مهدي علي: جاهزون لمواجهة تايلاند وهدفنا النقاط الثلاث

ثمن المدير الفني لمنتخب الإمارات الأول لكرة القدم، مهدي علي، مكرمة نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بتخصيص طائرة خاصة لنقل

بعثة المنتخب إلى جدة لمواجهة المنتخب السعودي الشقيق 11 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري ضمن الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم روسيا 2018 لحساب المجموعة الثانية. وتحدث مهدي عن أهمية الجولتين المقبلتين من التصفيات، حيث “وصفهما بالحاسمتين وبناء على نتائجهما ستتضح ملامح المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة إلى المونديال”، مؤكداً أنه “ليس من السهولة التفريط بأية نقطة أمام تايلاند والسعودية”، مضيفاً “ينصب تركيزنا في الوقت الحالي على مباراة تايلاند. إذ يتجهز اللاعبون بشكل جيد ووفق البرنامج المعد سابقاً”. وأكد مهدي على أن “منتخب تايلاند خاض مباراة قوية أمام المنتخب السعودي بالجولة الأولى قبل أن يخسر بهدف نظيف، في حين أن خسارته التالية أمام اليابان في الجولة الثانية ستفرض عليه اللعب بكل ما يملكه من جهد للتعويض خاصة وأن مسيرته لم تعد تحتمل المزيد من الخسائر، إذ ينظر المنتخب التايلاندي إلى مباراة المنتخب الوطني كفرصة أخيرة أمامه للحفاظ على آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل إلى النهائيات”.وتناول مهدي علي الحالتين الفنية والبدنية للاعبين قائلاً: “بالتأكيد هي أفضل من الفترة الماضية، فاللاعب عادة لا يكون في “فورمة” جيدة مطلع كل موسم، وعلى العكس من ذلك نجد لاعبي شرق آسيا دخلوا التصفيات في خضم مشاركتهم أنديتهم استحقاقاتهم المحلية، لذلك أرى أن جاهزية منتخبات شرق آسيا كانت أفضل من جاهزية المنتخب الوطني في الشق المتعلق بالاحتكاك و”الفورمة”، لكن حالياً وبعدما شارك اللاعبون فرقهم في بطولة الدوري بالتأكيد فإن قدراتهم الفنية أفضل من الفترة الماضية”.وأضاف مهدي علي: “مع تحسن الظروف الجوية ووصول اللاعبين إلى أقصى درجات الجاهزية الفنية أرى أن الوضع الحالي أفضل مما مضى، وبالأخص الظروف التي واكبت مباراة أستراليا والتي خاضها الأبيض بعد خمسين يوم قضاها خارج الدولة” وأشار كذلك إلى أن “المنتخب قدم أداءً جيداً أمام المنتخب الياباني ذلك لأن التركيز كان كبيراً طيلة مرحلة الإعداد على هذه الموقعة، لكن السفر الطويل وجدول المباريات لم يساعده أمام المنتخب الأسترالي”.وأنهى مهدي علي حديثه بتوجيه كلمة إلى الجماهير قائلاً: “كنا نتمنى أن نهدي الجماهير التي وقفت خلف المنتخب الوطني في المباراة الماضية الانتصار الثاني في التصفيات. نحن في الوقت الراهن نؤمن بأن الجماهير كانت وما تزال وستبقى تقف خلف منتخبها الوطني، ويكفي أن أشير هنا إلى الهتافات التي وجهتها الجماهير إلى اللاعبين عقب مباراة أستراليا رغم الخسارة، إذ لم ترض أن تخرج من الملعب دون أن تحيي النجوم على أدائهم، وهي الروح التي نتمنى أن تظل سائدة، خاصة وأن اللاعبين سعوا جاهدين رغم الظروف التي واكبت المباراة الأخيرة إلى تحقيق النتيجة التي تأملها الجماهير التي أؤمن بأنها ستكون حاضرة وبكل قوتها يوم الخميس المقبل”.


الخبر بالتفاصيل والصور



ثمن المدير الفني لمنتخب الإمارات الأول لكرة القدم، مهدي علي، مكرمة نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بتخصيص طائرة خاصة لنقل بعثة المنتخب إلى جدة لمواجهة المنتخب السعودي الشقيق 11 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري ضمن الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم روسيا 2018 لحساب المجموعة الثانية.

وتحدث مهدي عن أهمية الجولتين المقبلتين من التصفيات، حيث “وصفهما بالحاسمتين وبناء على نتائجهما ستتضح ملامح المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة إلى المونديال”، مؤكداً أنه “ليس من السهولة التفريط بأية نقطة أمام تايلاند والسعودية”، مضيفاً “ينصب تركيزنا في الوقت الحالي على مباراة تايلاند. إذ يتجهز اللاعبون بشكل جيد ووفق البرنامج المعد سابقاً”.

وأكد مهدي على أن “منتخب تايلاند خاض مباراة قوية أمام المنتخب السعودي بالجولة الأولى قبل أن يخسر بهدف نظيف، في حين أن خسارته التالية أمام اليابان في الجولة الثانية ستفرض عليه اللعب بكل ما يملكه من جهد للتعويض خاصة وأن مسيرته لم تعد تحتمل المزيد من الخسائر، إذ ينظر المنتخب التايلاندي إلى مباراة المنتخب الوطني كفرصة أخيرة أمامه للحفاظ على آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل إلى النهائيات”.

وتناول مهدي علي الحالتين الفنية والبدنية للاعبين قائلاً: “بالتأكيد هي أفضل من الفترة الماضية، فاللاعب عادة لا يكون في “فورمة” جيدة مطلع كل موسم، وعلى العكس من ذلك نجد لاعبي شرق آسيا دخلوا التصفيات في خضم مشاركتهم أنديتهم استحقاقاتهم المحلية، لذلك أرى أن جاهزية منتخبات شرق آسيا كانت أفضل من جاهزية المنتخب الوطني في الشق المتعلق بالاحتكاك و”الفورمة”، لكن حالياً وبعدما شارك اللاعبون فرقهم في بطولة الدوري بالتأكيد فإن قدراتهم الفنية أفضل من الفترة الماضية”.

وأضاف مهدي علي: “مع تحسن الظروف الجوية ووصول اللاعبين إلى أقصى درجات الجاهزية الفنية أرى أن الوضع الحالي أفضل مما مضى، وبالأخص الظروف التي واكبت مباراة أستراليا والتي خاضها الأبيض بعد خمسين يوم قضاها خارج الدولة” وأشار كذلك إلى أن “المنتخب قدم أداءً جيداً أمام المنتخب الياباني ذلك لأن التركيز كان كبيراً طيلة مرحلة الإعداد على هذه الموقعة، لكن السفر الطويل وجدول المباريات لم يساعده أمام المنتخب الأسترالي”.

وأنهى مهدي علي حديثه بتوجيه كلمة إلى الجماهير قائلاً: “كنا نتمنى أن نهدي الجماهير التي وقفت خلف المنتخب الوطني في المباراة الماضية الانتصار الثاني في التصفيات. نحن في الوقت الراهن نؤمن بأن الجماهير كانت وما تزال وستبقى تقف خلف منتخبها الوطني، ويكفي أن أشير هنا إلى الهتافات التي وجهتها الجماهير إلى اللاعبين عقب مباراة أستراليا رغم الخسارة، إذ لم ترض أن تخرج من الملعب دون أن تحيي النجوم على أدائهم، وهي الروح التي نتمنى أن تظل سائدة، خاصة وأن اللاعبين سعوا جاهدين رغم الظروف التي واكبت المباراة الأخيرة إلى تحقيق النتيجة التي تأملها الجماهير التي أؤمن بأنها ستكون حاضرة وبكل قوتها يوم الخميس المقبل”.

رابط المصدر: مهدي علي: جاهزون لمواجهة تايلاند وهدفنا النقاط الثلاث

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً