ساترداي نايت لايف يعيد تقديم المناظرة بين ترامب وكلينتون

عاد الممثل المخضرم أليك بالدوين إلى برنامج “ساترداي نايت لايف” الكوميدي، فقدم فقرة أدى خلالها دور المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب خلال مناظرته مع منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون الأسبوع

الماضي. وبدأ البرنامج الكوميدي الشهير الذي يذاع في وقت متأخر من الليل على قناة (إن بي سي) موسمه الثاني والأربعين، بفقرة مطولة عن المناظرة الانتخابية، بدا خلالها ترامب متجهماً ومغروراً في مواجهة كلينتون التي أدت دورها الممثلة كيت مكينون، وبدت واعية لما تقول وماكرة.وقال بالدوين متقمصاً شخصية ترامب في بداية الفقرة “سأكون رائعاً الليلة”، قبل أن يقدم ردوداً روتينية عن قضايا الوظائف والاقتصاد.وأضاف “خلاصة الكلام أني فزت بالمناظرة، تحليت بالهدوء مثلما وعدت وانتهى الموضوع، تصبحون على خير”.وقال الشخص الذي أدار المناظرة في الفقرة الكوميدية لبالدوين إنه لا تزال هناك 88 دقيقة أمامه، فقال “لقد انكسر الميكروفون الخاص بي، لقد كسرته كلينتون مع أوباما”، في إشارة للرئيس الأمريكي باراك أوباما.ورداً على سؤال عن رأيها في أسلوب ترامب غير المتماسك، قالت مكينون في دور هيلاري “أعتقد أنني سأصبح رئيسة”، فصفق جمهور البرنامج الذي يذاع على الهواء مباشرة بحماس.وبعد فترة أخرى من التعليقات الغريبة لبالدوين في دور ترامب، لم ينس معدو البرنامج توجيه انتقادات للمرشحة الديمقراطية أيضاً.ففي آخر تعليق لها بالفقرة قالت مكينون في دور كلينتون “حسناً يا أمريكا لقد فهمت، أنت تكرهيني، إذا لم تصوتي لصالحي فإنني سأواصل الترشح للرئاسة حتى آخر يوم في حياتي”.وقدم بالدوين (ساترداي نايت لايف) أكثر من أي شخص آخر على مدى تاريخ البرنامج، وسيقدم دور ترامب إلى أن تجرى انتخابات الرئاسة في 8 نوفمبر (تشرين الثاني)، مما قد يزيد نسب مشاهدة البرنامج الذي ينتقد الانتخابات والسياسة الأمريكية في إطار ساخر منذ عام 1975.وكان ترامب قدم البرنامج الكوميدي بنفسه في نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، أثناء سعيه للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة.


الخبر بالتفاصيل والصور



عاد الممثل المخضرم أليك بالدوين إلى برنامج “ساترداي نايت لايف” الكوميدي، فقدم فقرة أدى خلالها دور المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب خلال مناظرته مع منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون الأسبوع الماضي.

وبدأ البرنامج الكوميدي الشهير الذي يذاع في وقت متأخر من الليل على قناة (إن بي سي) موسمه الثاني والأربعين، بفقرة مطولة عن المناظرة الانتخابية، بدا خلالها ترامب متجهماً ومغروراً في مواجهة كلينتون التي أدت دورها الممثلة كيت مكينون، وبدت واعية لما تقول وماكرة.

وقال بالدوين متقمصاً شخصية ترامب في بداية الفقرة “سأكون رائعاً الليلة”، قبل أن يقدم ردوداً روتينية عن قضايا الوظائف والاقتصاد.

وأضاف “خلاصة الكلام أني فزت بالمناظرة، تحليت بالهدوء مثلما وعدت وانتهى الموضوع، تصبحون على خير”.

وقال الشخص الذي أدار المناظرة في الفقرة الكوميدية لبالدوين إنه لا تزال هناك 88 دقيقة أمامه، فقال “لقد انكسر الميكروفون الخاص بي، لقد كسرته كلينتون مع أوباما”، في إشارة للرئيس الأمريكي باراك أوباما.

ورداً على سؤال عن رأيها في أسلوب ترامب غير المتماسك، قالت مكينون في دور هيلاري “أعتقد أنني سأصبح رئيسة”، فصفق جمهور البرنامج الذي يذاع على الهواء مباشرة بحماس.

وبعد فترة أخرى من التعليقات الغريبة لبالدوين في دور ترامب، لم ينس معدو البرنامج توجيه انتقادات للمرشحة الديمقراطية أيضاً.

ففي آخر تعليق لها بالفقرة قالت مكينون في دور كلينتون “حسناً يا أمريكا لقد فهمت، أنت تكرهيني، إذا لم تصوتي لصالحي فإنني سأواصل الترشح للرئاسة حتى آخر يوم في حياتي”.

وقدم بالدوين (ساترداي نايت لايف) أكثر من أي شخص آخر على مدى تاريخ البرنامج، وسيقدم دور ترامب إلى أن تجرى انتخابات الرئاسة في 8 نوفمبر (تشرين الثاني)، مما قد يزيد نسب مشاهدة البرنامج الذي ينتقد الانتخابات والسياسة الأمريكية في إطار ساخر منذ عام 1975.

وكان ترامب قدم البرنامج الكوميدي بنفسه في نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، أثناء سعيه للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة.

رابط المصدر: ساترداي نايت لايف يعيد تقديم المناظرة بين ترامب وكلينتون

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً