الأمن التركي يعتقل شقيق غولن

اعتقلت الشرطة التركية شقيق الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب في 15 يوليو الماضي.. فيما استبعد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم وقوع محاولة انقلاب أخرى معتبراً ترويج تلك الشائعات هدفه زعزعة المجتمع والسلام وبث القلق في نفوس الشعب. وفي

آخر تطوّرات الملاحقات الأمنية في إطار التحقيقات الخاصة بقضية انقلاب يوليو، اعتقلت الشرطة التركية قطب الدين غولن، شقيق فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير المحاولة. وأوضحت وكالة الأناضول أنّ المتهم «عضو في منظمة إرهابية مسلحة» اعتقل في إزمير على ساحل بحر إيجه عند أحد أقربائه في محافظة غازي أمير ووضع قيد التوقيف الاحترازي. وقطب الدين هو الأول من بين أشقاء غولن الذي يتم اعتقاله بعد المحاولة الانقلابية، ويخضع حاليا للتحقيق لدى شرطة مكافحة الإرهاب. الهدف بث القلق إلى ذلك، استبعد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم وقوع محاولة انقلاب أخرى في البلاد متهما ما يسمى الكيان الموازي بترويج تلك الشائعات لزعزعة المجتمع والسلام وبث القلق في نفوس الشعب. وأكد يلدريم، في تصريح صحافي بعد افتتاح الفصل التشريعي الثاني للبرلمان التركي في دورته الـ 26، ضرورة عدم الاهتمام بالشائعات مشدداً على أن حكومته ومؤسساتها تتخذ كافة الإجراءات الضرورية لمنع مثل تلك المحاولة. وهدد «أولئك الذين يسعون للتخطيط لمؤامرة أخرى بدفع ثمن أغلى من أولئك الذين خططوا ونفذوا محاولة الانقلاب الفاشل التي وقعت في منتصف يوليو الماضي». وأشار إلى أن الحكومة التركية ستجتمع اليوم الاثنين برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان لمناقشة توصية مجلس الأمن القومي بتمديد حالة الطوارئ التي أعلنت في البلاد بعد محاولة الانقلاب الفاشل لافتا إلى أن الحكومة تعتزم تقديم طلب تمديد حالة الطوارئ إلى البرلمان.


الخبر بالتفاصيل والصور


اعتقلت الشرطة التركية شقيق الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب في 15 يوليو الماضي.. فيما استبعد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم وقوع محاولة انقلاب أخرى معتبراً ترويج تلك الشائعات هدفه زعزعة المجتمع والسلام وبث القلق في نفوس الشعب. وفي آخر تطوّرات الملاحقات الأمنية في إطار التحقيقات الخاصة بقضية انقلاب يوليو، اعتقلت الشرطة التركية قطب الدين غولن، شقيق فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير المحاولة.

وأوضحت وكالة الأناضول أنّ المتهم «عضو في منظمة إرهابية مسلحة» اعتقل في إزمير على ساحل بحر إيجه عند أحد أقربائه في محافظة غازي أمير ووضع قيد التوقيف الاحترازي.

وقطب الدين هو الأول من بين أشقاء غولن الذي يتم اعتقاله بعد المحاولة الانقلابية، ويخضع حاليا للتحقيق لدى شرطة مكافحة الإرهاب.

الهدف بث القلق

إلى ذلك، استبعد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم وقوع محاولة انقلاب أخرى في البلاد متهما ما يسمى الكيان الموازي بترويج تلك الشائعات لزعزعة المجتمع والسلام وبث القلق في نفوس الشعب.

وأكد يلدريم، في تصريح صحافي بعد افتتاح الفصل التشريعي الثاني للبرلمان التركي في دورته الـ 26، ضرورة عدم الاهتمام بالشائعات مشدداً على أن حكومته ومؤسساتها تتخذ كافة الإجراءات الضرورية لمنع مثل تلك المحاولة. وهدد «أولئك الذين يسعون للتخطيط لمؤامرة أخرى بدفع ثمن أغلى من أولئك الذين خططوا ونفذوا محاولة الانقلاب الفاشل التي وقعت في منتصف يوليو الماضي».

وأشار إلى أن الحكومة التركية ستجتمع اليوم الاثنين برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان لمناقشة توصية مجلس الأمن القومي بتمديد حالة الطوارئ التي أعلنت في البلاد بعد محاولة الانقلاب الفاشل لافتا إلى أن الحكومة تعتزم تقديم طلب تمديد حالة الطوارئ إلى البرلمان.

رابط المصدر: الأمن التركي يعتقل شقيق غولن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً