المزينة يوجّه بزيادة نشر الثقافة المرورية عبر وسائل التواصل الاجتماعي

وجّه الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي بزيادة العمل على نشر الثقافة المرورية من خلال توعية مستخدمي الطريق من خلال تسخير وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، وتنظيم حملات مرورية بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور مثل حملة الانحراف المفاجئ، اعبر

بأمان، عدم ترك مسافة آمنة، حملة الوقوف في المكان الممنوع والوقوف خلف المركبات والوقوف، حملة عبور المشاة وتكثيف الدوريات وتعزيز آليات التنسيق في سبيل تفعيل إجراءات الضبط المروري، والقيام بمبادرات مجتمعية في منطقة الاختصاص. جاء ذلك خلال تفقُّده مركز شرطة نايف، ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، يرافقه اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي. جولات ميدانية واستهل الفريق المزينة جولته بتفتيش حرس الشرف والطابور العام والخدمات المقدمة لموظفي المركز، واطّلع على ما تقوم به الجهات المختصة وقسم المباحث من إجراءات تتعلق بتحديد اتجاهات الجريمة. حيث اتضح على ضوء البلاغات المسجلة زيادة في نسبة المعلوم من الجرائم على المجهول منها خلال العام 2015 وزيادة عدد القبض على المخالفين والمشبوهين والمخالفين خلال العام الماضي 4985 مقبوضاً عليهم مقابل 1173 مقبوضاً عليهم في العام 2014، وذلك نتيجة الجولات الميدانية والزيارات في منطقة الاختصاص، بالإضافة إلى حملات التوعية والمحاضرات والاجتماعات التنسيقية مع الدوائر الحكومية. حملات أثنى الفريق المزينة على انخفاض حالات الوفاة من الحوادث في منطقة الاختصاص التي وصلت خلال العام الماضي إلى حالة وفاة واحدة مقابل حالتين في العام 2014، نتيجة نشر الثقافة المرورية من خلال تنظيم حملات مرورية في منطقة الاختصاص، كما سجلت 75 حادثاً في العام 2015 مقابل 69 حادثاً في العام 2014.


الخبر بالتفاصيل والصور


وجّه الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي بزيادة العمل على نشر الثقافة المرورية من خلال توعية مستخدمي الطريق من خلال تسخير وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، وتنظيم حملات مرورية بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور مثل حملة الانحراف المفاجئ، اعبر بأمان، عدم ترك مسافة آمنة، حملة الوقوف في المكان الممنوع والوقوف خلف المركبات والوقوف، حملة عبور المشاة وتكثيف الدوريات وتعزيز آليات التنسيق في سبيل تفعيل إجراءات الضبط المروري، والقيام بمبادرات مجتمعية في منطقة الاختصاص.

جاء ذلك خلال تفقُّده مركز شرطة نايف، ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، يرافقه اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي.

جولات ميدانية

واستهل الفريق المزينة جولته بتفتيش حرس الشرف والطابور العام والخدمات المقدمة لموظفي المركز، واطّلع على ما تقوم به الجهات المختصة وقسم المباحث من إجراءات تتعلق بتحديد اتجاهات الجريمة.

حيث اتضح على ضوء البلاغات المسجلة زيادة في نسبة المعلوم من الجرائم على المجهول منها خلال العام 2015 وزيادة عدد القبض على المخالفين والمشبوهين والمخالفين خلال العام الماضي 4985 مقبوضاً عليهم مقابل 1173 مقبوضاً عليهم في العام 2014، وذلك نتيجة الجولات الميدانية والزيارات في منطقة الاختصاص، بالإضافة إلى حملات التوعية والمحاضرات والاجتماعات التنسيقية مع الدوائر الحكومية.

حملات

أثنى الفريق المزينة على انخفاض حالات الوفاة من الحوادث في منطقة الاختصاص التي وصلت خلال العام الماضي إلى حالة وفاة واحدة مقابل حالتين في العام 2014، نتيجة نشر الثقافة المرورية من خلال تنظيم حملات مرورية في منطقة الاختصاص، كما سجلت 75 حادثاً في العام 2015 مقابل 69 حادثاً في العام 2014.

رابط المصدر: المزينة يوجّه بزيادة نشر الثقافة المرورية عبر وسائل التواصل الاجتماعي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً