تعديلات جديدة تحمل مالك العقار حوادث سقوط الأطفال من الشرفات

صورة كشف اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي أنه سيتم إلزام جميع شركات الاستشارات الهندسية بتوفير مهندس سلامة لأنظمة الدفاع المدني للحصول على التراخيص اللازمة، وذلك عبر برنامج

تأهيلي وتدريبي تقدمه الإدارة بالتعاون مع جهات عالمية متخصصة، موجه لكافة شركات الاستشارات الهندسية وسيتم منحه شهادة إنجاز معتمدة، والتي ستوفر الوقت والجهد على هذه الشركات في الحصول على الاعتمادات اللازمة في مرحلة اعتماد المخططات الهندسية والمراحل اللاحقة شريطة أن يتم تقييمهم بين فترة وأخرى. وقال اللواء المطروشي لـ «البيان»: إنه سيطلب من كل مكتب استشاري ترشيح مهندس للحصول على الدورة والتي تفتح المجال لتحسين فرص الحصول على عمل، والحصول على الاعتماد اللازم والذي يوفر على الإدارة والشركة انتقال مفتش للمشروع أو المنشأة ويختصر الوقت والإجراءات، مؤكدا أنه من 8% إلى 10 % من كلفة أي مشروع في دبي تذهب لإجراءات الأمن والسلامة والحفاظ على الأرواح، والتي تبدأ باختيار مكان المشروع وخريطة الموقع إلى الانتهاء من تسليمه. تعديلات وأضاف اللواء المطروشي أن تعديلات جديدة سيشهدها كود الامارات تتعلق ببند المسؤولية، والتي تحمل مالك العقار والمطور مسؤولية أي حوادث تقع في البناية أو المنشأة مثل سقوط الأطفال والتعامل مع كبار السن وتوفير أجهزة فعالة في إنذار الحرائق. لافتا إلى انه لا يمكن السيطرة على تصرفات الأطفال ولكن يجب اتخاذ التدابير اللازمة للحد من عمليات السقوط مثل آلية فتحة النوافذ وارتفاع الشرفات وعوامل الأمن والأمان في المنافذ التي قد تكون سببا في وقوع وفيات، مشيرا إلى أن الكود الجديد سيتضمن بنودا في المسؤولية تجاه كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة. وأفاد بأن عدد الإطفائيين والسائقين في الإدارة يبلغ 1391 إطفائياً وسائقاً، وأن الآليات التخصصية للإطفاء تبلغ 123 آلية بخلاف السيارات العادية والتي يجرى تحديثها سنويا بنسبة 100%، مشيرا إلى أن المسح الميداني الإلكتروني شمل 65 ألفا و774 منشأة ومبنى، وأن معدل المتدربين من السكان سجل عام 2015 تدريب 21 ألفا و615 نسمة بين كل 100 ألف نسمة، وأن عدد البرامج التوعوية بلغت 1678 برنامجاً العام الماضي. وأشار مدير عام الدفاع المدني بدبي إلى أن العام الماضي سجل وقوع 416 حريقا في دبي نتجت عنها وفاتان و15 إصابة متوسطة وبسيطة، وان الدفاع المدني قام بـ 758 تمرين إخلاء العام الماضي، وبلغ عدد المستفيدين منها 365 ألفا و443 شخصا شارك فيها 6400 إطفائي، وبلغ معدل زمن الوصول 7 دقائق فقط، منوها بأنه فيما يتعلق بخدمة المتعاملين فإن زمن تقديم الخدمة بلغ 4 دقائق وزمن الانتظار بلغ 6 دقائق خلال العام الماضي وانه تم التحقيق والاستجابة لشكاوى المتعاملين بنسبة 100% عبر 7 قنوات تواصل مع الإدارة. من جانبه، أشار المقدم جمال أحمد إبراهيم مدير إدارة السلامة الوقائية بالدفاع المدني في دبي إلى أن الدفاع المدني في دبي يلزم جميع حراس الأمن بالحصول على شهادة إنجاز بدورة تأهيلية للتعامل مع الحرائق والسيطرة عليها لحين طلب المساعدة، كذلك يتم إلزام جميع المؤسسات والجهات العاملة في دبي بتدريب موظفيها بنسبة تتراوح بين 30 % إلى 50 % في التدخل السريع وخطط الإخلاء. كما أكد أن 92 % من الحرائق في دبي بسيطة وانه على الرغم من وقوع العديد من الحرائق في المباني الشاهقة والمرتفعة إلا أن العبرة بآلية التعامل مع هذه الحرائق والتي أثبتت الإحصائيات العالمية أن الدفاع المدني في دبي حقق نتائج مبهرة في إصابات ووفيات الأبراج الشاهقة مقارنة بنظيراتها في العالم. 8 مراكز كشف اللواء المطروشي عن أن 8 مراكز دفاع مدني جديدة تحت الإنشاء في دبي، من المتوقع تسليمها نهاية عام 2017، مؤكدا أن الأمر يأتي لمواكبة خريطة التوسع العمراني في دبي، وان المراكز تشمل منطقة المزهر وند الشبا وجبل علي الصناعية ونخلة جميرا ومدينة دبي الصناعية ودبي بارك والمنطقة الحرة بجبل علي اضافة إلى منطقة الورقاء. وأضاف: إن افتتاح مراكز جديدة يحتاج إلى مزيد من الإطفائيين الذين يتم تخريجهم سنويا. مصاعد أكد المقدم جمال إبراهيم أن جميع المصاعد في كل البنايات والمنشآت التجارية والصناعية في دبي مرتبطة إلكترونيا بغرفة عمليات الدفاع المدني وأن أي عطل في المصعد يضرب جرس الإنذار في نفس اللحظة وأن جميع الأعطال تستغرق 5 دقائق في إصلاحها سواء المصاعد العادية أو الهيدروليكية وأن جميع حراس البنايات في دبي مدربون على التدخل السريع، منوها بأنه لم تسجل أي وفيات في المصاعد في دبي خلال السنوات الثلاث الأخيرة.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

كشف اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي أنه سيتم إلزام جميع شركات الاستشارات الهندسية بتوفير مهندس سلامة لأنظمة الدفاع المدني للحصول على التراخيص اللازمة، وذلك عبر برنامج تأهيلي وتدريبي تقدمه الإدارة بالتعاون مع جهات عالمية متخصصة، موجه لكافة شركات الاستشارات الهندسية وسيتم منحه شهادة إنجاز معتمدة، والتي ستوفر الوقت والجهد على هذه الشركات في الحصول على الاعتمادات اللازمة في مرحلة اعتماد المخططات الهندسية والمراحل اللاحقة شريطة أن يتم تقييمهم بين فترة وأخرى.

وقال اللواء المطروشي لـ «البيان»: إنه سيطلب من كل مكتب استشاري ترشيح مهندس للحصول على الدورة والتي تفتح المجال لتحسين فرص الحصول على عمل، والحصول على الاعتماد اللازم والذي يوفر على الإدارة والشركة انتقال مفتش للمشروع أو المنشأة ويختصر الوقت والإجراءات، مؤكدا أنه من 8% إلى 10 % من كلفة أي مشروع في دبي تذهب لإجراءات الأمن والسلامة والحفاظ على الأرواح، والتي تبدأ باختيار مكان المشروع وخريطة الموقع إلى الانتهاء من تسليمه.

تعديلات

وأضاف اللواء المطروشي أن تعديلات جديدة سيشهدها كود الامارات تتعلق ببند المسؤولية، والتي تحمل مالك العقار والمطور مسؤولية أي حوادث تقع في البناية أو المنشأة مثل سقوط الأطفال والتعامل مع كبار السن وتوفير أجهزة فعالة في إنذار الحرائق.

لافتا إلى انه لا يمكن السيطرة على تصرفات الأطفال ولكن يجب اتخاذ التدابير اللازمة للحد من عمليات السقوط مثل آلية فتحة النوافذ وارتفاع الشرفات وعوامل الأمن والأمان في المنافذ التي قد تكون سببا في وقوع وفيات، مشيرا إلى أن الكود الجديد سيتضمن بنودا في المسؤولية تجاه كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

وأفاد بأن عدد الإطفائيين والسائقين في الإدارة يبلغ 1391 إطفائياً وسائقاً، وأن الآليات التخصصية للإطفاء تبلغ 123 آلية بخلاف السيارات العادية والتي يجرى تحديثها سنويا بنسبة 100%، مشيرا إلى أن المسح الميداني الإلكتروني شمل 65 ألفا و774 منشأة ومبنى، وأن معدل المتدربين من السكان سجل عام 2015 تدريب 21 ألفا و615 نسمة بين كل 100 ألف نسمة، وأن عدد البرامج التوعوية بلغت 1678 برنامجاً العام الماضي.

وأشار مدير عام الدفاع المدني بدبي إلى أن العام الماضي سجل وقوع 416 حريقا في دبي نتجت عنها وفاتان و15 إصابة متوسطة وبسيطة، وان الدفاع المدني قام بـ 758 تمرين إخلاء العام الماضي، وبلغ عدد المستفيدين منها 365 ألفا و443 شخصا شارك فيها 6400 إطفائي، وبلغ معدل زمن الوصول 7 دقائق فقط، منوها بأنه فيما يتعلق بخدمة المتعاملين فإن زمن تقديم الخدمة بلغ 4 دقائق وزمن الانتظار بلغ 6 دقائق خلال العام الماضي وانه تم التحقيق والاستجابة لشكاوى المتعاملين بنسبة 100% عبر 7 قنوات تواصل مع الإدارة.

من جانبه، أشار المقدم جمال أحمد إبراهيم مدير إدارة السلامة الوقائية بالدفاع المدني في دبي إلى أن الدفاع المدني في دبي يلزم جميع حراس الأمن بالحصول على شهادة إنجاز بدورة تأهيلية للتعامل مع الحرائق والسيطرة عليها لحين طلب المساعدة، كذلك يتم إلزام جميع المؤسسات والجهات العاملة في دبي بتدريب موظفيها بنسبة تتراوح بين 30 % إلى 50 % في التدخل السريع وخطط الإخلاء.

كما أكد أن 92 % من الحرائق في دبي بسيطة وانه على الرغم من وقوع العديد من الحرائق في المباني الشاهقة والمرتفعة إلا أن العبرة بآلية التعامل مع هذه الحرائق والتي أثبتت الإحصائيات العالمية أن الدفاع المدني في دبي حقق نتائج مبهرة في إصابات ووفيات الأبراج الشاهقة مقارنة بنظيراتها في العالم.

8 مراكز

كشف اللواء المطروشي عن أن 8 مراكز دفاع مدني جديدة تحت الإنشاء في دبي، من المتوقع تسليمها نهاية عام 2017، مؤكدا أن الأمر يأتي لمواكبة خريطة التوسع العمراني في دبي، وان المراكز تشمل منطقة المزهر وند الشبا وجبل علي الصناعية ونخلة جميرا ومدينة دبي الصناعية ودبي بارك والمنطقة الحرة بجبل علي اضافة إلى منطقة الورقاء.

وأضاف: إن افتتاح مراكز جديدة يحتاج إلى مزيد من الإطفائيين الذين يتم تخريجهم سنويا.

مصاعد

أكد المقدم جمال إبراهيم أن جميع المصاعد في كل البنايات والمنشآت التجارية والصناعية في دبي مرتبطة إلكترونيا بغرفة عمليات الدفاع المدني وأن أي عطل في المصعد يضرب جرس الإنذار في نفس اللحظة وأن جميع الأعطال تستغرق 5 دقائق في إصلاحها سواء المصاعد العادية أو الهيدروليكية وأن جميع حراس البنايات في دبي مدربون على التدخل السريع، منوها بأنه لم تسجل أي وفيات في المصاعد في دبي خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

رابط المصدر: تعديلات جديدة تحمل مالك العقار حوادث سقوط الأطفال من الشرفات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً