جاسم المرزوقي: تزويد مراكز الدفاع المدني بأحدث الآليات والمعدات

أكد اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني في الدولة أن تفوق دولة الإمارات بنتائج قياسات دولية لمعدلات الحرائق والوفيات الناجمة عنها مقارنة بنظيراتها من دول العالم المتقدمة، ما كانت لتتحقق لولا الدعم اللامحدود والرعاية والاهتمام التي يوليها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس

الدولة «حفظه الله» والمتابعة المستمرة والدقيقة للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لجهاز الدفاع المدني، فكانت التوجيهات بتوفير كافة الإمكانات والتقنيات الحديثة، وتزويد مراكز الدفاع المدني بأحدث الآليات والمعدات والتجهيزات بما ساهم في تقليل زمن الاستجابة ومكافحة الحوادث بكفاءة واقتدار، فضلاً عن تأهيل العنصر البشري، وتعزيز جهود الوقاية لمواجهة المخاطر والتحديات، ونشر ثقافة التوعية في مجال السلامة العامة والوقاية من حوادث الحريق بين كافة أفراد المجتمع، لتصبح دولة الإمارات إحدى أكثر دول العالم أمناً وسلامة.جاء ذلك خلال اجتماع قائد عام الدفاع المدني بأعضاء لجنة التوعية والتدريب المجتمعية لقطاع الدفاع المدني بحضور العميد محمد عبدالله النعيمي مدير عام شؤون الإطفاء والحماية والسلامة، والعقيد محمد عبدالله التكاوي مدير إدارة الشؤون الإعلامية والعلاقات العامة بالقيادة العامة للدفاع المدني، ومسؤولي التوعية بإدارات الدفاع المدني على مستوى الدولة.وأشار اللواء المرزوقي في تصريحات ل «الخليج» إلى أن القيادة العامة للدفاع المدني نتيجة للدعم الذي تقدمه الدولة اعتمدت مجموعة من التدابير الوقائية التي تكفل تحقيق السلامة في المباني والمنشآت للحد من الخسائر المحتملة بالأرواح والممتلكات وتوفير بيئة آمنة لأفراد المجتمع، ومنها تكثيف حملات التوعية التفاعلية الموجهة للجمهور، متضمنة محاضرات توعية للتعريف بالحرائق وأنواعها وأسبابها، وكيفية تجنبها والوقاية منها، وكذلك التعليمات والإرشادات الضرورية التي يجب اتباعها عند حدوث حريق، وتقديم تمارين عملية للفئات المستهدفة عن كيفية استخدام طفايات الحريق اليدوية في المنازل وأماكن العمل عند حدوث حريق، وإصدار كتيبات وبروشورات توعوية تهدف إلى الحد من الحوادث والأخطار، إلى جانب حملات التفتيش على المنشآت الصناعية والمباني السكنية.وأشاد المرزوقي بالجهود المتميزة التي يبذلها العاملون في قطاع الدفاع المدني بالدولة من ضباط وضباط صف وأفراد لمواجهة الحدث قبل وقوعه، وإدارة عمليات التدخل حين وقوعها، وما يتطلب ذلك من تنظيم وتنفيذ لعمليات الإنقاذ. وحماية مصادر الثروة الوطنية، داعياً كافة العاملين إلى المساهمة الفعالة لتحقيق أهداف القيادة العامة للدفاع المدني، وأن يكون تفوق دولة الإمارات وتبوؤها المراكز الأولى على مستوى العالم في العديد من المجالات حافزاً للجميع للاجتهاد وبذل المزيد من الجهد، والعمل بأقصى الطاقات الإيجابية لحماية المكتسبات والإنجازات، بما يعزز منظومة الأمن والسلامة في الوطن. تقنيات حديثة واستمع اللواء المرزوقي خلال الاجتماع لشرح مفصل عن خطة إعداد حملة تثقيفية تفاعلية تعتمد على التقنيات الحديثة، تتمثل في إنشاء هيكل على شكل خوذة رجل الإطفاء يتم وضعها في مراكز التسوق والأماكن العامة تستوعب بداخلها ثلاثة أشخاص، وتحتوي على مواد توعوية تتمثل في فيديوهات أعدت بثلاث لغات الإنجليزية والعربية والأوردو، ويتم عرضها على شاشات مثبتة بداخلها يتفاعل معها الجمهور من خلال تقنية تواصل حديثة.وأبدى القائد العام إعجابه بالفكرة، وقال إنها تحاكي العصر وتتماشى مع التطور التقني الحديث، وتعد نقلة نوعية في عالم التوعية المجتمعية بما تتضمنه من تقنيات حديثة تحتوي على مواد ترفيهية وتعليمية جاذبة للجمهور وتتناسب مع مختلف الأعمار. تكثيف الجهود وقام العميد محمد النعيمي خلال الاجتماع بعرض نتائج الأداء لخطة التوعية في كافة إمارات الدولة، وأكدت النتائج انخفاض الحرائق خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالعام المنصرم.وعقب اللواء المرزوقي بأن دور لجنة التوعية هام وضروري، مؤكداً أن جميع أجهزة الدفاع المدني على مستوى العالم قللت من نسبة الحوادث عن طريق حملات التوعية، وأنه لا سبيل لخفض الحوادث إلا بتوحيد وتكثيف الجهود في كافة إدارات الدفاع المدني بإعداد خطط وبرامج توعوية وفق الإمكانيات المتاحة، وتطوير طرق العمل لتحقيق الأهداف من خلال تطبيق أرقى معايير الوقاية والسلامة في جميع المواقع حفاظا على سلامة الجميع وحماية المنجزات الوطنية والثروات العامة والخاص، مشدداً على ضرورة نشر وترسيخ أسس ومبادئ الثقافة الوقائية في المجتمع عبر البرامج التوعوية التي تشمل مختلف قطاعات الدولة، لخلق جيل واع قادر على مواجهة التحديات والتعامل بإيجابية في حالات الطوارئ في بيئة يسودها الأمن والسلامة، مؤكداً أن حماية الأرواح المكتسبات والإنجازات الوطنية هو الغاية الكبرى لكافة العاملين في قطاع الدفاع المدني.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أكد اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني في الدولة أن تفوق دولة الإمارات بنتائج قياسات دولية لمعدلات الحرائق والوفيات الناجمة عنها مقارنة بنظيراتها من دول العالم المتقدمة، ما كانت لتتحقق لولا الدعم اللامحدود والرعاية والاهتمام التي يوليها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» والمتابعة المستمرة والدقيقة للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لجهاز الدفاع المدني، فكانت التوجيهات بتوفير كافة الإمكانات والتقنيات الحديثة، وتزويد مراكز الدفاع المدني بأحدث الآليات والمعدات والتجهيزات بما ساهم في تقليل زمن الاستجابة ومكافحة الحوادث بكفاءة واقتدار، فضلاً عن تأهيل العنصر البشري، وتعزيز جهود الوقاية لمواجهة المخاطر والتحديات، ونشر ثقافة التوعية في مجال السلامة العامة والوقاية من حوادث الحريق بين كافة أفراد المجتمع، لتصبح دولة الإمارات إحدى أكثر دول العالم أمناً وسلامة.
جاء ذلك خلال اجتماع قائد عام الدفاع المدني بأعضاء لجنة التوعية والتدريب المجتمعية لقطاع الدفاع المدني بحضور العميد محمد عبدالله النعيمي مدير عام شؤون الإطفاء والحماية والسلامة، والعقيد محمد عبدالله التكاوي مدير إدارة الشؤون الإعلامية والعلاقات العامة بالقيادة العامة للدفاع المدني، ومسؤولي التوعية بإدارات الدفاع المدني على مستوى الدولة.
وأشار اللواء المرزوقي في تصريحات ل «الخليج» إلى أن القيادة العامة للدفاع المدني نتيجة للدعم الذي تقدمه الدولة اعتمدت مجموعة من التدابير الوقائية التي تكفل تحقيق السلامة في المباني والمنشآت للحد من الخسائر المحتملة بالأرواح والممتلكات وتوفير بيئة آمنة لأفراد المجتمع، ومنها تكثيف حملات التوعية التفاعلية الموجهة للجمهور، متضمنة محاضرات توعية للتعريف بالحرائق وأنواعها وأسبابها، وكيفية تجنبها والوقاية منها، وكذلك التعليمات والإرشادات الضرورية التي يجب اتباعها عند حدوث حريق، وتقديم تمارين عملية للفئات المستهدفة عن كيفية استخدام طفايات الحريق اليدوية في المنازل وأماكن العمل عند حدوث حريق، وإصدار كتيبات وبروشورات توعوية تهدف إلى الحد من الحوادث والأخطار، إلى جانب حملات التفتيش على المنشآت الصناعية والمباني السكنية.
وأشاد المرزوقي بالجهود المتميزة التي يبذلها العاملون في قطاع الدفاع المدني بالدولة من ضباط وضباط صف وأفراد لمواجهة الحدث قبل وقوعه، وإدارة عمليات التدخل حين وقوعها، وما يتطلب ذلك من تنظيم وتنفيذ لعمليات الإنقاذ. وحماية مصادر الثروة الوطنية، داعياً كافة العاملين إلى المساهمة الفعالة لتحقيق أهداف القيادة العامة للدفاع المدني، وأن يكون تفوق دولة الإمارات وتبوؤها المراكز الأولى على مستوى العالم في العديد من المجالات حافزاً للجميع للاجتهاد وبذل المزيد من الجهد، والعمل بأقصى الطاقات الإيجابية لحماية المكتسبات والإنجازات، بما يعزز منظومة الأمن والسلامة في الوطن.

تقنيات حديثة

واستمع اللواء المرزوقي خلال الاجتماع لشرح مفصل عن خطة إعداد حملة تثقيفية تفاعلية تعتمد على التقنيات الحديثة، تتمثل في إنشاء هيكل على شكل خوذة رجل الإطفاء يتم وضعها في مراكز التسوق والأماكن العامة تستوعب بداخلها ثلاثة أشخاص، وتحتوي على مواد توعوية تتمثل في فيديوهات أعدت بثلاث لغات الإنجليزية والعربية والأوردو، ويتم عرضها على شاشات مثبتة بداخلها يتفاعل معها الجمهور من خلال تقنية تواصل حديثة.
وأبدى القائد العام إعجابه بالفكرة، وقال إنها تحاكي العصر وتتماشى مع التطور التقني الحديث، وتعد نقلة نوعية في عالم التوعية المجتمعية بما تتضمنه من تقنيات حديثة تحتوي على مواد ترفيهية وتعليمية جاذبة للجمهور وتتناسب مع مختلف الأعمار.

تكثيف الجهود

وقام العميد محمد النعيمي خلال الاجتماع بعرض نتائج الأداء لخطة التوعية في كافة إمارات الدولة، وأكدت النتائج انخفاض الحرائق خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالعام المنصرم.
وعقب اللواء المرزوقي بأن دور لجنة التوعية هام وضروري، مؤكداً أن جميع أجهزة الدفاع المدني على مستوى العالم قللت من نسبة الحوادث عن طريق حملات التوعية، وأنه لا سبيل لخفض الحوادث إلا بتوحيد وتكثيف الجهود في كافة إدارات الدفاع المدني بإعداد خطط وبرامج توعوية وفق الإمكانيات المتاحة، وتطوير طرق العمل لتحقيق الأهداف من خلال تطبيق أرقى معايير الوقاية والسلامة في جميع المواقع حفاظا على سلامة الجميع وحماية المنجزات الوطنية والثروات العامة والخاص، مشدداً على ضرورة نشر وترسيخ أسس ومبادئ الثقافة الوقائية في المجتمع عبر البرامج التوعوية التي تشمل مختلف قطاعات الدولة، لخلق جيل واع قادر على مواجهة التحديات والتعامل بإيجابية في حالات الطوارئ في بيئة يسودها الأمن والسلامة، مؤكداً أن حماية الأرواح المكتسبات والإنجازات الوطنية هو الغاية الكبرى لكافة العاملين في قطاع الدفاع المدني.

رابط المصدر: جاسم المرزوقي: تزويد مراكز الدفاع المدني بأحدث الآليات والمعدات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً