أبوظبي تحتضن الدورة الأولى للقمة العالمية للصناعة والتصنيع مارس المقبل

أعلنت اللجنة المنظمة لـ”القمة العالمية للصناعة والتصنيع” الملتقى الأول من نوعه عالمياً لقادة القطاعين العام والخاص وممثلي المجتمع المدني، انعقاد الدورة الافتتاحية للقمة والتي تستضيف فعالياتها في جزيرة الريم بأبوظبي

خلال الفترة من 27 إلى 30 مارس (آذار) المقبل. وقال عضو اللجنة المنظمة لفعاليات “القمة العالمية للصناعة والتصنيع” والرئيس التنفيذي لشركة “ستراتا للتصنيع”،  بدر سليم سلطان العلماء، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الإثنين، إن “أهمية القمة العالمية للصناعة والتصنيع لا تقتصر على المساهمة في رسم ملامح مستقبل قطاع الصناعة العالمي فحسب بل في سعيها إلى تبني نهج تحولي في قطاع الصناعة على المستوى العالمي، يساهم في تلبية احتياجاتنا من الاقتصاد العالمي بالإضافة إلى احتياجات أجيال المستقبل على مدى العقود المقبلة”.القطاع الصناعي وأوضح العلماء أن القمة ستمثل منصة تجمع كافة أطياف القطاع الصناعي، بما في ذلك الصناعات المعتمدة بكثافة على التقنيات الحديثة أو التي تعتمد على عمليات التصنيع التقليدية بالإضافة إلى الشركات الصناعية في الدول المتقدمة والدول النامية والدول الناشئة، كما تجمع القمة للمرة الأولى بين المبتكرين من مختلف أنحاء العالم وفي جميع قطاعات الصناعة مثل صناعة الطيران وصناعة السيارات والتكنولوجيا وإنتاج الأغذية والرعاية الصحية، وبين كبار قادة القطاع العام وممثلي المجتمع المدني لمعالجة القضايا المشتركة وإيجاد فرص جديدة.وتوقعت “سيسكو” الشركة المتخصصة في قطاع تقنية المعلومات أن يصل حجم سوق “إنترنت الأشياء” العالمي إلى ما قيمته 14.4 تريليون دولار بحلول العام 2022. وتستفيد تطبيقات “إنترنت الأشياء” من نقل البيانات من الأجهزة الحاسوبية عبر الشبكات دون تدخل بشري، ومع ارتفاع الطلب على هذه التطبيقات وزيادة اتصال مختلف أنحاء العالم بالشبكات الذكية تبدو فرص تبني تطبيقات “إنترنت الأشياء” في قطاع الصناعة فرصا واعدة .


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت اللجنة المنظمة لـ”القمة العالمية للصناعة والتصنيع” الملتقى الأول من نوعه عالمياً لقادة القطاعين العام والخاص وممثلي المجتمع المدني، انعقاد الدورة الافتتاحية للقمة والتي تستضيف فعالياتها في جزيرة الريم بأبوظبي خلال الفترة من 27 إلى 30 مارس (آذار) المقبل.

وقال عضو اللجنة المنظمة لفعاليات “القمة العالمية للصناعة والتصنيع” والرئيس التنفيذي لشركة “ستراتا للتصنيع”،  بدر سليم سلطان العلماء، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الإثنين، إن “أهمية القمة العالمية للصناعة والتصنيع لا تقتصر على المساهمة في رسم ملامح مستقبل قطاع الصناعة العالمي فحسب بل في سعيها إلى تبني نهج تحولي في قطاع الصناعة على المستوى العالمي، يساهم في تلبية احتياجاتنا من الاقتصاد العالمي بالإضافة إلى احتياجات أجيال المستقبل على مدى العقود المقبلة”.

القطاع الصناعي
وأوضح العلماء أن القمة ستمثل منصة تجمع كافة أطياف القطاع الصناعي، بما في ذلك الصناعات المعتمدة بكثافة على التقنيات الحديثة أو التي تعتمد على عمليات التصنيع التقليدية بالإضافة إلى الشركات الصناعية في الدول المتقدمة والدول النامية والدول الناشئة، كما تجمع القمة للمرة الأولى بين المبتكرين من مختلف أنحاء العالم وفي جميع قطاعات الصناعة مثل صناعة الطيران وصناعة السيارات والتكنولوجيا وإنتاج الأغذية والرعاية الصحية، وبين كبار قادة القطاع العام وممثلي المجتمع المدني لمعالجة القضايا المشتركة وإيجاد فرص جديدة.

وتوقعت “سيسكو” الشركة المتخصصة في قطاع تقنية المعلومات أن يصل حجم سوق “إنترنت الأشياء” العالمي إلى ما قيمته 14.4 تريليون دولار بحلول العام 2022.

 وتستفيد تطبيقات “إنترنت الأشياء” من نقل البيانات من الأجهزة الحاسوبية عبر الشبكات دون تدخل بشري، ومع ارتفاع الطلب على هذه التطبيقات وزيادة اتصال مختلف أنحاء العالم بالشبكات الذكية تبدو فرص تبني تطبيقات “إنترنت الأشياء” في قطاع الصناعة فرصا واعدة .

رابط المصدر: أبوظبي تحتضن الدورة الأولى للقمة العالمية للصناعة والتصنيع مارس المقبل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً