غارات تدمر أكبر مستشفى شرق حلب

تعرض اكبر مستشفى  في الاحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب السورية لغارات الاثنين ادت الى تدميره ومقتل ثلاثة عمال صيانة داخله على الاقل، وفق ما افادت منظمة طبية تقدم الدعم له والمرصد السوري لحقوق الانسان.وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن  ان “طائرات حربية استهدفت

بشكل مباشر المستشفى ما ادى الى تدميره وخروجه عن الخدمة”.واشار الى انه لم تعرف اذا كانت الطائرات التي نفذت القصف سورية ام روسية.واكد المسؤول في الجمعية الطبية السورية الاميركية ادهم سحلول ان “مستشفى (أم10) تدمر بالكامل” مشيرا الى مقتل ثلاثة عمال صيانة كانوا يعملون داخله على ترميم الاضرار التي لحقت به جراء غارات سابقة.ويطلق الاطباء والاهالي على المشافي في شرق حلب رموزا خشية من تحديد مواقعها وتعرضها للغارات.وبحسب المنظمة، “لم يعد المستشفى قابلا للاستخدام اطلاقا، ووفق تقارير من الاطباء والعاملين لم يعد بالامكان ترميمه”.واشار سحلول الى “خشية من انهيار المبنى على القسم الواقع تحت الارض من المستشفى”.


الخبر بالتفاصيل والصور


تعرض اكبر مستشفى  في الاحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب السورية لغارات الاثنين ادت الى تدميره ومقتل ثلاثة عمال صيانة داخله على الاقل، وفق ما افادت منظمة طبية تقدم الدعم له والمرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن  ان “طائرات حربية استهدفت بشكل مباشر المستشفى ما ادى الى تدميره وخروجه عن الخدمة”.

واشار الى انه لم تعرف اذا كانت الطائرات التي نفذت القصف سورية ام روسية.

واكد المسؤول في الجمعية الطبية السورية الاميركية ادهم سحلول ان “مستشفى (أم10) تدمر بالكامل” مشيرا الى مقتل ثلاثة عمال صيانة كانوا يعملون داخله على ترميم الاضرار التي لحقت به جراء غارات سابقة.

ويطلق الاطباء والاهالي على المشافي في شرق حلب رموزا خشية من تحديد مواقعها وتعرضها للغارات.

وبحسب المنظمة، “لم يعد المستشفى قابلا للاستخدام اطلاقا، ووفق تقارير من الاطباء والعاملين لم يعد بالامكان ترميمه”.

واشار سحلول الى “خشية من انهيار المبنى على القسم الواقع تحت الارض من المستشفى”.

رابط المصدر: غارات تدمر أكبر مستشفى شرق حلب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً