«ويتيكس 2016» يستعرض أحدث تقنيات الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة

للعام الثامن عشر، يؤكد معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس» دوره الرائد كمنصة عالمية، تجمع الأطراف الفاعلة والمؤثرة في مجالات الطاقة والمياه والبيئة، وتقدم كل ما هو جديد ومبتكر في حلول الطاقة والمياه والبيئة، في إطار توجه دولة الإمارات ودول المنطقة نحو الاقتصاد الأخضر، ودعم التنمية المستدامة والحفاظ على الموارد

الطبيعية.ويحظى «ويتيكس 2016» الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي، بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس الهيئة، بأهمية كبيرة كأحد أهم المعارض المتخصصة، التي تجمع كبرى الشركات والمؤسسات العالمية في مجالات الطاقة والمياه والبيئة، إضافة إلى المستثمرين ورواد الأعمال وأصحاب المشروعات الكبرى في دولة الإمارات والمنطقة، لاستعراض آخر التطورات والحلول الذكية والمبتكرة في هذه المجالات، بالإضافة إلى ذلك، يمثل المعرض ملتقى ومنصة لكل باحث وساعِ نحو المعرفة، لاكتساب المهارات وتبني ثقافة الاستدامة وتطبيقاتها والتشجيع على تبني حلولها في المجتمع. وتستمر فعاليات المعرض في الفترة من 4-6 أكتوبر 2016 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، ويولي المعرض الذي ينطلق تحت شعار «في طليعة الاستدامة»، أهمية كبرى لقضايا ترشيد استهلاك الطاقة والمياه وحماية الموارد الطبيعية وبناء بيئة مستدامة، في إطار دعم الجهود الحكومية في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام، لتبني حلول الاستدامة، وخلق مناخ وبيئة خصبة لتبادل الرؤى والأفكار الخلاقة، التي تسعى إلى الوصول لحلول مبتكرة في مجالات حماية البيئة، والوصول إلى الاقتصاد الأخضر. ويعد «ويتيكس 2016» الأضخم في تاريخ المعرض، من حيث عدد العارضين ومساحة العرض وعدد الزوار المتوقع، حيث يشارك 1900 عارض من مختلف أنحاء العالم أحدث منتجاتهم وحلولهم الذكية على مساحة تزيد عن 63 ألف و700 متر مربع، وتبلغ نسبة الزيادة في عدد العارضين هذا العام 12% مقارنة بالدورة الماضية، كما يشارك 18 جناحاً وطنياً، و29 جهة حكومية في المعرض، الذي يتوقع أن يستقطب أكثر من 23 ألف زائر، ويبلغ عدد رعاة المعرض أكثر من 60 راعياً، في الفئات الاستراتيجية والماسية والتيتانيوم والبلاتينية والذهبية. حلول وتقنيات يشهد «ويتيكس» عرض مجموعة من أحدث الحلول والتقنيات والمعدات، التي تشمل أنظمة معالجة الملوحة وأنظمة الري الحديثة ومعدات ضخ المياه والغلايات والكابلات والمحولات الكهربائية والموصلات، ومنتجات توفير الطاقة والأنابيب والصمامات والمولدات، ومعدات إرسال وتوزيع الطاقة الكهربائية والمياه، وغيرها من الحلول الذكية والمبتكرة، ويركز معرض «ويتيكس» على مجموعة متنوعة من الأنشطة المتعلقة باستهلاك الماء والطاقة، وحماية البيئة، وإدارة النفايات، والأبنية الخضراء، إضافة إلى الحلول المتطورة، التي تسهم في خفض الانبعاثات الكربوني، كما يوفر المعرض فرصة فريدة للمستثمرين لتعزيز العلاقات التجارية، وعقد الصفقات، والاجتماع مع أبرز الشركات وصناع القرار من مختلف دول المنطقة.ويحظى منذ انطلاقه بمشاركات عديدة، شملت معظم الشركات العالمية الكبرى العاملة في مجالات الطاقة والاستدامة وتوليد الطاقة المتجددة، من خلال استعراض أحدث الابتكارات والتقنيات العالمية في تلك المجالات، وهو ما يجعل من المعرض – وبالتالي مدينة دبي – مركزاً عالمياً لجذب المستثمرين العالميين، ويشارك في المعرض كل عام آلاف الزوار والطلاب والباحثين والمهتمين بأحدث ما توصل إليه العلم في مجال تقنيات الطاقة والمياه والبيئة، ما يسهم في تعزيز مكانة دبي في استقطاب أفضل وأحدث التقنيات والحلول الذكية والمبتكرة. تطور مستمر وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ورئيس ومؤسس معرض «ويتيكس»: «التطور المستمر الذي يشهده معرض «ويتيكس» عاماً بعد عام دليل على نجاح هيئة كهرباء ومياه دبي، في ظل التوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة، التي حرصت على أن يكون المعرض من أكبر المعارض العالمية في مجالات الطاقة والبيئة والمياه، ومركزاً لجذب المستثمرين ومنصة تستضيف الخبراء والمبتكرين والمهتمين والطلاب والجمهور بشكل عام، وهو ما تحقق مع انطلاق فعاليات الأسبوع الأخضر، التي تشهد العديد من ورش العمل والندوات والمحاضرات، وهذا العام، تنطلق الدورة الأولى من معرض دبي الدولي للطاقة الشمسية بالتزامن مع معرض ويتيكس، ليكون إضافة مميزة نسعى من خلالها إلى زيادة فعالية وتأثير المعرض والتشجيع على تبني حلول الطاقة الشمسية». ثقافة الاستدامة يتضمن المعرض العديد من الندوات والمحاضرات، التي تتكامل مع أهداف المعرض في نشر ثقافة الاستدامة، وإبراز أحدث التقنيات في مجالات الطاقة والحفاظ على البيئة، ولتقوم بدورها في تقارب وجهات النظر بين المستثمرين وصناع القرار ورواد الأعمال وكبرى شركات الطاقة العالمية والباحثين، ليصبح المعرض منصة عالمية ومنتدى لتبادل الأفكار والرؤى في تلك المجالات، وستكون الندوات منبراً لأصحاب الرؤى والأفكار الخلاقة، لعرض ما لديهم من حلول للمشكلات القائمة وكيفية التغلب عليها وسبل نشر تقنيات الاستدامة والحلول الخضراء في مختلف دول العالم باختلاف احتياجاتها، كذلك لتحقيق أكبر استفادة ممكنة، من خلال مشاركة طلاب المدارس والجامعات وتعريفهم على أبرز تلك الحلول وتبنيها في المستقبل. تبادل الأفكار وتابع الطاير: «لا يقتصر معرض ويتيكس على كونه ملتقى لاستعراض أحدث التقنيات والحلول المتعلقة بترشيد استهلاك الطاقة وسبل إنتاجها فحسب، ولكنا حرصنا أن يكون المعرض بمثابة منتدى ومنصة عالمية متكاملة، لاستعراض تلك التقنيات وتبادل الأفكار والرؤى حولها والاستماع إلى أفضل تلك الحلول وتطبيقاتها، لذلك حرصنا على أن تحظى الندوات والمحاضرات بمساحة مهمة في المعرض، حيث قمنا بدعوة نخبة من الخبراء والمختصين في مجالات الطاقة والبيئة من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى ممثلين عن كبرى الشركات العاملة في ذلك المجال، إضافة إلى المستثمرين والمهتمين». «ديوا» ونجاح التنظيم تتجلى جهود هيئة كهرباء ومياه دبي في التنظيم الضخم الذي سيكون الأكبر في تاريخ المعرض، من حيث المشاركة وجذب العديد من الشركات والمؤسسات والمستثمرين والعاملين في مجالات تقنيات المياه والطاقة والبيئة والاقتصاد الأخضر، إضافة إلى تنظيم المعرض تحت مظلة الدورة الثالثة من الأسبوع الأخضر، فضلاً عن استحداث العديد من الفعاليات، التي يأتي على رأسها تنظيم معرض دبي للطاقة الشمسية في نسخته الأولى كإضافة نوعية للمعرض، وحرصت هيئة كهرباء ومياه دبي على تخصيص أجنحة مجهزة بمساحات كبيرة ومواقع جيدة ومناسبة، لعرض تقنيات الطاقة والاستدامة لإبرازها وتسليط الضوء عليها وسهولة الوصول لها، حيث يقام المعرض على مساحة أكثر من 63 ألف و700 متر مربع في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، ليمنح بذلك المجال للعارضين لعرض كل ما لديهم من تقنيات حديثة داخل أجنحتهم المجهزة. وأكد الطاير أن تنظيم معرض ويتيكس يدعم مكانة دبي الرائدة كمركز استراتيجي لتنظيم المعارض والفعاليات العالمية، كما أعرب عن ثقته التامة في فريق عمله الذي لا يدخر أي جهد، من أجل ظهور المعرض في أبهى صورة، ليكون مثالاً يحتذى وواجهة مشرفة لمدينة دبي ودولة الإمارات. دور الرعاة حصد معرض «ويتيكس» أكثر من 60 راعياً، منها 3 رعايات في فئة التيتانيوم هي شركة «سيمنز» الألمانية، وشركة «أكوا باور» السعودية، والمدينة المستدامة في دبي، و12 راعياً استراتيجياً و11 راعياً في فئة الراعي البلاتيني، كما حصد معرض دبي للطاقة الشمسية 28 راعياً وشريكاً. تقنيات الأتمتة المبتكرة وتستعد المجموعة الهندسية العالمية «كافوتيك» المتخصصة في حلول وتقنيات الأتمتة المبتكرة والتزويد بالكهرباء لعرض أحدث تقنياتها بمجال تزويد وضبط وأتمتة الطاقة الكهربائة ودورها في إحداث نقلة نوعية بعمليات الموانئ والخدمات البحرية، والمطارات، والتعدين وحفرالأنفاق، وقطاعات الصناعة العامة في جميع أنحاء العالم، وذلك خلال مشاركتها في الدورة الثامنة عشرة لمعرض تكنولوجيا الطاقة والمياه والبيئية «ويتيكس 2016»، الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي في الفترة من 4 إلى 6 أكتوبر/‏‏‏‏‏‏ تشرين الأول بمركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات.وعملت «كافوتيك» عن كثب مع هيئة كهرباء ومياه دبي على العديد من المشروعات لسنوات عدة، بما في ذلك توفير أنظمة إدارة الكابلات لمحطات توليد وتوزيع الطاقة التابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى جانب المقابس والمآخذ الكهربائية لمحطات توزيع الكهرباء طاقة 132 كيلو فولت و400 كيلو فولت، التابعة للهيئة.وتستخدم موصلات كافوتيك الكهربائية على نطاق واسع لتزويد وتوفير الكهرباء الصناعية حيث تقوم أنظمة كافوتيك لتزويد الطاقة بتوفير دعم كبير للعمليات في أقسى الظروف الطبيعية بدءا من تطبيقات التعدين الشاقة في الدول الاسكندنافية، وصولاً للمتطلبات الصارمة لحفر وبناء الأنفاق في آسيا، ولعل خير دليل على مدى الاعتمادية والمتانة التي تتسم بها موصلات كافوتيك الكهربائية للتطبيقات عالية ومنخفضة الفولتية، يتجسد باشتمال تصميمها القوي على نظام الحماية «آي بي 66»، ومستوى قياسي لتحمل الحرارة يبلغ 80 درجة مئوية، وأضحت جوانب الجودة العالية والقوة والسلامة التي تتمتع بها موصلات كافوتيك الكهربائية، في يومنا هذا، معياراً قياسياً فيما يتعلق بحلول تزويد الطاقة عالية ومنخفضة الفولتية، لأنواع متعددة من المعدات. «دبي للطاقة الشمسية» يعد تنظيم معرض دبي للطاقة الشمسية باكورة جهود معرض «ويتيكس 2016» في إثراء أهدافه واستكمالها، لما تحظى به ابتكارات وحلول الطاقة الشمسية من أهمية كبرى لدى دولة الإمارات ودول المنطقة، ويستعرض المعرض في نسخته الأولى هذا العام، أحدث تقنيات إنتاج وتخزين ونقل الطاقة الشمسية، ويمنح فرصة للعاملين في هذا القطاع من مختلف أنحاء العالم، للاجتماع تحت سقف واحد واستكشاف فرص التعاون، بما يسهم في تعميم هذه التقنية. وفي معرض حديثه عن أهمية المعرض للسوق الإماراتي، قال الطاير: «يدعم المعرض مبادرات ومشروعات إمارة دبي في مجال الطاقة المتجددة بما فيها الطاقة الشمسية، وسينعكس ذلك على عدد من المشروعات الضخمة، وعلى رأسها مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، ومبادرة (شمس دبي)، التي أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي، وتهدف إلى تشجيع أصحاب المنازل المباني على تركيب الألواح الكهروضوئية، لإنتاج الكهرباء وربطها مع شبكة الهيئة، وبشكل عام يدعم المعرض خطة دبي لتعميم المباني الخضراء، وتفعيل مبادرات الاستدامة والمساهمة في تحويل دبي إلى إمارة خضراء. قاعة الابتكار عملاً بالاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، و«استراتيجية دبي للابتكار» التي تهدف لجعل دبي المدينة الأكثر ابتكاراً في العالم»، خصصت هيئة كهرباء ومياه دبي 14 جناحاً متكاملاً للجامعات في «قاعة الابتكار» التي استحدثتها مؤخراً كجزء من معرض «ويتيكس 2016»، وستسهم قاعة الابتكار داخل «ويتيكس» في ترسيخ أسس الاستدامة انسجاماً مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تحت شعار «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة» و«رؤية الإمارات 2021» التي تركز كإحدى أولوياتها على الاستدامة.وتتطلع الهيئة إلى الدور المكمل للجامعات في مواصلة التقدم في قطاع الطاقة والبيئة والمياه في دولة الإمارات، وتهدف هذه القاعة إلى تعزيز مشاركة طلبة الجامعات لتعزيز معارفهم واطلاعهم على مستجدات قطاعات الطاقة والاستدامة والمياه والطاقة النظيفة، فتحفيز الابتكار وخلق بيئة حاضنة له في مجالات المياه والطاقة والبيئة، هو جهد مشترك تقوم به الهيئة مع القطاع الأكاديمي في الدولة، ولا سيما الجامعات الإماراتية، التي تسهم في دفع عجلة الابتكار والإبداع، بما يخدم الأجندة الوطنية للإمارة والدولة. مناقشات مستفيضة ستشهد القاعة مناقشات مستفيضة حول مجموعة من المحاضرات، يلقيها متحدثون من المبتكرين المعروفين.ويشارك فيها زوار الفعاليات، وتهدف إلى نشر ثقافة الابتكار من خلال مشاركة تجارب المتحدثين في تطبيق الأفكار المبتكرة، لتعلم كيفية التخطيط للابتكار وتنفيذ الأفكار المبتكرة، وتركز قاعة الابتكار في المعرض على أحدث الابتكارات الخاصة بكفاءة استهلاك الطاقة والمياه، إضافة إلى التقنيات والحلول الخضراء، وتهدف القاعة إلى تحفيز الابتكار وانتهاج أفضل الممارسات الصديقة للبيئة، ورفع مساهماتها في قطاع الحلول المستدامة، بغية تعزيز التنافسية العالمية في مجال الاستدامة البيئية، كما تشهد القاعة حلقات نقاشية مفتوحة للجمهور، تقدم نظرة موسعة عن أبرز ابتكارات الشركات الدولية، التي تهم القطاعات الخاصة بالمياه والطاقة والبيئة والنفط والغاز والمجالات ذات الصلة، وسيكون للجامعات دور مهم في تسليط الضوء على أحدث التوجهات العلمية والمبتكرة في مجالات الطاقة والاستدامة البيئية. أنشطة وندوات وحلقات نقاشية تولي هيئة كهرباء ومياه دبي، الجهة المنظمة للمعرض، أهمية كبرى لتنظيم الأنشطة والفعاليات التي تساهم في تحقيق أقصى استفادة ممكنة للعارضين والزوار، وذلك من خلال دعوة العديد من الخبراء ورواد قطاعات الطاقة والبيئة والمياه في العالم بهدف تحقيق العديد من الأهداف التي ترمي إلى نشر ثقافة الاستدامة وتعزيز التوجه الوطني والإقليمي نحو الاقتصاد الأخضر.ومن المقرر أن يشهد معرض «ويتيكس» الذي يقام على مدى ثلاثة أيام، بين 4 و6 أكتوبر/‏ تشرين الأول الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض العديد من الأنشطة التي تشمل الندوات والحلقات النقاشية وورش العمل، إضافة إلى فعاليات مماثلة خلال معرض دبي للطاقة الشمسية في نسخته الأولى الذي يعقد بالتزامن مع «ويتيكس»، تحت مظلة الأسبوع الأخضر الذي تنظمه الهيئة للعام الثالث على التوالي، حيث يتم تسليط الضوء على أهمية ترشيد الطاقة وإيجاد السبل المثلى لإنتاجها واستهلاكها في جميع نواحي الحياة.وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ورئيس ومؤسس معرض ويتيكس: «يشهد ويتيكس تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات المصاحبة للمعرض تحت مظلة الأسبوع الأخضر، كما يشهد انطلاق النسخة الأولى من معرض دبي للطاقة الشمسية. ويتيح المعرض للزوار والعارضين والمهتمين فرصة الاستفادة من جدول أعمال حافل بالمؤتمرات وورش العمل والفعاليات المتخصصة، إضافة إلى لقاء الخبراء والمختصين من مختلف دول العالم لمناقشة تطوير وتوسيع آفاق استخدام الطاقة الشمسية في المنطقة لتحقيق التنمية المستدامة، وضمان مستقبل مستدام لأجيالنا القادمة».وحرصت هيئة كهرباء ومياه دبي على دعوة أكبر عدد من المشاركين من مختلف الفئات، بما في ذلك الطلاب وموظفو هيئات ومؤسسات الدولة للمشاركة الفعالة في الندوات وورش العمل حرصاً منها على تقديم المعارف والخبرات وآخر الابتكارات لزوار المعرض، لتشجيعهم على تبني حلول الاستدامة والتعرف إلى أحدث تقنيات الطاقة المتجددة.وتشهد فعاليات الأسبوع الأخضر استقبال وفود المدارس والجامعات المشاركة، وفي اليوم الأول تقام ورشة عمل تقدمها إدارة الترشيد في هيئه كهرباء ومياه دبي، كما سيتم استعراض مشاريع طلاب المدارس والجامعات، بالإضافة إلى ذلك سوف تقام ورشة عمل تقدمها أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي، ويشهد اليوم الثاني استعراض المدارس والجامعات لمشاريعهم المستدامة، بالإضافة إلى ورشة عمل تقدمها أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي، وورشة عمل أخرى تقدمها إدارة الترشيد في هيئه كهرباء ومياه دبي، أما في اليوم الثالث سيتم عقد ورشتي عمل مماثلتين، بالإضافة إلى ورشة عمل يقدمها سفراء تغير المناخ في هيئه كهرباء ومياه دبي.ومن المتوقع أن يستقطب المعرض عدداً كبيراً من الزوار، ويعد معرض «ويتيكس 2016» الأضخم في تاريخ المعرض، من حيث عدد العارضين ومساحة العرض وعدد الزوار المتوقع.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

للعام الثامن عشر، يؤكد معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس» دوره الرائد كمنصة عالمية، تجمع الأطراف الفاعلة والمؤثرة في مجالات الطاقة والمياه والبيئة، وتقدم كل ما هو جديد ومبتكر في حلول الطاقة والمياه والبيئة، في إطار توجه دولة الإمارات ودول المنطقة نحو الاقتصاد الأخضر، ودعم التنمية المستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية.
ويحظى «ويتيكس 2016» الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي، بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس الهيئة، بأهمية كبيرة كأحد أهم المعارض المتخصصة، التي تجمع كبرى الشركات والمؤسسات العالمية في مجالات الطاقة والمياه والبيئة، إضافة إلى المستثمرين ورواد الأعمال وأصحاب المشروعات الكبرى في دولة الإمارات والمنطقة، لاستعراض آخر التطورات والحلول الذكية والمبتكرة في هذه المجالات، بالإضافة إلى ذلك، يمثل المعرض ملتقى ومنصة لكل باحث وساعِ نحو المعرفة، لاكتساب المهارات وتبني ثقافة الاستدامة وتطبيقاتها والتشجيع على تبني حلولها في المجتمع.
وتستمر فعاليات المعرض في الفترة من 4-6 أكتوبر 2016 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، ويولي المعرض الذي ينطلق تحت شعار «في طليعة الاستدامة»، أهمية كبرى لقضايا ترشيد استهلاك الطاقة والمياه وحماية الموارد الطبيعية وبناء بيئة مستدامة، في إطار دعم الجهود الحكومية في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام، لتبني حلول الاستدامة، وخلق مناخ وبيئة خصبة لتبادل الرؤى والأفكار الخلاقة، التي تسعى إلى الوصول لحلول مبتكرة في مجالات حماية البيئة، والوصول إلى الاقتصاد الأخضر.
ويعد «ويتيكس 2016» الأضخم في تاريخ المعرض، من حيث عدد العارضين ومساحة العرض وعدد الزوار المتوقع، حيث يشارك 1900 عارض من مختلف أنحاء العالم أحدث منتجاتهم وحلولهم الذكية على مساحة تزيد عن 63 ألف و700 متر مربع، وتبلغ نسبة الزيادة في عدد العارضين هذا العام 12% مقارنة بالدورة الماضية، كما يشارك 18 جناحاً وطنياً، و29 جهة حكومية في المعرض، الذي يتوقع أن يستقطب أكثر من 23 ألف زائر، ويبلغ عدد رعاة المعرض أكثر من 60 راعياً، في الفئات الاستراتيجية والماسية والتيتانيوم والبلاتينية والذهبية.

حلول وتقنيات

يشهد «ويتيكس» عرض مجموعة من أحدث الحلول والتقنيات والمعدات، التي تشمل أنظمة معالجة الملوحة وأنظمة الري الحديثة ومعدات ضخ المياه والغلايات والكابلات والمحولات الكهربائية والموصلات، ومنتجات توفير الطاقة والأنابيب والصمامات والمولدات، ومعدات إرسال وتوزيع الطاقة الكهربائية والمياه، وغيرها من الحلول الذكية والمبتكرة، ويركز معرض «ويتيكس» على مجموعة متنوعة من الأنشطة المتعلقة باستهلاك الماء والطاقة، وحماية البيئة، وإدارة النفايات، والأبنية الخضراء، إضافة إلى الحلول المتطورة، التي تسهم في خفض الانبعاثات الكربوني، كما يوفر المعرض فرصة فريدة للمستثمرين لتعزيز العلاقات التجارية، وعقد الصفقات، والاجتماع مع أبرز الشركات وصناع القرار من مختلف دول المنطقة.
ويحظى منذ انطلاقه بمشاركات عديدة، شملت معظم الشركات العالمية الكبرى العاملة في مجالات الطاقة والاستدامة وتوليد الطاقة المتجددة، من خلال استعراض أحدث الابتكارات والتقنيات العالمية في تلك المجالات، وهو ما يجعل من المعرض – وبالتالي مدينة دبي – مركزاً عالمياً لجذب المستثمرين العالميين، ويشارك في المعرض كل عام آلاف الزوار والطلاب والباحثين والمهتمين بأحدث ما توصل إليه العلم في مجال تقنيات الطاقة والمياه والبيئة، ما يسهم في تعزيز مكانة دبي في استقطاب أفضل وأحدث التقنيات والحلول الذكية والمبتكرة.

تطور مستمر

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ورئيس ومؤسس معرض «ويتيكس»: «التطور المستمر الذي يشهده معرض «ويتيكس» عاماً بعد عام دليل على نجاح هيئة كهرباء ومياه دبي، في ظل التوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة، التي حرصت على أن يكون المعرض من أكبر المعارض العالمية في مجالات الطاقة والبيئة والمياه، ومركزاً لجذب المستثمرين ومنصة تستضيف الخبراء والمبتكرين والمهتمين والطلاب والجمهور بشكل عام، وهو ما تحقق مع انطلاق فعاليات الأسبوع الأخضر، التي تشهد العديد من ورش العمل والندوات والمحاضرات، وهذا العام، تنطلق الدورة الأولى من معرض دبي الدولي للطاقة الشمسية بالتزامن مع معرض ويتيكس، ليكون إضافة مميزة نسعى من خلالها إلى زيادة فعالية وتأثير المعرض والتشجيع على تبني حلول الطاقة الشمسية».

ثقافة الاستدامة

يتضمن المعرض العديد من الندوات والمحاضرات، التي تتكامل مع أهداف المعرض في نشر ثقافة الاستدامة، وإبراز أحدث التقنيات في مجالات الطاقة والحفاظ على البيئة، ولتقوم بدورها في تقارب وجهات النظر بين المستثمرين وصناع القرار ورواد الأعمال وكبرى شركات الطاقة العالمية والباحثين، ليصبح المعرض منصة عالمية ومنتدى لتبادل الأفكار والرؤى في تلك المجالات، وستكون الندوات منبراً لأصحاب الرؤى والأفكار الخلاقة، لعرض ما لديهم من حلول للمشكلات القائمة وكيفية التغلب عليها وسبل نشر تقنيات الاستدامة والحلول الخضراء في مختلف دول العالم باختلاف احتياجاتها، كذلك لتحقيق أكبر استفادة ممكنة، من خلال مشاركة طلاب المدارس والجامعات وتعريفهم على أبرز تلك الحلول وتبنيها في المستقبل.

تبادل الأفكار

وتابع الطاير: «لا يقتصر معرض ويتيكس على كونه ملتقى لاستعراض أحدث التقنيات والحلول المتعلقة بترشيد استهلاك الطاقة وسبل إنتاجها فحسب، ولكنا حرصنا أن يكون المعرض بمثابة منتدى ومنصة عالمية متكاملة، لاستعراض تلك التقنيات وتبادل الأفكار والرؤى حولها والاستماع إلى أفضل تلك الحلول وتطبيقاتها، لذلك حرصنا على أن تحظى الندوات والمحاضرات بمساحة مهمة في المعرض، حيث قمنا بدعوة نخبة من الخبراء والمختصين في مجالات الطاقة والبيئة من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى ممثلين عن كبرى الشركات العاملة في ذلك المجال، إضافة إلى المستثمرين والمهتمين».

«ديوا» ونجاح التنظيم

تتجلى جهود هيئة كهرباء ومياه دبي في التنظيم الضخم الذي سيكون الأكبر في تاريخ المعرض، من حيث المشاركة وجذب العديد من الشركات والمؤسسات والمستثمرين والعاملين في مجالات تقنيات المياه والطاقة والبيئة والاقتصاد الأخضر، إضافة إلى تنظيم المعرض تحت مظلة الدورة الثالثة من الأسبوع الأخضر، فضلاً عن استحداث العديد من الفعاليات، التي يأتي على رأسها تنظيم معرض دبي للطاقة الشمسية في نسخته الأولى كإضافة نوعية للمعرض، وحرصت هيئة كهرباء ومياه دبي على تخصيص أجنحة مجهزة بمساحات كبيرة ومواقع جيدة ومناسبة، لعرض تقنيات الطاقة والاستدامة لإبرازها وتسليط الضوء عليها وسهولة الوصول لها، حيث يقام المعرض على مساحة أكثر من 63 ألف و700 متر مربع في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، ليمنح بذلك المجال للعارضين لعرض كل ما لديهم من تقنيات حديثة داخل أجنحتهم المجهزة.
وأكد الطاير أن تنظيم معرض ويتيكس يدعم مكانة دبي الرائدة كمركز استراتيجي لتنظيم المعارض والفعاليات العالمية، كما أعرب عن ثقته التامة في فريق عمله الذي لا يدخر أي جهد، من أجل ظهور المعرض في أبهى صورة، ليكون مثالاً يحتذى وواجهة مشرفة لمدينة دبي ودولة الإمارات.

دور الرعاة

حصد معرض «ويتيكس» أكثر من 60 راعياً، منها 3 رعايات في فئة التيتانيوم هي شركة «سيمنز» الألمانية، وشركة «أكوا باور» السعودية، والمدينة المستدامة في دبي، و12 راعياً استراتيجياً و11 راعياً في فئة الراعي البلاتيني، كما حصد معرض دبي للطاقة الشمسية 28 راعياً وشريكاً.

تقنيات الأتمتة المبتكرة

وتستعد المجموعة الهندسية العالمية «كافوتيك» المتخصصة في حلول وتقنيات الأتمتة المبتكرة والتزويد بالكهرباء لعرض أحدث تقنياتها بمجال تزويد وضبط وأتمتة الطاقة الكهربائة ودورها في إحداث نقلة نوعية بعمليات الموانئ والخدمات البحرية، والمطارات، والتعدين وحفرالأنفاق، وقطاعات الصناعة العامة في جميع أنحاء العالم، وذلك خلال مشاركتها في الدورة الثامنة عشرة لمعرض تكنولوجيا الطاقة والمياه والبيئية «ويتيكس 2016»، الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي في الفترة من 4 إلى 6 أكتوبر/‏‏‏‏‏‏ تشرين الأول بمركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات.
وعملت «كافوتيك» عن كثب مع هيئة كهرباء ومياه دبي على العديد من المشروعات لسنوات عدة، بما في ذلك توفير أنظمة إدارة الكابلات لمحطات توليد وتوزيع الطاقة التابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى جانب المقابس والمآخذ الكهربائية لمحطات توزيع الكهرباء طاقة 132 كيلو فولت و400 كيلو فولت، التابعة للهيئة.
وتستخدم موصلات كافوتيك الكهربائية على نطاق واسع لتزويد وتوفير الكهرباء الصناعية حيث تقوم أنظمة كافوتيك لتزويد الطاقة بتوفير دعم كبير للعمليات في أقسى الظروف الطبيعية بدءا من تطبيقات التعدين الشاقة في الدول الاسكندنافية، وصولاً للمتطلبات الصارمة لحفر وبناء الأنفاق في آسيا، ولعل خير دليل على مدى الاعتمادية والمتانة التي تتسم بها موصلات كافوتيك الكهربائية للتطبيقات عالية ومنخفضة الفولتية، يتجسد باشتمال تصميمها القوي على نظام الحماية «آي بي 66»، ومستوى قياسي لتحمل الحرارة يبلغ 80 درجة مئوية، وأضحت جوانب الجودة العالية والقوة والسلامة التي تتمتع بها موصلات كافوتيك الكهربائية، في يومنا هذا، معياراً قياسياً فيما يتعلق بحلول تزويد الطاقة عالية ومنخفضة الفولتية، لأنواع متعددة من المعدات.

«دبي للطاقة الشمسية»

يعد تنظيم معرض دبي للطاقة الشمسية باكورة جهود معرض «ويتيكس 2016» في إثراء أهدافه واستكمالها، لما تحظى به ابتكارات وحلول الطاقة الشمسية من أهمية كبرى لدى دولة الإمارات ودول المنطقة، ويستعرض المعرض في نسخته الأولى هذا العام، أحدث تقنيات إنتاج وتخزين ونقل الطاقة الشمسية، ويمنح فرصة للعاملين في هذا القطاع من مختلف أنحاء العالم، للاجتماع تحت سقف واحد واستكشاف فرص التعاون، بما يسهم في تعميم هذه التقنية. وفي معرض حديثه عن أهمية المعرض للسوق الإماراتي، قال الطاير: «يدعم المعرض مبادرات ومشروعات إمارة دبي في مجال الطاقة المتجددة بما فيها الطاقة الشمسية، وسينعكس ذلك على عدد من المشروعات الضخمة، وعلى رأسها مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، ومبادرة (شمس دبي)، التي أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي، وتهدف إلى تشجيع أصحاب المنازل المباني على تركيب الألواح الكهروضوئية، لإنتاج الكهرباء وربطها مع شبكة الهيئة، وبشكل عام يدعم المعرض خطة دبي لتعميم المباني الخضراء، وتفعيل مبادرات الاستدامة والمساهمة في تحويل دبي إلى إمارة خضراء.

قاعة الابتكار

عملاً بالاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، و«استراتيجية دبي للابتكار» التي تهدف لجعل دبي المدينة الأكثر ابتكاراً في العالم»، خصصت هيئة كهرباء ومياه دبي 14 جناحاً متكاملاً للجامعات في «قاعة الابتكار» التي استحدثتها مؤخراً كجزء من معرض «ويتيكس 2016»، وستسهم قاعة الابتكار داخل «ويتيكس» في ترسيخ أسس الاستدامة انسجاماً مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تحت شعار «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة» و«رؤية الإمارات 2021» التي تركز كإحدى أولوياتها على الاستدامة.
وتتطلع الهيئة إلى الدور المكمل للجامعات في مواصلة التقدم في قطاع الطاقة والبيئة والمياه في دولة الإمارات، وتهدف هذه القاعة إلى تعزيز مشاركة طلبة الجامعات لتعزيز معارفهم واطلاعهم على مستجدات قطاعات الطاقة والاستدامة والمياه والطاقة النظيفة، فتحفيز الابتكار وخلق بيئة حاضنة له في مجالات المياه والطاقة والبيئة، هو جهد مشترك تقوم به الهيئة مع القطاع الأكاديمي في الدولة، ولا سيما الجامعات الإماراتية، التي تسهم في دفع عجلة الابتكار والإبداع، بما يخدم الأجندة الوطنية للإمارة والدولة.

مناقشات مستفيضة

ستشهد القاعة مناقشات مستفيضة حول مجموعة من المحاضرات، يلقيها متحدثون من المبتكرين المعروفين.
ويشارك فيها زوار الفعاليات، وتهدف إلى نشر ثقافة الابتكار من خلال مشاركة تجارب المتحدثين في تطبيق الأفكار المبتكرة، لتعلم كيفية التخطيط للابتكار وتنفيذ الأفكار المبتكرة، وتركز قاعة الابتكار في المعرض على أحدث الابتكارات الخاصة بكفاءة استهلاك الطاقة والمياه، إضافة إلى التقنيات والحلول الخضراء، وتهدف القاعة إلى تحفيز الابتكار وانتهاج أفضل الممارسات الصديقة للبيئة، ورفع مساهماتها في قطاع الحلول المستدامة، بغية تعزيز التنافسية العالمية في مجال الاستدامة البيئية، كما تشهد القاعة حلقات نقاشية مفتوحة للجمهور، تقدم نظرة موسعة عن أبرز ابتكارات الشركات الدولية، التي تهم القطاعات الخاصة بالمياه والطاقة والبيئة والنفط والغاز والمجالات ذات الصلة، وسيكون للجامعات دور مهم في تسليط الضوء على أحدث التوجهات العلمية والمبتكرة في مجالات الطاقة والاستدامة البيئية.

أنشطة وندوات وحلقات نقاشية

تولي هيئة كهرباء ومياه دبي، الجهة المنظمة للمعرض، أهمية كبرى لتنظيم الأنشطة والفعاليات التي تساهم في تحقيق أقصى استفادة ممكنة للعارضين والزوار، وذلك من خلال دعوة العديد من الخبراء ورواد قطاعات الطاقة والبيئة والمياه في العالم بهدف تحقيق العديد من الأهداف التي ترمي إلى نشر ثقافة الاستدامة وتعزيز التوجه الوطني والإقليمي نحو الاقتصاد الأخضر.
ومن المقرر أن يشهد معرض «ويتيكس» الذي يقام على مدى ثلاثة أيام، بين 4 و6 أكتوبر/‏ تشرين الأول الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض العديد من الأنشطة التي تشمل الندوات والحلقات النقاشية وورش العمل، إضافة إلى فعاليات مماثلة خلال معرض دبي للطاقة الشمسية في نسخته الأولى الذي يعقد بالتزامن مع «ويتيكس»، تحت مظلة الأسبوع الأخضر الذي تنظمه الهيئة للعام الثالث على التوالي، حيث يتم تسليط الضوء على أهمية ترشيد الطاقة وإيجاد السبل المثلى لإنتاجها واستهلاكها في جميع نواحي الحياة.
وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ورئيس ومؤسس معرض ويتيكس: «يشهد ويتيكس تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات المصاحبة للمعرض تحت مظلة الأسبوع الأخضر، كما يشهد انطلاق النسخة الأولى من معرض دبي للطاقة الشمسية. ويتيح المعرض للزوار والعارضين والمهتمين فرصة الاستفادة من جدول أعمال حافل بالمؤتمرات وورش العمل والفعاليات المتخصصة، إضافة إلى لقاء الخبراء والمختصين من مختلف دول العالم لمناقشة تطوير وتوسيع آفاق استخدام الطاقة الشمسية في المنطقة لتحقيق التنمية المستدامة، وضمان مستقبل مستدام لأجيالنا القادمة».
وحرصت هيئة كهرباء ومياه دبي على دعوة أكبر عدد من المشاركين من مختلف الفئات، بما في ذلك الطلاب وموظفو هيئات ومؤسسات الدولة للمشاركة الفعالة في الندوات وورش العمل حرصاً منها على تقديم المعارف والخبرات وآخر الابتكارات لزوار المعرض، لتشجيعهم على تبني حلول الاستدامة والتعرف إلى أحدث تقنيات الطاقة المتجددة.
وتشهد فعاليات الأسبوع الأخضر استقبال وفود المدارس والجامعات المشاركة، وفي اليوم الأول تقام ورشة عمل تقدمها إدارة الترشيد في هيئه كهرباء ومياه دبي، كما سيتم استعراض مشاريع طلاب المدارس والجامعات، بالإضافة إلى ذلك سوف تقام ورشة عمل تقدمها أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي، ويشهد اليوم الثاني استعراض المدارس والجامعات لمشاريعهم المستدامة، بالإضافة إلى ورشة عمل تقدمها أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي، وورشة عمل أخرى تقدمها إدارة الترشيد في هيئه كهرباء ومياه دبي، أما في اليوم الثالث سيتم عقد ورشتي عمل مماثلتين، بالإضافة إلى ورشة عمل يقدمها سفراء تغير المناخ في هيئه كهرباء ومياه دبي.
ومن المتوقع أن يستقطب المعرض عدداً كبيراً من الزوار، ويعد معرض «ويتيكس 2016» الأضخم في تاريخ المعرض، من حيث عدد العارضين ومساحة العرض وعدد الزوار المتوقع.

رابط المصدر: «ويتيكس 2016» يستعرض أحدث تقنيات الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً