122 قتيلاً على أيدي الشرطة الكينية منذ مطلع العام

لقي 122 شخصاً على الأقل مصرعهم منذ مطلع العام الجاري في حوادث تورطت بها عناصر من الشرطة الكينية، ما يمثل زيادة بنسبة 7% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وكشف تحقيق نشرته صحيفة “ديلي نيشن” الكينية اليوم الأحد، أن 262 شخصاً قتلوا على أيدي عناصر الشرطة منذ يناير (كانون ثان) من عام 2015، مشيراً إلى أن معظم الضحايا من الشباب. ووقع اثنان من كل 5 قتلى في مقاطعة نيروبي نتيجة عمليات إعدام خارج الإطار القانوني، أو تبادل إطلاق نار مع لصوص أو أفراد عصابات بشكل أساسي. واستند تحقيق صحيفة “نيشن ديلي”، إحدى أبرز الصحف في كينيا، إلى بيانات وسجلات هيئة الإشراف المستقل على الشرطة ومنظمات حقوقية ووسائل إعلام. وكان محامون ونشطاء وأقارب ضحايا عمليات الإعدام على أيدي الشرطة قد تظاهروا في عدة مناسبات بكينيا للمطالبة بوقف الاغتيالات التي تمارسها الشرطة وأجهزة أمنية أخرى مع إفلاتها من العقوبة.


الخبر بالتفاصيل والصور



لقي 122 شخصاً على الأقل مصرعهم منذ مطلع العام الجاري في حوادث تورطت بها عناصر من الشرطة الكينية، ما يمثل زيادة بنسبة 7% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وكشف تحقيق نشرته صحيفة “ديلي نيشن” الكينية اليوم الأحد، أن 262 شخصاً قتلوا على أيدي عناصر الشرطة منذ يناير (كانون ثان) من عام 2015، مشيراً إلى أن معظم الضحايا من الشباب.

ووقع اثنان من كل 5 قتلى في مقاطعة نيروبي نتيجة عمليات إعدام خارج الإطار القانوني، أو تبادل إطلاق نار مع لصوص أو أفراد عصابات بشكل أساسي.

واستند تحقيق صحيفة “نيشن ديلي”، إحدى أبرز الصحف في كينيا، إلى بيانات وسجلات هيئة الإشراف المستقل على الشرطة ومنظمات حقوقية ووسائل إعلام. وكان محامون ونشطاء وأقارب ضحايا عمليات الإعدام على أيدي الشرطة قد تظاهروا في عدة مناسبات بكينيا للمطالبة بوقف الاغتيالات التي تمارسها الشرطة وأجهزة أمنية أخرى مع إفلاتها من العقوبة.

رابط المصدر: 122 قتيلاً على أيدي الشرطة الكينية منذ مطلع العام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً