سيول لم تناقش شن ضربة وقائية ضد بيونغ يانغ

ذكر سفير كوريا الجنوبية في الولايات المتحدة آن هو يونج، أن حكومة سيول لم تناقش مع الولايات المتحدة مسألة شن ضربة وقائية ضد كوريا الشمالية، طبقاً لما ذكرته شبكة “كيه

بي إس وورلد” الإذاعية الكورية الجنوبية اليوم الأحد. وأدلى السفير بالتصريحات خلال جلسة استماع برلمانية في سفارة كوريا الجنوبية في واشنطن، عندما سئل عما إذا كانت حكومة سول ناقشت القضية مع الولايات المتحدة.وقال آن إنه لم تعقد محادثات من هذا القبيل على الأقل في واشنطن، مضيفاً أن سول لم تتلق حتى عرضاً لمناقشة تلك المسألة من الولايات المتحدة.ويؤيد البعض في الولايات المتحدة فكرة القيام بعمل عسكري وقائي ضد كوريا الشمالية، بعد أن تحدث رئيس هيئة الأركان المشتركة السابق مايك مولن، في منتصف سبتمبر (أيلول) الماضي، عن احتمال شن هجوم وقائي لحماية الولايات المتحدة من التهديدات الكورية الشمالية.ولم ينف البيت الأبيض أو يؤكد احتمالات شن ضربات جوية أمريكية على كوريا الشمالية.وقال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض جوش إرنست خلال مؤتمر صحافي يعقد بشكل منتظم، إنه “بشكل عام وليس بالأخص، ضد كوريا الشمالية، لم تناقش واشنطن أي هجوم عسكري وقائي بشكل مسبق كمسألة تنفيذية”.وأدلى إرنست بتلك التصريحات عندما سئل عما إذا كانت واشنطن لديها خطة للقيام بعمل عسكري ضد كوريا الشمالية، بسبب استفزازها المستمر.ولم تعط بعض المصادر الدبلوماسية أي أهمية لتصريحات السكرتيرالصحافي للبيت الأبيض، لكن البعض أشار إلى أن السلطات في واشنطن ترفض الإشارة لأي قضايا استخباراتية وعسكرية.


الخبر بالتفاصيل والصور



ذكر سفير كوريا الجنوبية في الولايات المتحدة آن هو يونج، أن حكومة سيول لم تناقش مع الولايات المتحدة مسألة شن ضربة وقائية ضد كوريا الشمالية، طبقاً لما ذكرته شبكة “كيه بي إس وورلد” الإذاعية الكورية الجنوبية اليوم الأحد.

وأدلى السفير بالتصريحات خلال جلسة استماع برلمانية في سفارة كوريا الجنوبية في واشنطن، عندما سئل عما إذا كانت حكومة سول ناقشت القضية مع الولايات المتحدة.

وقال آن إنه لم تعقد محادثات من هذا القبيل على الأقل في واشنطن، مضيفاً أن سول لم تتلق حتى عرضاً لمناقشة تلك المسألة من الولايات المتحدة.

ويؤيد البعض في الولايات المتحدة فكرة القيام بعمل عسكري وقائي ضد كوريا الشمالية، بعد أن تحدث رئيس هيئة الأركان المشتركة السابق مايك مولن، في منتصف سبتمبر (أيلول) الماضي، عن احتمال شن هجوم وقائي لحماية الولايات المتحدة من التهديدات الكورية الشمالية.

ولم ينف البيت الأبيض أو يؤكد احتمالات شن ضربات جوية أمريكية على كوريا الشمالية.

وقال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض جوش إرنست خلال مؤتمر صحافي يعقد بشكل منتظم، إنه “بشكل عام وليس بالأخص، ضد كوريا الشمالية، لم تناقش واشنطن أي هجوم عسكري وقائي بشكل مسبق كمسألة تنفيذية”.

وأدلى إرنست بتلك التصريحات عندما سئل عما إذا كانت واشنطن لديها خطة للقيام بعمل عسكري ضد كوريا الشمالية، بسبب استفزازها المستمر.

ولم تعط بعض المصادر الدبلوماسية أي أهمية لتصريحات السكرتيرالصحافي للبيت الأبيض، لكن البعض أشار إلى أن السلطات في واشنطن ترفض الإشارة لأي قضايا استخباراتية وعسكرية.

رابط المصدر: سيول لم تناقش شن ضربة وقائية ضد بيونغ يانغ

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً