دبلوماسي سوداني لـ «البيان»: رغبة سياسية لزيادة وتيرة التعاون بين القاهرة والخرطوم

أكد سفير السودان لدى القاهرة ومندوبه الدائم لدى الجامعة العربية عبدالمحمود عبدالحليم الرغبة السياسية لدى كل من مصر والسودان من أجل زيادة حجم التعاون بين البلدين. وشدّد عبدالحليم على أنّ انعقاد أعمال اللجنة العليا المشتركة المصرية السودانية التي بدأت أعمالها أمس انعكاس لذلك. وتستمر أعمال اللجنة العليا

المشتركة بين مصر والسودان حتى الخامس من أكتوبر. ومن المقرر أن تنعقد اجتماعات على المستوى الوزاري يوم غد، يليه اجتماع على مستوى القمة يوم الخميس للمرة الأولى بعد أن كانت تعقد على مستوى رؤساء الوزراء خلال السنوات الماضية. وشدد الدبلوماسي السوداني في تصريحات لـ «البيان» على الرغبة السياسية التي أظهرها الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره المصري عبدالفتاح السيسي لتعزيز العلاقات التاريخية وتطويرها وتغذيتها لما فيه مصلحة الشعبين؛ وذلك تأكيداً على حرص البلدين على أهمية زيادة وتيرة التنسيق والتعاون في مختلف المجالات على مستويات عليا. وأكد عبدالحليم أن توقيع مصر والسودان على وثيقة للتعاون الاستراتيجي يعكس هذه الرغبة في زيادة التنسيق في كل ما يتصل بالقضايا البينية والإقليمية والدولية. مؤكداً كون رغبة البلدين في زيادة التعاون والتنسيق قد انعكست أيضاً في فتح منفذ أرقين الحدودي. واعتبرت الخارجية المصرية مطلع الأسبوع الجاري أن بدء التشغيل التجريبي لمنفذ أرقين الحدودي يوم 29 سبتمبر سيؤدي إلى زيادة ملموسة في حجم التبادل التجاري بين البلدين، كما يعد إضافة هامة في إطار استكمال الربط البري بين الدول الإفريقية من خلال مشروع «القاهرة–كيب تاون»، بما يعزز الانسياب السلعي من مصر إلى السودان وإثيوبيا وسائر أرجاء القارة. وذكر سفير السودان بالقاهرة ومندوبه الدائم لدى الجامعة العربية أن الرئيسين السيسي والبشير قد التقيا خلال عام ونصف أكثر من 16 لقاءً مباشراً.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد سفير السودان لدى القاهرة ومندوبه الدائم لدى الجامعة العربية عبدالمحمود عبدالحليم الرغبة السياسية لدى كل من مصر والسودان من أجل زيادة حجم التعاون بين البلدين.

وشدّد عبدالحليم على أنّ انعقاد أعمال اللجنة العليا المشتركة المصرية السودانية التي بدأت أعمالها أمس انعكاس لذلك.

وتستمر أعمال اللجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان حتى الخامس من أكتوبر. ومن المقرر أن تنعقد اجتماعات على المستوى الوزاري يوم غد، يليه اجتماع على مستوى القمة يوم الخميس للمرة الأولى بعد أن كانت تعقد على مستوى رؤساء الوزراء خلال السنوات الماضية.

وشدد الدبلوماسي السوداني في تصريحات لـ «البيان» على الرغبة السياسية التي أظهرها الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره المصري عبدالفتاح السيسي لتعزيز العلاقات التاريخية وتطويرها وتغذيتها لما فيه مصلحة الشعبين؛ وذلك تأكيداً على حرص البلدين على أهمية زيادة وتيرة التنسيق والتعاون في مختلف المجالات على مستويات عليا.

وأكد عبدالحليم أن توقيع مصر والسودان على وثيقة للتعاون الاستراتيجي يعكس هذه الرغبة في زيادة التنسيق في كل ما يتصل بالقضايا البينية والإقليمية والدولية. مؤكداً كون رغبة البلدين في زيادة التعاون والتنسيق قد انعكست أيضاً في فتح منفذ أرقين الحدودي.

واعتبرت الخارجية المصرية مطلع الأسبوع الجاري أن بدء التشغيل التجريبي لمنفذ أرقين الحدودي يوم 29 سبتمبر سيؤدي إلى زيادة ملموسة في حجم التبادل التجاري بين البلدين، كما يعد إضافة هامة في إطار استكمال الربط البري بين الدول الإفريقية من خلال مشروع «القاهرة–كيب تاون»، بما يعزز الانسياب السلعي من مصر إلى السودان وإثيوبيا وسائر أرجاء القارة.

وذكر سفير السودان بالقاهرة ومندوبه الدائم لدى الجامعة العربية أن الرئيسين السيسي والبشير قد التقيا خلال عام ونصف أكثر من 16 لقاءً مباشراً.

رابط المصدر: دبلوماسي سوداني لـ «البيان»: رغبة سياسية لزيادة وتيرة التعاون بين القاهرة والخرطوم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً