الخارجية العراقية ترفض تصريحات أردوغان وتعدها تدخلاً سافراً

أعربت وزارة الخارجية العراقية اليوم الاثنين، عن رفضها لتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بخصوص معركة تحرير الموصل، مؤكدة أنها “تدخل سافر” في الشأن الداخلي العراقي، فيما طالبت حكومة أنقرة

بإثبات حسن النوايا في محاربة “الإرهاب”. وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في حديث لـ”السومرية نيوز” الإخبارية، إن “الخارجية العراقية ترفض التصريحات المتكررة الصادرة عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بخصوص معركة تحرير الموصل”، مشدداً على “تلك التصريحات مثّلت تدخلاً سافراً في الشأن الداخلي العراقي وتجاوزاً لمبادئ العلاقات الثنائية وحسن الجوار”. وأضاف جمال، أن “معركة تحرير الموصل ستكون ختام الانتصارات التي يسجّلها أبناء شعبنا الابطال بكل مكوناته وبدماء تضحياتهم في الجيش والشرطة والقوات الأمنية والحشد الشعبي والبيشمركة ومقاتلي العشائر وهم يذيقون الدواعش الأنجاس طعم الذل والهزيمة”، معتبراً أن “تصريحات ومواقف القيادة التركية تمثل إزعاجاً وتعكيراً للعلاقات المرجوّة بين البلدين، كونها أهملت المواقف والدعوات الدولية الداعية إلى سحب القوات التركية المتسلّلة قرب مدينة بعشيقة واحترام السيادة العراقية”.وتابع جمال، أن “حكومة أنقرة مطالبة بإثبات حسن النوايا والواقعية في محاربة الإرهاب، من خلال دعم جهود الحكومة العراقية في المعارك الدائرة ضد تنظيم داعش الإرهابي، وصولاً الى تحرير الموصل”، داعياً تركيا إلى “الكفّ عن إطلاق التصريحات الاستفزازية عديمة الجدوى أو محاولة التدخل في قضايا العراق الداخلية، أسوة بما عبّر عنه العراق من مواقف داعمة للجارة تركيا أمام الكثير من التحديات وآخرها موقفه الرافض للمحاولة الانقلابية العسكرية داخلها”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعربت وزارة الخارجية العراقية اليوم الاثنين، عن رفضها لتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بخصوص معركة تحرير الموصل، مؤكدة أنها “تدخل سافر” في الشأن الداخلي العراقي، فيما طالبت حكومة أنقرة بإثبات حسن النوايا في محاربة “الإرهاب”.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في حديث لـ”السومرية نيوز” الإخبارية، إن “الخارجية العراقية ترفض التصريحات المتكررة الصادرة عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بخصوص معركة تحرير الموصل”، مشدداً على “تلك التصريحات مثّلت تدخلاً سافراً في الشأن الداخلي العراقي وتجاوزاً لمبادئ العلاقات الثنائية وحسن الجوار”.

وأضاف جمال، أن “معركة تحرير الموصل ستكون ختام الانتصارات التي يسجّلها أبناء شعبنا الابطال بكل مكوناته وبدماء تضحياتهم في الجيش والشرطة والقوات الأمنية والحشد الشعبي والبيشمركة ومقاتلي العشائر وهم يذيقون الدواعش الأنجاس طعم الذل والهزيمة”، معتبراً أن “تصريحات ومواقف القيادة التركية تمثل إزعاجاً وتعكيراً للعلاقات المرجوّة بين البلدين، كونها أهملت المواقف والدعوات الدولية الداعية إلى سحب القوات التركية المتسلّلة قرب مدينة بعشيقة واحترام السيادة العراقية”.

وتابع جمال، أن “حكومة أنقرة مطالبة بإثبات حسن النوايا والواقعية في محاربة الإرهاب، من خلال دعم جهود الحكومة العراقية في المعارك الدائرة ضد تنظيم داعش الإرهابي، وصولاً الى تحرير الموصل”، داعياً تركيا إلى “الكفّ عن إطلاق التصريحات الاستفزازية عديمة الجدوى أو محاولة التدخل في قضايا العراق الداخلية، أسوة بما عبّر عنه العراق من مواقف داعمة للجارة تركيا أمام الكثير من التحديات وآخرها موقفه الرافض للمحاولة الانقلابية العسكرية داخلها”.

رابط المصدر: الخارجية العراقية ترفض تصريحات أردوغان وتعدها تدخلاً سافراً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً