مصر: احتياطي النقد الأجنبي يقفز بـ 3 مليارات دولار

قال البنك المركزي الإثنين إن احتياطي مصر من النقد الأجنبي ارتفع إلى 19.582 مليار دولار في نهاية سبتمبر(أيلول) من 16.564 مليار دولار في نهاية أغسطس (آب).

وتأتي قفزة الاحتياطيات الأجنبية للبلاد 3.028 مليار دولار، في وقت تشهد فيه مصر تكهنات محمومة حول تعويم وشيك للجنيه. وأوردت صحف اقتصادية تكهنات بنوك استثمار ومحلليها بخفض الجنيه إلى ما بين 11.5 و12.5 جنيهاً مقابل الدولار، هذا الأسبوع.وكانت مصر تمتلك نحو 36 مليار دولار من احتياطي النقد الأجنبي قبل سقوط نظام الرئيس حسني مبارك.وكان ذلك إيذاناً بفترة من الاضطراب السياسي، التي أبعدت السائحين، والمستثمرين الأجانب.والسياحة والاستثمار الأجنبي مصدران رئيسيان للنقد الأجنبي في البلاد.وزاد نزيف احتياطات النقد الأجنبي في يوليو(تموز) مع سداد آخر المبالغ المستحقة لقطر بمليار دولار في وقت سابق هذا العام، إضافة إلى سداد التزامات المديونية الخارجية في نطاق نادي باريس بقيمة 720 مليون دولار لفائدة نادي باريس.وأثر نقص الدولار على نشاط الأعمال في مصر التي تعتمد كثيراً على الاستيراد، ما أسفر عن تكدس البضائع في الموانئ وتراجع ثقة المستثمرين.ويعمل البنك المركزي على ترشيد استخدام احتياطيه من الدولار عبر مبيعات أسبوعية منتظمة تحافظ على قيمة الجنيه المصري عند مستوىً غير حقيقي،  يجعل الدولار يعادل 8.78 جنيهات.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال البنك المركزي الإثنين إن احتياطي مصر من النقد الأجنبي ارتفع إلى 19.582 مليار دولار في نهاية سبتمبر(أيلول) من 16.564 مليار دولار في نهاية أغسطس (آب).

وتأتي قفزة الاحتياطيات الأجنبية للبلاد 3.028 مليار دولار، في وقت تشهد فيه مصر تكهنات محمومة حول تعويم وشيك للجنيه.

 وأوردت صحف اقتصادية تكهنات بنوك استثمار ومحلليها بخفض الجنيه إلى ما بين 11.5 و12.5 جنيهاً مقابل الدولار، هذا الأسبوع.

وكانت مصر تمتلك نحو 36 مليار دولار من احتياطي النقد الأجنبي قبل سقوط نظام الرئيس حسني مبارك.

وكان ذلك إيذاناً بفترة من الاضطراب السياسي، التي أبعدت السائحين، والمستثمرين الأجانب.

والسياحة والاستثمار الأجنبي مصدران رئيسيان للنقد الأجنبي في البلاد.

وزاد نزيف احتياطات النقد الأجنبي في يوليو(تموز) مع سداد آخر المبالغ المستحقة لقطر بمليار دولار في وقت سابق هذا العام، إضافة إلى سداد التزامات المديونية الخارجية في نطاق نادي باريس بقيمة 720 مليون دولار لفائدة نادي باريس.

وأثر نقص الدولار على نشاط الأعمال في مصر التي تعتمد كثيراً على الاستيراد، ما أسفر عن تكدس البضائع في الموانئ وتراجع ثقة المستثمرين.

ويعمل البنك المركزي على ترشيد استخدام احتياطيه من الدولار عبر مبيعات أسبوعية منتظمة تحافظ على قيمة الجنيه المصري عند مستوىً غير حقيقي،  يجعل الدولار يعادل 8.78 جنيهات.

رابط المصدر: مصر: احتياطي النقد الأجنبي يقفز بـ 3 مليارات دولار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً