كيف غيرت صورة واحدة حياة هذا العجوز

عمر الشيخوخة هو الوقت المناسب لكبار السن لأخذ قسط من الراحة من مشاغل الحياة والاستمتاع بالحياة، ولكن في هذا المقال سنتحدث عن العجوز الذي لم يتسنا له الراحة رغم تقدمه في السن، وكيف غيرت صورة واحدة حياته. كيف غيرت صورة واحدة حياة هذا العجوز هذا المسن هو Fidencio Sanchez ويبلغ من العمر 89

عام، ويعمل منذ أن كان عمره 13 عام، يعيش هو وزوجته بعد أن توفيت ابنته الوحيدة في حي صغير في شيكاغو. في عام 1990 انتقل إلى الولايات المتحدة للعمل ببيع المصاصات على عربة، واستمر في العمل على مدار 23 عام، وبدأ يعاني من التقرحات نتيجة التعب الذي ينوبه من العمل، ورغم هذا التعب لم يكن يعود لبيته سوا ب 40 إلى 50 دولار أمريكي يوميًا وهو ما يعتبر مبلغ أقل من عادي في أمريكا. النقطة الفارقة في حياة هذا المسِن هي عندما قام رجل مكسيكي يدعى جويل “Joel Cervantes Macías” بالتقاط صورة لهذا الرجل بعد أن تأثر بعزيمته على العمل رغم التعب الذي يبدو عليه، وقد قام بنشر هذه الصورة على فيسبوك. بعد أن قام “جويل” بنشر هذه الصورة على الفيسبوك لاحظ بأن حجم التفاعل فاق توقعاته، لذلك قرر أن يطلق حملة تبرعات على الإنترنت، وحدد هدفًا أوليًا قدره 3000$، ولكن المبلغ الذي وصلت له الحملة بعد أيام فاق ال 350 ألف دولار أمريكي. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


عمر الشيخوخة هو الوقت المناسب لكبار السن لأخذ قسط من الراحة من مشاغل الحياة والاستمتاع بالحياة، ولكن في هذا المقال سنتحدث عن العجوز الذي لم يتسنا له الراحة رغم تقدمه في السن، وكيف غيرت صورة واحدة حياته.

بائع الآيسكريم

كيف غيرت صورة واحدة حياة هذا العجوز

هذا المسن هو Fidencio Sanchez ويبلغ من العمر 89 عام، ويعمل منذ أن كان عمره 13 عام، يعيش هو وزوجته بعد أن توفيت ابنته الوحيدة في حي صغير في شيكاغو.

في عام 1990 انتقل إلى الولايات المتحدة للعمل ببيع المصاصات على عربة، واستمر في العمل على مدار 23 عام، وبدأ يعاني من التقرحات نتيجة التعب الذي ينوبه من العمل، ورغم هذا التعب لم يكن يعود لبيته سوا ب 40 إلى 50 دولار أمريكي يوميًا وهو ما يعتبر مبلغ أقل من عادي في أمريكا.

حملة على الإنترنت

النقطة الفارقة في حياة هذا المسِن هي عندما قام رجل مكسيكي يدعى جويل “Joel Cervantes Macías” بالتقاط صورة لهذا الرجل بعد أن تأثر بعزيمته على العمل رغم التعب الذي يبدو عليه، وقد قام بنشر هذه الصورة على فيسبوك.

بعد أن قام “جويل” بنشر هذه الصورة على الفيسبوك لاحظ بأن حجم التفاعل فاق توقعاته، لذلك قرر أن يطلق حملة تبرعات على الإنترنت، وحدد هدفًا أوليًا قدره 3000$، ولكن المبلغ الذي وصلت له الحملة بعد أيام فاق ال 350 ألف دولار أمريكي.

الشايب

المصدر

رابط المصدر: كيف غيرت صورة واحدة حياة هذا العجوز

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً