الشعفار يطّلع على سير عمل «أنظمة زيارة المتعاملين» في وزارة الداخلية

اطلع الفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، على آلية سير العمل في غرفة أنظمة زيارة المتعاملين لمتابعة أداء مراكز الخدمة والموظفين عبر منظومة إلكترونية، تعد الأولى من نوعها عالمياً على مستوى الخدمات الحكومية، ومنصة إلكترونية للإشراف على مراكز تقديم الخدمة للمتعاملين في

مختلف قطاعات وزارة الداخلية على مستوى الدولة. وتفقد وكيل وزارة الداخلية، إدارة خدمة المتعاملين في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في مجمع إدارات الشرطة بأبوظبي، وكان في استقباله لدى وصوله الإدارة، المقدم مانع حمد الزعابي نائب مدير الإدارة، وعدد من ضباط الإدارة. وقدم الرائد مهندس خالد محمد النعيمي، شرحاً حول منظومة غرفة أنظمة زيارة المتعاملين للمتابعة الآنية واللحظية لإدارة مراكز تقديم الخدمة في وزارة الداخلية، ومتابعة إنتاجية وأداء موظفي تقديم الخدمة من قبل المسؤولين، وتحقيق رضا المتعاملين، من خلال تنظيم عمليات تدفق المتعاملين في المراكز، وحصولهم على الخدمات في أسرع وقت، وقياس مؤشرات أداء الخدمة، وما تم إنجازه من أعمال من خلال هذه المنظومة، والمهام والمسؤوليات الخاصة بتنظيم العمل، ونسبة خفض زمن الانتظار لمتلقي الخدمة في مراكز خدمة المتعاملين على مستوى الدولة. آلية واطلع الشعفار على عرض مباشر لعمل النظام، والزمن الذي يستغرقه لإنجاز الخدمة لأحد المتعاملين في أحد مراكز الخدمة على مستوى الدولة، موجهاً بضرورة تحفيز وتشجيع موظفي تقديم الخدمة في المراكز، والالتزام بالتعليمات، والقيام بأداء المهام والواجبات المناطة بهم، ومضاعفة الجهود في خدمة الجمهور، وتحسين جودة الخدمات، والحفاظ على مكتسبات التميز، بما يسهم في تطوير العمل الشرطي والأمني إلى الأفضل. ودعا القائمين على النظام، للاستمرار في تطويره، بإدخال أفضل التقنيات والتحسينات لتقليل زمن الخدمة، والاطلاع على تجارب الدول المتقدمة للاستفادة منها في تطبيق هذا النظام على كافة المراكز ومنافذ الدولة، مشيراً إلى الجهود التي يبذلها العاملون في إدارة خدمة المتعاملين للارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور، بتوجيهات القيادة الشرطية لدعم هذا النظام، والارتقاء به إلى أعلى المستويات، ليس على المستوى المحلي فقط، بل على المستوى العالمي.


الخبر بالتفاصيل والصور


اطلع الفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، على آلية سير العمل في غرفة أنظمة زيارة المتعاملين لمتابعة أداء مراكز الخدمة والموظفين عبر منظومة إلكترونية، تعد الأولى من نوعها عالمياً على مستوى الخدمات الحكومية، ومنصة إلكترونية للإشراف على مراكز تقديم الخدمة للمتعاملين في مختلف قطاعات وزارة الداخلية على مستوى الدولة.

وتفقد وكيل وزارة الداخلية، إدارة خدمة المتعاملين في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في مجمع إدارات الشرطة بأبوظبي، وكان في استقباله لدى وصوله الإدارة، المقدم مانع حمد الزعابي نائب مدير الإدارة، وعدد من ضباط الإدارة.

وقدم الرائد مهندس خالد محمد النعيمي، شرحاً حول منظومة غرفة أنظمة زيارة المتعاملين للمتابعة الآنية واللحظية لإدارة مراكز تقديم الخدمة في وزارة الداخلية، ومتابعة إنتاجية وأداء موظفي تقديم الخدمة من قبل المسؤولين، وتحقيق رضا المتعاملين، من خلال تنظيم عمليات تدفق المتعاملين في المراكز، وحصولهم على الخدمات في أسرع وقت، وقياس مؤشرات أداء الخدمة، وما تم إنجازه من أعمال من خلال هذه المنظومة، والمهام والمسؤوليات الخاصة بتنظيم العمل، ونسبة خفض زمن الانتظار لمتلقي الخدمة في مراكز خدمة المتعاملين على مستوى الدولة.

آلية

واطلع الشعفار على عرض مباشر لعمل النظام، والزمن الذي يستغرقه لإنجاز الخدمة لأحد المتعاملين في أحد مراكز الخدمة على مستوى الدولة، موجهاً بضرورة تحفيز وتشجيع موظفي تقديم الخدمة في المراكز، والالتزام بالتعليمات، والقيام بأداء المهام والواجبات المناطة بهم، ومضاعفة الجهود في خدمة الجمهور، وتحسين جودة الخدمات، والحفاظ على مكتسبات التميز، بما يسهم في تطوير العمل الشرطي والأمني إلى الأفضل.

ودعا القائمين على النظام، للاستمرار في تطويره، بإدخال أفضل التقنيات والتحسينات لتقليل زمن الخدمة، والاطلاع على تجارب الدول المتقدمة للاستفادة منها في تطبيق هذا النظام على كافة المراكز ومنافذ الدولة، مشيراً إلى الجهود التي يبذلها العاملون في إدارة خدمة المتعاملين للارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور، بتوجيهات القيادة الشرطية لدعم هذا النظام، والارتقاء به إلى أعلى المستويات، ليس على المستوى المحلي فقط، بل على المستوى العالمي.

رابط المصدر: الشعفار يطّلع على سير عمل «أنظمة زيارة المتعاملين» في وزارة الداخلية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً