مجلس«جامعة حمدان الذكية» يناقش آليات تطبيق البرامج التدريبية

وجّه مجلس أمناء «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، إدارة الجامعة إلى متابعة العمل الدؤوب للحفاظ على المكانة الريادية التي وصلت إليها الجامعة في مصاف كبار روّاد التعليم الذكي في منطقة الشرق الأوسط والعالم. جاء ذلك خلال الاجتماع العادي الأول للمجلس للسنة الأكاديمية الحالية 2017/‏2016، الذي شهد مناقشة آليات

تطبيق البرامج التدريبية وأهميتها في مجال التطوير المهني، إلى جانب تسليط الضوء على الإنجازات الأخيرة للجامعة من عقود التعاون الاستراتيجية والمشاركات الدولية والجوائز والتقديرات المرموقة والمساهمات القيّمة في المبادرة الوطنية «2016 عام القراءة».وخلال الاجتماع، أكد مجلس الأمناء ضرورة المواصلة في تطوير البرامج التدريبية عالمية المستوى، ونوه بالأهمية الكبرى لهذه البرامج في دعم التوجيهات الحكومية الرامية إلى الارتقاء بعملية التدريب من خلال تصميم البرامج المهنية المخصصة، كما توقف مجلس الأمناء عند أثر البرامج التدريبية في الأداء العام للجامعة خلال السنة الأكاديمية الأخيرة، التي شملت كلاً من «إعداد قادة الابتكار في القطاع الحكومي»، و«مستشار الحكومة الذكية»، و«أسس ومهارات القائد في القرن 21»، و«خدمة العملاء السبعة نجوم»، و«معايير الجيل الرابع»، و«الجيل الرابع في التميز المؤسسي»، و«الإبداع في ريادة الأعمال».ترأس الاجتماع الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، رئيس مجلس أمناء الجامعة، الذي أوضح أهمية التحسين المستمر في البرامج التدريبية التي تعكس المقوّمات العالية للجامعة في مجال التدريب والاستثمار في التدريب المهني، مؤكداً التزام مجلس الأمناء بمواصلة السير وفق نهج الريادة والاستباقية، عملاً بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، في تبني أفضل الممارسات التي تدعم المساعي الحثيثة الرامية إلى الارتقاء بريادة الجامعة كمركز عالمي يحتذى به، وبإصراره في مجال التعليم الذكي والابتكار العلمي، مشيداً بالمبادرات النوعية التي حققتها الجامعة على مدار العام الأكاديمي الماضي التي تكللت في جملة من الإنجازات والنجاحات التي كان لها الأثر الأكبر في دفع عجلة نمو وتطور التجربة التعليمية في دولة الإمارات.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

وجّه مجلس أمناء «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، إدارة الجامعة إلى متابعة العمل الدؤوب للحفاظ على المكانة الريادية التي وصلت إليها الجامعة في مصاف كبار روّاد التعليم الذكي في منطقة الشرق الأوسط والعالم.
جاء ذلك خلال الاجتماع العادي الأول للمجلس للسنة الأكاديمية الحالية 2017/‏2016، الذي شهد مناقشة آليات تطبيق البرامج التدريبية وأهميتها في مجال التطوير المهني، إلى جانب تسليط الضوء على الإنجازات الأخيرة للجامعة من عقود التعاون الاستراتيجية والمشاركات الدولية والجوائز والتقديرات المرموقة والمساهمات القيّمة في المبادرة الوطنية «2016 عام القراءة».
وخلال الاجتماع، أكد مجلس الأمناء ضرورة المواصلة في تطوير البرامج التدريبية عالمية المستوى، ونوه بالأهمية الكبرى لهذه البرامج في دعم التوجيهات الحكومية الرامية إلى الارتقاء بعملية التدريب من خلال تصميم البرامج المهنية المخصصة، كما توقف مجلس الأمناء عند أثر البرامج التدريبية في الأداء العام للجامعة خلال السنة الأكاديمية الأخيرة، التي شملت كلاً من «إعداد قادة الابتكار في القطاع الحكومي»، و«مستشار الحكومة الذكية»، و«أسس ومهارات القائد في القرن 21»، و«خدمة العملاء السبعة نجوم»، و«معايير الجيل الرابع»، و«الجيل الرابع في التميز المؤسسي»، و«الإبداع في ريادة الأعمال».
ترأس الاجتماع الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، رئيس مجلس أمناء الجامعة، الذي أوضح أهمية التحسين المستمر في البرامج التدريبية التي تعكس المقوّمات العالية للجامعة في مجال التدريب والاستثمار في التدريب المهني، مؤكداً التزام مجلس الأمناء بمواصلة السير وفق نهج الريادة والاستباقية، عملاً بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، في تبني أفضل الممارسات التي تدعم المساعي الحثيثة الرامية إلى الارتقاء بريادة الجامعة كمركز عالمي يحتذى به، وبإصراره في مجال التعليم الذكي والابتكار العلمي، مشيداً بالمبادرات النوعية التي حققتها الجامعة على مدار العام الأكاديمي الماضي التي تكللت في جملة من الإنجازات والنجاحات التي كان لها الأثر الأكبر في دفع عجلة نمو وتطور التجربة التعليمية في دولة الإمارات.

رابط المصدر: مجلس«جامعة حمدان الذكية» يناقش آليات تطبيق البرامج التدريبية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً