الإعلان عن معيار جديد يُنظّم تقنية الصوت عبر USB Type-C: بداية النهاية لمنفذ السماعات التقليدي؟

أعلنت مؤسسة USB-IF، الهيئة المسؤولة عن وضع معايير بروتوكول USB، عن إطلاقها معيارًا جديدًا باسم USB Audio Device Class 3.0 يتيح للشركات تبنّي تقنية الصوت عبر USB Type-C في الهواتف والأجهزة المحمولة الأخرى، ما يفتح الباب للاستغناء تدريجيًا عن فتحة سماعات الصوت التقليدية بقياس 3.5 ميليمتر. وكانت بعض الشركات الكبرى قد بدأت فعلًا

الاستغناء بشكل كامل عن توفير فتحة السماعات التقليدية في هواتفها، مثل موتورولا التي ألغت فتحة 3.5 ميليمتر لصالح USB Type-C وآبل لصالح منفذها الخاص Lightning. لكن قيام مؤسسة USB-IF بوضع معيار عام لهذه التقنية سوف يُسهّل على جميع الشركات تبنّيها، وهو ما يُمهّد لموت منفذ 3.5 ميليمتر بشكل بطيء. هاتف Moto Z لا يحمل منفذ سماعات 3.5mmمن ميزات الاستغناء عن منفذ السماعات التقليدي هو أن الشركات ستتمكن من صناعة هواتف أنحف، كما أن جودة الصوت عبر USB Type-C أفضل. لكن من المساوئ هي أن سماعاتك القديمة، أو الغالبية العظمى من السماعات الموجودة في السوق حاليًا لن تعمل مع هاتفك الجديد في حال لم يحتوِ على منفذ 3.5 ميليمتر إلّا من خلال محوّل خاص. طرح هذا المعيار الجديد لا يعني أن جميع الهواتف سوف تتبنّاه بشكل فوري، بعض الهواتف قد تتبنى تقنية الصوت عبر USB Type-C لكنها لن تُلغي منفذ السماعات التقليدي، لكن الشركات المُصنّعة للسمّاعات ستبدأ تدريجيًا بطرح السماعات المتوافقة مع Type-C، وخلال سنوات قليلة سيزداد عدد هذه السماعات وعدد الهواتف المتوافقة معها، وقد ينقص عدد السماعات التقليدية والهواتف المتوافقة معها. ولو كنا سنشهد موت منفذ 3.5 ميليمتر فهذا دون شك سيحتاج إلى عدة سنوات قبل تحقيقه بشكل كامل.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلنت مؤسسة USB-IF، الهيئة المسؤولة عن وضع معايير بروتوكول USB، عن إطلاقها معيارًا جديدًا باسم USB Audio Device Class 3.0 يتيح للشركات تبنّي تقنية الصوت عبر USB Type-C في الهواتف والأجهزة المحمولة الأخرى، ما يفتح الباب للاستغناء تدريجيًا عن فتحة سماعات الصوت التقليدية بقياس 3.5 ميليمتر.

وكانت بعض الشركات الكبرى قد بدأت فعلًا الاستغناء بشكل كامل عن توفير فتحة السماعات التقليدية في هواتفها، مثل موتورولا التي ألغت فتحة 3.5 ميليمتر لصالح USB Type-C وآبل لصالح منفذها الخاص Lightning. لكن قيام مؤسسة USB-IF بوضع معيار عام لهذه التقنية سوف يُسهّل على جميع الشركات تبنّيها، وهو ما يُمهّد لموت منفذ 3.5 ميليمتر بشكل بطيء.

هاتف Moto Z لا يحمل منفذ سماعات 3.5mm
هاتف Moto Z لا يحمل منفذ سماعات 3.5mm

من ميزات الاستغناء عن منفذ السماعات التقليدي هو أن الشركات ستتمكن من صناعة هواتف أنحف، كما أن جودة الصوت عبر USB Type-C أفضل. لكن من المساوئ هي أن سماعاتك القديمة، أو الغالبية العظمى من السماعات الموجودة في السوق حاليًا لن تعمل مع هاتفك الجديد في حال لم يحتوِ على منفذ 3.5 ميليمتر إلّا من خلال محوّل خاص.

طرح هذا المعيار الجديد لا يعني أن جميع الهواتف سوف تتبنّاه بشكل فوري، بعض الهواتف قد تتبنى تقنية الصوت عبر USB Type-C لكنها لن تُلغي منفذ السماعات التقليدي، لكن الشركات المُصنّعة للسمّاعات ستبدأ تدريجيًا بطرح السماعات المتوافقة مع Type-C، وخلال سنوات قليلة سيزداد عدد هذه السماعات وعدد الهواتف المتوافقة معها، وقد ينقص عدد السماعات التقليدية والهواتف المتوافقة معها. ولو كنا سنشهد موت منفذ 3.5 ميليمتر فهذا دون شك سيحتاج إلى عدة سنوات قبل تحقيقه بشكل كامل.

رابط المصدر: الإعلان عن معيار جديد يُنظّم تقنية الصوت عبر USB Type-C: بداية النهاية لمنفذ السماعات التقليدي؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً