«بيغ سام» يواجه عقوبة الحرمان مدى الحياة

■ سام ألاردايس خلال تدريب سابق للمنتخب الإنجليزي | أرشيفية صورة تتواصل تبعات الفضيحة التي فجرتها صحيفة «ذي تيلغراف» البريطانية، والتي أدت إلى إقالة سام ألاردايس من منصبه في تدريب المنتخب الإنجليزي، ولا

يبدو أن آثار هذه الفضيحة ستقف عند هذا الحد، حيث بات «بيغ سام» مهدداً بالحرمان من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم مدى الحياة حسب مارتين غلين الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي، الذي اعترف في تصريحات صحافية نشرت أمس، أن القضية لم تنته بعد، وأن اتحاده في انتظار التحقيقات التي تجريها الشرطة الإنجليزية بعد أن تسلمت كامل الوثائق المتعلقة بالقضية من صحيفة «ذي تيلغراف»، معترفاً، بأن إقالة المدرب من منصبه في تدريب «الأسود الثلاثة» كان بمثابة الخطوة الأولى فقط، ومضى غلين: لا نعرف إلى أين سينتهي الأمر، ولكنه لا يزال في بدايته فقط. ألاردايس أخل بأهم بند في عقده مع الاتحاد الإنجليزي، وهو الحفاظ على نزاهة كرة القدم، من الواضح لدينا أنه إدانته بـ«إشانة سمعة كرة القدم» وهي التهمة التي اعترف بها، ولكن ما ستصل إليه الشرطة الإنجليزية ربما يقود إلى عقوبة أكبر، نحن الآن في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات، ومن بعد ذلك سنسلم جميع الوثائق التي تصلنا من الشرطة إلى لجنة القيم والأخلاق بالاتحاد الإنجليزي، وهي التي ستصدر العقوبة النهاية، معترفا أن عقوبة الحرمان مدى الحياة من أي نشاط متعلق بكرة القدم تبدو مطروحة وبشدة. فخ ويبدو أن «ذي تيلغراف» سقطت في الفخ نفسه الذي أعدته لـ «بيغ سام» والذي أورد اعترافاته وهو يعتقد بأنه يتحدث إلى مستثمر وليس إلى صحافي، حيث أكد الإيطالي بينو بغلريرا وكيل الأعمال الذي كشفت «ذي تيلغراف» أنه اعترف لها بقدرته على رشوة ثمانية من مدربي الدرجة الممتازة، أن ما حدث عبارة عن كذبة بالكامل، ماضياً، خلال الجلسة مع الصحافي الذي اعتقدت بأنه رجل أعمال ألح كثيرا على أن يعرف إذا كان بمقدوري أن أروج لاعبين من طرفه وأفتح لهم الباب للدخول إلى الكرة الإنجليزية، وتحدثت معه عن قدرتي على ذلك، ولكنه أصر على أن يعرف إذا كان بمقدوري أن أجد طريقة سريعة لذلك، وعندها قلت لماذا لا أكذب عليه، سأحصل منه على الأموال إذا منحته أسماء وهمية أو ادعيت بقدرتي على تقديم رشوة لمدربين عاملين في الدرجتين الممتازة والأولى بالكرة الإنجليزية، وأضاف بغلريرا لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، هي كذبة كبيرة وأرادت الصحيفة تصديقها، نصبوا لي فخاً، ولم أكن أعلم بذلك، ولكن يبدو أنهم من سقطوا في الفخ، لم يحدث أن قدمت رشوة لأي مدرب في إنجلترا، ولم يسبق أن تقاضى أي مدرب أموالاً مني من أجل تسهيل انتقال لاعبين إلى فريقه. إحباط في الأثناء عبر جون ستونز قلب دفاع مانشستر سيتي ومنتخب إنجلترا عن إحباطه لما حدث، وأضاف في تصريحات لوسائل الإعلام البريطانية نشرت أمس: كان القرار صادما ومحبطاً، لقد كان بمثابة المفاجأة الكبرى، كنا نتطلع للعودة إلى معسكر المنتخب والعمل مع «بيغ سام»، لقد شعرنا جميعا بالراحة والسعادة خلال فترة المعسكر الأول، الفرحة الطاغية بعد الفوز على سلوفاكيا كانت ردت فعل طبيعية لما شعرنا به تجاه «بيغ سام»، كان الوضع مختلفاً معه تماما، كنت الأجواء رائعة للغاية في معسكر المنتخب وفي الفترة القصيرة التي عملنا معه فيها، لم نكن نعتقد بأن الأمر سينتهي سريعاً وبهذه الطريقة. ذهول وكشف عدد من لاعبي المنتخب الإنجليزي عن إحساسهم بالذهول بعد علمهم بقرار إقالة «بيغ سام»، وكشف نجوم كبار كما وصفتهم وسائل الإعلام البريطانية أمس عن رسالة وصلت إليهم موقعة من «بيغ سام» قبل لحظات من إعلان إقالته، مستغربين من تسلم هذه الرسالة عبر الاتحاد الإنجليزي نفسه الذي أصدر قرار الإقالة، وكانت الرسالة موقعة شخصياً من «بيغ سام» وحملات عبارة «الفوز على سلوفاكيا كان بداية الرحلة، في انتظاركم في المعسكر القادم»، ووجهت الرسالة لجميع أفراد المنتخب الإنجليزي الذين تم استدعاؤهم للمشاركة في تلك المباراة. إصرار أصر وكيل الأعمال الإيطالي بينو بغلريرا، الذي تلقى من قبل عقوبة الحرمان من ممارسة المهنة لخمس سنوات بعد مشاركته في التلاعب في المباريات، على أنه كان يريد فقط الحصول على الأموال من هذا المستثمر الغريب، مضيفاً: لم أرَ أي نوع من الضرر في الكذب من أجل الحصول على أموال من مستثمر راغب في العمل بشكل غير شرعي.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • ■ سام ألاردايس خلال تدريب سابق للمنتخب الإنجليزي | أرشيفية

صورة

تتواصل تبعات الفضيحة التي فجرتها صحيفة «ذي تيلغراف» البريطانية، والتي أدت إلى إقالة سام ألاردايس من منصبه في تدريب المنتخب الإنجليزي، ولا يبدو أن آثار هذه الفضيحة ستقف عند هذا الحد، حيث بات «بيغ سام» مهدداً بالحرمان من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم مدى الحياة حسب مارتين غلين الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي، الذي اعترف في تصريحات صحافية نشرت أمس، أن القضية لم تنته بعد، وأن اتحاده في انتظار التحقيقات التي تجريها الشرطة الإنجليزية بعد أن تسلمت كامل الوثائق المتعلقة بالقضية من صحيفة «ذي تيلغراف»، معترفاً، بأن إقالة المدرب من منصبه في تدريب «الأسود الثلاثة» كان بمثابة الخطوة الأولى فقط، ومضى غلين: لا نعرف إلى أين سينتهي الأمر، ولكنه لا يزال في بدايته فقط.

ألاردايس أخل بأهم بند في عقده مع الاتحاد الإنجليزي، وهو الحفاظ على نزاهة كرة القدم، من الواضح لدينا أنه إدانته بـ«إشانة سمعة كرة القدم» وهي التهمة التي اعترف بها، ولكن ما ستصل إليه الشرطة الإنجليزية ربما يقود إلى عقوبة أكبر، نحن الآن في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات، ومن بعد ذلك سنسلم جميع الوثائق التي تصلنا من الشرطة إلى لجنة القيم والأخلاق بالاتحاد الإنجليزي، وهي التي ستصدر العقوبة النهاية، معترفا أن عقوبة الحرمان مدى الحياة من أي نشاط متعلق بكرة القدم تبدو مطروحة وبشدة.

فخ

ويبدو أن «ذي تيلغراف» سقطت في الفخ نفسه الذي أعدته لـ «بيغ سام» والذي أورد اعترافاته وهو يعتقد بأنه يتحدث إلى مستثمر وليس إلى صحافي، حيث أكد الإيطالي بينو بغلريرا وكيل الأعمال الذي كشفت «ذي تيلغراف» أنه اعترف لها بقدرته على رشوة ثمانية من مدربي الدرجة الممتازة، أن ما حدث عبارة عن كذبة بالكامل، ماضياً، خلال الجلسة مع الصحافي الذي اعتقدت بأنه رجل أعمال ألح كثيرا على أن يعرف إذا كان بمقدوري أن أروج لاعبين من طرفه وأفتح لهم الباب للدخول إلى الكرة الإنجليزية، وتحدثت معه عن قدرتي على ذلك، ولكنه أصر على أن يعرف إذا كان بمقدوري أن أجد طريقة سريعة لذلك، وعندها قلت لماذا لا أكذب عليه، سأحصل منه على الأموال إذا منحته أسماء وهمية أو ادعيت بقدرتي على تقديم رشوة لمدربين عاملين في الدرجتين الممتازة والأولى بالكرة الإنجليزية، وأضاف بغلريرا لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، هي كذبة كبيرة وأرادت الصحيفة تصديقها، نصبوا لي فخاً، ولم أكن أعلم بذلك، ولكن يبدو أنهم من سقطوا في الفخ، لم يحدث أن قدمت رشوة لأي مدرب في إنجلترا، ولم يسبق أن تقاضى أي مدرب أموالاً مني من أجل تسهيل انتقال لاعبين إلى فريقه.

إحباط

في الأثناء عبر جون ستونز قلب دفاع مانشستر سيتي ومنتخب إنجلترا عن إحباطه لما حدث، وأضاف في تصريحات لوسائل الإعلام البريطانية نشرت أمس: كان القرار صادما ومحبطاً، لقد كان بمثابة المفاجأة الكبرى، كنا نتطلع للعودة إلى معسكر المنتخب والعمل مع «بيغ سام»، لقد شعرنا جميعا بالراحة والسعادة خلال فترة المعسكر الأول، الفرحة الطاغية بعد الفوز على سلوفاكيا كانت ردت فعل طبيعية لما شعرنا به تجاه «بيغ سام»، كان الوضع مختلفاً معه تماما، كنت الأجواء رائعة للغاية في معسكر المنتخب وفي الفترة القصيرة التي عملنا معه فيها، لم نكن نعتقد بأن الأمر سينتهي سريعاً وبهذه الطريقة.

ذهول

وكشف عدد من لاعبي المنتخب الإنجليزي عن إحساسهم بالذهول بعد علمهم بقرار إقالة «بيغ سام»، وكشف نجوم كبار كما وصفتهم وسائل الإعلام البريطانية أمس عن رسالة وصلت إليهم موقعة من «بيغ سام» قبل لحظات من إعلان إقالته، مستغربين من تسلم هذه الرسالة عبر الاتحاد الإنجليزي نفسه الذي أصدر قرار الإقالة، وكانت الرسالة موقعة شخصياً من «بيغ سام» وحملات عبارة «الفوز على سلوفاكيا كان بداية الرحلة، في انتظاركم في المعسكر القادم»، ووجهت الرسالة لجميع أفراد المنتخب الإنجليزي الذين تم استدعاؤهم للمشاركة في تلك المباراة.

إصرار

أصر وكيل الأعمال الإيطالي بينو بغلريرا، الذي تلقى من قبل عقوبة الحرمان من ممارسة المهنة لخمس سنوات بعد مشاركته في التلاعب في المباريات، على أنه كان يريد فقط الحصول على الأموال من هذا المستثمر الغريب، مضيفاً: لم أرَ أي نوع من الضرر في الكذب من أجل الحصول على أموال من مستثمر راغب في العمل بشكل غير شرعي.

رابط المصدر: «بيغ سام» يواجه عقوبة الحرمان مدى الحياة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً