطقة الوسطى بإمارة الشارقة، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، ثلاثة حوادث خطرة، وقعت على الشوارع الخارجية التي تربط المنطقة الوسطى بمدينة الشارقة، نتجت عنها وفاة مواطنين، وإصابة خمسة آخرين بإصابات راوحت بين البليغة

والمتوسطة، فيما قال مواطنون إن شوارع عدة بإمارة الشارقة، تشهد القيادة من قبل شباب بتهور وبسرعات عالية. مبادرة «شتاؤنا آمن» أكدت القيادة العامة لشرطة الشارقة أنها بدأت، قبل ثلاثة أعوام، بتطبيق مبادرة «شتاؤنا آمن»، التي يتم من خلالها تنفيذ حملات تفتيشية على المركبات والدراجات الترفيهية المزودة بسرعات، للتأكد من تطبيقها معايير الأمن، ومنع القيادة بتهور وسرعة زائدة، خصوصاً في عطلة نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية. ووقع الحادث الأول مساء يوم الخميس الماضي، ونتجت عنه وفاة مواطن، وإصابة ثلاثة آخرين بإصابات بين البسيطة والمتوسطة، نتيجة تصادم بين مركبتين، أثناء استعراض إحداهما على شارع (الفاية) في المنطقة الوسطى بالشارقة. أما الحادث الثاني، فوقع في اليوم ذاته على الشارع نفسه نتيجة استعراض شاب مواطن بمركبته وقيادتها بسرعة عالية، نتج عنها انحراف المركبة المزودة بالسرعة، وعدم قدرة قائدها على السيطرة عليها، ما أدى إلى انحرافها واصطدامها بأخرى متوقفة على جنب الطريق، ونتجت عن ذلك إصابته بكسر في عظمة الكتف، ولايزال يتلقى العلاج في المستشفى. فيما نتج عن الحادث الثالث، الذي وقع في ساعة متأخرة مساء يوم السبت الماضي، على طريق المدينة الجامعية باتجاه مليحة، وفاة فتى مواطن، وإصابة آخر بإصابات بليغة، نتيجة تدهور مركبتهما. إلى ذلك، قال المواطن سهيل الكعبي، أحد سكان منطقة المدام في الشارقة، إن شوارع عدة بإمارة الشارقة، خصوصاً الخارجية منها كشارع (الند) المؤدي من وإلى مدينة الشارقة وشارع (الفاية – الشارقة)، وشارع المدينة الجامعية باتجاه مليحة، تشهد القيادة بتهور وبسرعات عالية، موضحاً أنه مع بداية فصل الشتاء واعتدال الجو، يتجمع الشباب من جميع إمارات الدولة بأعداد كبيرة، ويستمرون لساعات متأخرة من الليل في الاستعراض بمركباتهم المزودة. وأيده الرأي المواطن (أبوعبدالله)، الذي طالب بوجود دوريات الشرطة، وانتشارهم في الشوارع التي تشهد تجمعات كبيرة من قبل الشباب، الذين يحضرون من جميع إمارات الدولة للاستعراض بمركباتهم، من أجل القضاء على تلك الظاهرة، وضرورة توجيه مخالفات لهم، وكذلك مصادرة المركبات المزودة بسرعات، تنفيذاً لقرار حاكم الإمارة، مشيراً إلى أهمية أن يكون لدى الأهل رقابة على أبنائهم، وعدم منحهم مركبات، وهم دون السن القانونية للحصول على رخصة قيادة.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • مركبة مدمّرة بشكل كامل نتيجة استعراض شاب بها وقيادتها بسرعة عالية.

    من المصدر

شهدت المنطقة الوسطى بإمارة الشارقة، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، ثلاثة حوادث خطرة، وقعت على الشوارع الخارجية التي تربط المنطقة الوسطى بمدينة الشارقة، نتجت عنها وفاة مواطنين، وإصابة خمسة آخرين بإصابات راوحت بين البليغة والمتوسطة، فيما قال مواطنون إن شوارع عدة بإمارة الشارقة، تشهد القيادة من قبل شباب بتهور وبسرعات عالية.

مبادرة «شتاؤنا آمن»

أكدت القيادة العامة لشرطة الشارقة أنها بدأت، قبل ثلاثة أعوام، بتطبيق مبادرة «شتاؤنا آمن»، التي يتم من خلالها تنفيذ حملات تفتيشية على المركبات والدراجات الترفيهية المزودة بسرعات، للتأكد من تطبيقها معايير الأمن، ومنع القيادة بتهور وسرعة زائدة، خصوصاً في عطلة نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية.

ووقع الحادث الأول مساء يوم الخميس الماضي، ونتجت عنه وفاة مواطن، وإصابة ثلاثة آخرين بإصابات بين البسيطة والمتوسطة، نتيجة تصادم بين مركبتين، أثناء استعراض إحداهما على شارع (الفاية) في المنطقة الوسطى بالشارقة.

أما الحادث الثاني، فوقع في اليوم ذاته على الشارع نفسه نتيجة استعراض شاب مواطن بمركبته وقيادتها بسرعة عالية، نتج عنها انحراف المركبة المزودة بالسرعة، وعدم قدرة قائدها على السيطرة عليها، ما أدى إلى انحرافها واصطدامها بأخرى متوقفة على جنب الطريق، ونتجت عن ذلك إصابته بكسر في عظمة الكتف، ولايزال يتلقى العلاج في المستشفى.

فيما نتج عن الحادث الثالث، الذي وقع في ساعة متأخرة مساء يوم السبت الماضي، على طريق المدينة الجامعية باتجاه مليحة، وفاة فتى مواطن، وإصابة آخر بإصابات بليغة، نتيجة تدهور مركبتهما.

إلى ذلك، قال المواطن سهيل الكعبي، أحد سكان منطقة المدام في الشارقة، إن شوارع عدة بإمارة الشارقة، خصوصاً الخارجية منها كشارع (الند) المؤدي من وإلى مدينة الشارقة وشارع (الفاية – الشارقة)، وشارع المدينة الجامعية باتجاه مليحة، تشهد القيادة بتهور وبسرعات عالية، موضحاً أنه مع بداية فصل الشتاء واعتدال الجو، يتجمع الشباب من جميع إمارات الدولة بأعداد كبيرة، ويستمرون لساعات متأخرة من الليل في الاستعراض بمركباتهم المزودة.

وأيده الرأي المواطن (أبوعبدالله)، الذي طالب بوجود دوريات الشرطة، وانتشارهم في الشوارع التي تشهد تجمعات كبيرة من قبل الشباب، الذين يحضرون من جميع إمارات الدولة للاستعراض بمركباتهم، من أجل القضاء على تلك الظاهرة، وضرورة توجيه مخالفات لهم، وكذلك مصادرة المركبات المزودة بسرعات، تنفيذاً لقرار حاكم الإمارة، مشيراً إلى أهمية أن يكون لدى الأهل رقابة على أبنائهم، وعدم منحهم مركبات، وهم دون السن القانونية للحصول على رخصة قيادة.

رابط المصدر: وفاتان و5 إصابات نتيجة 3 حوادث مرورية بـ «الوسطى»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً