شرطة دبي تحتضن موظفاً هدّد بالانتحار

أن يبدي الشخص انزعاجه أو عدم رضاه لإجراء نقل إداري من موقع إلى آخر في المؤسسة ذاتها، فذلك أمر طبيعي يعتاده الجميع، أما أن يُصاب بصدمة، تقوده إلى أزمة نفسية، وتجبره على الاستقالة مرات متتالية، ويصل به الحد إلى التهديد بالانتحار، من خلال مداخلة

هاتفية، عبر برنامج إذاعي مباشر، فذلك ما لم يكن متوقعاً. شرطة دبي بادرت من طرفها باحتواء «أزمة الشخص المهنية»، موضحة أنه منذ التحاق الموظف بالعمل عام 2009 لم يحاول تحسين وضعه التعليمي أو الوظيفي، بل فكّر في تقديم استقالته أكثر من مرة، وفي كل مرة كانت ترفض. ويجتهد فريق من الموارد البشرية بتذليل العقبات والصعاب أمامه، وثنيه عن الاستقالة، وحجبه عن التفكير بسلبية تجاه مستقبله، خاصة أنه مسؤول عن أسرة، إلا أن الأمر تفاقم خلال الأيام الماضية، ما دفع الموظف إلى الاتصال بالإذاعة، وكان في حالة نفسية سيئة جداً، وهدد بالانتحار على الهواء. لقراءة أخبار أخرى


الخبر بالتفاصيل والصور


أن يبدي الشخص انزعاجه أو عدم رضاه لإجراء نقل إداري من موقع إلى آخر في المؤسسة ذاتها، فذلك أمر طبيعي يعتاده الجميع، أما أن يُصاب بصدمة، تقوده إلى أزمة نفسية، وتجبره على الاستقالة مرات متتالية، ويصل به الحد إلى التهديد بالانتحار، من خلال مداخلة هاتفية، عبر برنامج إذاعي مباشر، فذلك ما لم يكن متوقعاً.

شرطة دبي بادرت من طرفها باحتواء «أزمة الشخص المهنية»، موضحة أنه منذ التحاق الموظف بالعمل عام 2009 لم يحاول تحسين وضعه التعليمي أو الوظيفي، بل فكّر في تقديم استقالته أكثر من مرة، وفي كل مرة كانت ترفض.

ويجتهد فريق من الموارد البشرية بتذليل العقبات والصعاب أمامه، وثنيه عن الاستقالة، وحجبه عن التفكير بسلبية تجاه مستقبله، خاصة أنه مسؤول عن أسرة، إلا أن الأمر تفاقم خلال الأيام الماضية، ما دفع الموظف إلى الاتصال بالإذاعة، وكان في حالة نفسية سيئة جداً، وهدد بالانتحار على الهواء.

لقراءة أخبار أخرى

رابط المصدر: شرطة دبي تحتضن موظفاً هدّد بالانتحار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً