نوكيا تحاول العودة إلى سوق الهواتف عبر أندرويد

ظهرت مؤخراً تفاصيل جهاز جديد من نوكيا على موقع القياس GeekBench يدعى D1C أو Nokia 5320، وتخطط الشركة الفنلندية للعودة إلى سوق الهواتف الذكية عبر إصدارها لأجهزة جديدة كلياً تعمل بواسطة نظام التشغيل أندرويد، وذلك بعد ابتعادها لفترة عن هذا المجال. ويستخدم هاتف D1C، الذي يعمل بواسطة أحدث أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة

من جوجل أندرويد 7 “نوغا”، معالج Snapdragon 430 المتوسط الأداء ثماني الأنوية من شركة كوالكوم، والذي يعمل بتردد 1.4 جيجاهيرتز لكل نواة، مع 3 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، وقد حصل الهاتف على درجات قياس أداء عند استعمال نواة واحدة بين 656 و667، بينما حصل على درجات قياس أداء عند استعمال أنوية متعددة بين 3120 و3229. تجدر الإشارة إلى تركيز موقع القياس GeekBench على كيفية أداء الجهاز، بحيث انه لا يستعرض المواصفات الهامة الأخرى مثل دقة الشاشة والبرمجيات والتقنيات الموجودة ضمن الجهاز. وتعتبر عودة شركة نوكيا إلى عالم الهواتف الذكية ليست بالمفاجأة، حيث منحت الشركة في شهر مايو/ايار الماضي شركة HMD Global ترخيص لمدة 10 أعوام لإنتاج هواتف ذكية وحواسيب لوحية تحت رعاية نوكيا، وتعمل شركة فوكسكون على بناء تلك الأجهزة في الصين. وتشير المعلومات إلى نية الشركة إطلاق جهازي هاتف من الفئة الراقية يعملان بواسطة نظام التشغيل أندرويد 7 “نوغا”، وذلك بحلول نهاية العام الحالي. ويفترض ان تقدم هذه الهواتف تصاميم معدنية مميزة مع شاشات عرض كبيرة وتقنيات قراءة البصمات وكاميرات مبتكرة، مع إمكانية الاستعانة بمعالج شركة كوالكوم الرائد Snapdragon 820. تجدر الإشارة إلى إطلاق شركة نوكيا العام الماضي حاسب لوحي يعمل بنظام أندرويد يسمى N1، كما أطلقت في عام 2014 مجموعة من الهواتف من فئة Nokia X منخفضة التكلفة والتي تعمل بواسطة نسخة معدلة بشكل كبير من نظام أندرويد جيلي بين Jelly Bean. وقد عانت تلك المنتجات من فشل نسبي بشكل أو آخر، مما يفرض على الشركة الفنلندية القيام حالياً بفعل شيئ خاص هذه المرة لتجنب تكرار تلك المشكلة ومحاولة استعادة مكانتها السابقة.


الخبر بالتفاصيل والصور


ظهرت مؤخراً تفاصيل جهاز جديد من نوكيا على موقع القياس GeekBench يدعى D1C أو Nokia 5320، وتخطط الشركة الفنلندية للعودة إلى سوق الهواتف الذكية عبر إصدارها لأجهزة جديدة كلياً تعمل بواسطة نظام التشغيل أندرويد، وذلك بعد ابتعادها لفترة عن هذا المجال.

ويستخدم هاتف D1C، الذي يعمل بواسطة أحدث أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة من جوجل أندرويد 7 “نوغا”، معالج Snapdragon 430 المتوسط الأداء ثماني الأنوية من شركة كوالكوم، والذي يعمل بتردد 1.4 جيجاهيرتز لكل نواة، مع 3 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي،

وقد حصل الهاتف على درجات قياس أداء عند استعمال نواة واحدة بين 656 و667، بينما حصل على درجات قياس أداء عند استعمال أنوية متعددة بين 3120 و3229.

تجدر الإشارة إلى تركيز موقع القياس GeekBench على كيفية أداء الجهاز، بحيث انه لا يستعرض المواصفات الهامة الأخرى مثل دقة الشاشة والبرمجيات والتقنيات الموجودة ضمن الجهاز.

وتعتبر عودة شركة نوكيا إلى عالم الهواتف الذكية ليست بالمفاجأة، حيث منحت الشركة في شهر مايو/ايار الماضي شركة HMD Global ترخيص لمدة 10 أعوام لإنتاج هواتف ذكية وحواسيب لوحية تحت رعاية نوكيا، وتعمل شركة فوكسكون على بناء تلك الأجهزة في الصين.

وتشير المعلومات إلى نية الشركة إطلاق جهازي هاتف من الفئة الراقية يعملان بواسطة نظام التشغيل أندرويد 7 “نوغا”، وذلك بحلول نهاية العام الحالي.

ويفترض ان تقدم هذه الهواتف تصاميم معدنية مميزة مع شاشات عرض كبيرة وتقنيات قراءة البصمات وكاميرات مبتكرة، مع إمكانية الاستعانة بمعالج شركة كوالكوم الرائد Snapdragon 820.

تجدر الإشارة إلى إطلاق شركة نوكيا العام الماضي حاسب لوحي يعمل بنظام أندرويد يسمى N1، كما أطلقت في عام 2014 مجموعة من الهواتف من فئة Nokia X منخفضة التكلفة والتي تعمل بواسطة نسخة معدلة بشكل كبير من نظام أندرويد جيلي بين Jelly Bean.

وقد عانت تلك المنتجات من فشل نسبي بشكل أو آخر، مما يفرض على الشركة الفنلندية القيام حالياً بفعل شيئ خاص هذه المرة لتجنب تكرار تلك المشكلة ومحاولة استعادة مكانتها السابقة.

رابط المصدر: نوكيا تحاول العودة إلى سوق الهواتف عبر أندرويد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً