زعيم الخضر الألماني: لا تقدم في مكافحة أزمة اللاجئين

أعرب زعيم حزب الخضر الألماني المعارض، جيم أوزديمير، عن اعتقاده بأن ألمانيا وأوروبا لم تحققا حتى الآن تقدماً في التغلب على أزمة اللاجئين. وفي

مقابلة مع القناة الأولى بالتلفزيون الألماني (إيه آر دي)، قال أوزديمير مساء اليوم الأحد: “نحن لا نزال بالضبط في نفس الموضع الذي كنا عنده في بداية أزمة اللاجئين، ويتمثل هذا الموقف في تركنا للدول الواقعة على أطراف أوروبا كإيطاليا واليونان اللتين تستقبلان العدد الأكبر من اللاجئين بحكم موقعهما الجغرافي”.وتابع أوزديمير أن إيطاليا واليونان “لا يمكنهما القيام بهذا الأمر وحدهما”، وطالب الأوروبيين بإظهار قدر أكبر من التضامن معهما.واستبعد أوزديمير إمكانية نجاح اتفاقيات اللاجئين في حل الأزمة وقال: “وهذه الاتفاقيات، التي أبرمناها مع تركيا، والتي ربما سنبرمها قريبا مع مصر، لن تحل هذه المشكلة”، واستطرد:” لا يمكن للمرء أن يترك نفسه تحت رحمة الديكتاتوريين، وهذا لا يتناسب مع أوروبا”.ودافع أوزديمير عن فرض رقابة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي تتيح تسجيل كل وافد ” لكن الهدف من ذلك ليس منع أي أحد من الدخول، بل بمراجعة سبب القدوم”.وطالب السياسي المعارض بالاستمرار في السماح باستقبال أصحاب الحاجات الإنسانية مثل الفارين من الحرب أو القمع أو انتهاكات حقوق الإنسان، أما بالنسبة للوافدين الآخرين، فقد طالب أوزديمير بسن قانون للهجرة ينظم قدوم الهجرة إلى ألمانيا لأسباب اقتصادية ” وهذا يمكن أن يحد من عددهم من عام إلى آخر، لكن هذا الأمر لا ينطبق على اللاجئين”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعرب زعيم حزب الخضر الألماني المعارض، جيم أوزديمير، عن اعتقاده بأن ألمانيا وأوروبا لم تحققا حتى الآن تقدماً في التغلب على أزمة اللاجئين.

وفي مقابلة مع القناة الأولى بالتلفزيون الألماني (إيه آر دي)، قال أوزديمير مساء اليوم الأحد: “نحن لا نزال بالضبط في نفس الموضع الذي كنا عنده في بداية أزمة اللاجئين، ويتمثل هذا الموقف في تركنا للدول الواقعة على أطراف أوروبا كإيطاليا واليونان اللتين تستقبلان العدد الأكبر من اللاجئين بحكم موقعهما الجغرافي”.

وتابع أوزديمير أن إيطاليا واليونان “لا يمكنهما القيام بهذا الأمر وحدهما”، وطالب الأوروبيين بإظهار قدر أكبر من التضامن معهما.

واستبعد أوزديمير إمكانية نجاح اتفاقيات اللاجئين في حل الأزمة وقال: “وهذه الاتفاقيات، التي أبرمناها مع تركيا، والتي ربما سنبرمها قريبا مع مصر، لن تحل هذه المشكلة”، واستطرد:” لا يمكن للمرء أن يترك نفسه تحت رحمة الديكتاتوريين، وهذا لا يتناسب مع أوروبا”.

ودافع أوزديمير عن فرض رقابة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي تتيح تسجيل كل وافد ” لكن الهدف من ذلك ليس منع أي أحد من الدخول، بل بمراجعة سبب القدوم”.

وطالب السياسي المعارض بالاستمرار في السماح باستقبال أصحاب الحاجات الإنسانية مثل الفارين من الحرب أو القمع أو انتهاكات حقوق الإنسان، أما بالنسبة للوافدين الآخرين، فقد طالب أوزديمير بسن قانون للهجرة ينظم قدوم الهجرة إلى ألمانيا لأسباب اقتصادية ” وهذا يمكن أن يحد من عددهم من عام إلى آخر، لكن هذا الأمر لا ينطبق على اللاجئين”.

رابط المصدر: زعيم الخضر الألماني: لا تقدم في مكافحة أزمة اللاجئين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً