1.7 مليون مستفيد من الخدمات العلاجية الخارجية لـ«صحة» في 2015

أكدت الدكتورة مريم بطي المزروعي، المديرة التنفيذية للخدمات العلاجية الخارجية، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أنها تركز خلال العام الجاري على مشروع بيتنا الطبي، بحيث يصبح الطبيب الذي يختاره المريض هو المسؤول عن تتبع احتياجات رعايته الصحية وتوفيرها، وطلب الاستشارات من غيرهم من المتخصصين عند الضرورة،

وتنسيق الرعاية لمرضاهم، ويشمل ذلك الرعاية والعلاج في جميع مراحل الحياة، وبذلك تسهّل إجراءات الرعاية العاجلة، والرعاية المزمنة، والخدمات الوقائية، ورعاية نهاية الحياة.وقالت في حوارها مع «الخليج»: بلغ إجمالي أعداد المراجعين المستفيدين من الخدمات الطبية التي توفرها شبكة عيادات ومراكز الفحص والصحة الوقائية خلال العام الماضي مليوناً و746 ألفاً و602، وتضم 38 مركزاً صحياً، و11 مركزاً للفحص والصحة الوقائية، و3 عيادات متنقلة وعيادات الصحة المدرسية الموجودة في جميع المدارس الحكومية في إمارة أبوظبي.وكشفت أن «صحة» في طور تصميم مركزين للفحص والصحة الوقائية في منطقة مدينة خليفة، وآخر في منطقة مصفح خلال العام الجاري، كما أنه من المخطط، توفير مجموعة كبيرة من خدمات طب الأطفال التخصصية في مركز المشرف التخصصي للأطفال تشمل 8 خدمات رئيسية، وجار العمل في مركز الطوية، على بدء خدمات العلاج الطبيعي وعيادة العظام للأطفال. * ما طبيعة الخدمات التي تقدمها العيادات الخارجية والمراكز الطبية التخصصية التابعة لها؟ تقدم خدمات طب الأسرة، وخدمات تخصصية عدّة، وابتداءً من العام الماضي، وتماشياً مع هدفنا لتوفير خدمات تخصصية على بعد خطوة، وفّرنا تلك الخدمات بطريقتين: الأولى، بإنشاء 5 مراكز تخصصية هي: عود التوبة للتشخيص والفحص الشامل، والزعفرانة للتشخيص والفحص الشامل، والهيلي الصحي للتميّز في خدمات الجلدية، والطوية التخصصي للأطفال، والمشرف التخصصي للأطفال.والثانية، بتوفير خدمات تخصصية، كطب الأطفال وأمراض النساء والجلدية والأنف والأذن والحنجرة والعيون في المراكز الصحية، وقطعنا شوطاً كبيراً في تقديم الخدمات التخصصية في المراكز الصحية، وكان أحدثها خدمات الأنف والأذن والحنجرة والقلب وأمراض النساء والجلدية في مركز الهير. تمديد ساعات العمل * كيف تسهم العيادات الخارجية، في تخفيف الضغط على المستشفيات التابعة لشركة «صحة»؟نعمل على تخفيف الضغط على المستشفيات التابعة ل«صحة»، حيث خطونا العام الماضي خطوات أسهمت في ذلك، أهمها تمديد ساعات العمل في المراكز الصحية، حيث أصبح معظهما، يعمل يومي السبت والجمعة. 8 خدمات تخصصية للأطفال * ماذا عن خططكم لتوفير خدمات جديدة في مراكزكم؟لدينا خطة لتوفير مجموعة كبيرة من خدمات طب الأطفال التخصصية في مركز المشرف التخصصي للأطفال تشمل 8 خدمات هي، العلاج الطبيعي، الطب النفسي، عيادة الجهاز الهضمي، عيادة الأعصاب، عيادة العظام، عيادة المناعة والحساسية، الاستشارة النفسية، عيادة علاج صعوبات النطق، كما نعمل في مركز الطوية، على بدء خدمات العلاج الطبيعي وعيادة العظام للأطفال، خلال العام الجاري. مليون و746 مستفيداً * كم بلغ إجمالي المستفيدين من خدمات عيادات الصحة الوقائية خلال العام الماضي؟ بلغ مليوناً و746 ألفاً و602 مستفيد، توزعوا على مراكز الفحص والصحة الوقائية، بواقع مليون و492 ألفاً و550 مستفيداً، و416 ألفاً و556 مستفيداً من خدمات الأسنان. 38 مركزاً صحياً * ما العيادات التابعة لكم؟ وكم عددها؟عددها 38 مركزاً، بينها اثنتان للتشخيص والفحص الشامل، هما عود التوبة في العين، والزعفرانة في أبوظبي، واثنتان لتخصصات الأطفال: هما الطوية في العين، والمشرف في أبوظبي. وهناك مركز المدينة للصحة المهنية، ومركزان متخصصان بتطعيمات الأطفال، هما: الخليج في أبوظبي، والمسعودي في العين، و33 مركزاً لخدمات طب الأسرة والخدمات التخصصية، وعيادة المطار و11 مركزاً للفحص والصحة الوقائية و3 عيادات متنقلة، وعيادات الصحة المدرسية الموجودة في جميع المدارس الحكومية في إمارة أبوظبي. مشروع «بيتنا الطبي» * حدثينا عن مشاريعكم لتحسين مستوى الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي خلال العام الجاري؟ يعدّ «بيتنا الطبي»، من أهم المشاريع التي نركز عليها هذا العام، حيث يصبح الطبيب الذي يختاره المريض، هو المسؤول عن تتبع احتياجات رعاية المريض وتوفيرها، وطلب الاستشارات من غيرهم من المتخصصين عند الضرورة، وتنسيق الرعاية لمرضاهم، ويشمل ذلك الرعاية والعلاج في جميع مراحل الحياة، وبذلك تسهّل إجراءات الرعاية العاجلة، والرعاية المزمنة، والخدمات الوقائية، ورعاية نهاية الحياة.ويظهر المرضى تحسناً ملحوظاً في انخفاض معدلات الوفيات والاعتلالات، عندما يقوم طبيبهم بتنسيق رعايتهم بشكل دوري، كما أنه ومن خلال العلاقة المباشرة مع المريض، فإن الطبيب يفهم التاريخ الطبي الشخصي والعائلي له، ومدى استعداد جسم المريض لاستقبال الأمراض. ونحن في الخدمات العلاجية الخارجية نعتقد اعتقاداً راسخاً بفعالية طب الأسرة ونفخر بتقديم مبادرة «بيتنا الطبي»، حيث إننا نهدف إلى توفير الطبيب المتابع الذي سيقدم – بدوره – الرعاية الصحية من الدرجة الأولى، بمساعدة البيانات والتكنولوجيا اللازمة، وهذه العناية النوعية ستوفّر الكثير من الأمان للأسر، من خلال مجموعة من الخيارات الطبية المميزة التي نوفرها. 7 نتائج رئيسية وتشمل نتائج تطبيق «بيتنا الطبي»7 نتائج رئيسية: توفير أنظمة صحية أكثر كفاءة وفعالية، تحسين الجودة وتجربة المريض عن طريق توفير رعاية متناسقة ومتكاملة، تقليل وقت الانتظار لرؤية الأطباء الأخصائيين في المستشفيات، تقليل التكاليف على المدى الطويل، تقليل استخدام الطوارئ، انخفاض معدل الوفيات بسبب أمراض القلب والسرطان والسكتة الدماغية، انخفاض وفيات الرضع وانخفاض الوزن عند الولادة. 3385 موظفاً 74% منهم مواطنون * ماذا عن الكوادر الطبية التي تعمل معكم؟ وما نسبة المواطنين منهم؟نحرص على استقطاب كوادر طبية مؤهلة من ذوي الخبرة والاختصاص، ويعمل لدينا 3 آلاف و385 موظفاً، يشكل المواطنون منهم 74%، ونحرص بحلول عام 2017 على زيادة نسبة المواطنين العاملين لدينا، بنسبة 28%.أما الأطباء والممرضون، فعددهم ألفان و534، بينهم 709 أطباء، وألف و80 ممرضاً، و745 من الطاقم الطبي المساعد، ونحرص دائما على دراسة مدى حاجتنا إلى زيادة في أعداد الكوادر الطبية، ونقوم بذلك وفقاً لاحتياجات العيادات الخارجية. 11 مركزاً للفحص والصحة الوقائية * في ظل التزايد المستمر على الطلب على مراكز الفحص والصحة الوقائية، هل تجدين أن المراكز الموجودة حالياً كافية لتلبية احتياجات إمارة أبوظبي؟ تدير الخدمات العلاجية الخارجية حالياً 11 مركزاً للفحص والصحة الوقائية في إمارة أبوظبي، ونحن نراقب مؤشرات الأداء الخاصة بمراكزنا باستمرار، وتشمل أعداد العملاء وسعة المركز وأوقات الانتظار، وتبين هذه المؤشرات عدم وجود حاجة إلى فتح مراكز جديدة حالياً، وفيما يتعلق بالخطط التوسعية فإن شركة «صحة» في طور تصميم مركزين للفحص والصحة الوقائية في منطقة مدينة خليفة، وآخر في منطقة مصفح. البرامج التوعوية * في ضوء اهتمامكم بالبرامج التوعوية، ما خططكم في هذا المجال خلال العام الجاري، وما طبيعة برامج التوعية التي تعملون عليها؟ وما الفئة المستهدفة منها؟ تجري المراكز الصحية عدداً من البرامج التوعوية، تماشياً مع الأيام العالمية للصحة ومع برامج هيئة الصحة في أبوظبي للتوعية، كما نقوم بزيارة المؤسسات الحكومية لتقديم التوعية الصحية للموظفين والعملاء في تلك المؤسسات.ومن منطلق حرص إدارة الصحة المدرسية، وبالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم، تنفذ الإدارة مبادرات صحية سنوياً في المدارس الحكومية التابعة لإمارة أبوظبي، بهدف رفع الوعي الصحي وتعزيز الثقة بالنفس لدى الفئة المستهدفة، المتمثلة بالطلبة، وأولياء الأمور والهيئة التدريسية، فضلاً عن جميع الموظفين العاملين في المدارس الحكومية، حيث تحضّر جميع المبادرات بعد الاطلاع على جميع الأبحاث العالمية وتقديم تقرير بجميع المعلومات للجنة المشتركة بين صحة والمجلس، لأخذ الموافقة، ومن ثم تجربتها في إحدى المدارس، للتأكد من فعاليتها قبل تعميمها على جميع المدارس الحكومية التابعة لإمارة أبوظبي. 8 مبادرات توعوية في المدارس * ما أهم المبادرات الصحية التوعوية التي نفّذتموها خلال العام الدراسي 2015 – 2016؟نفّذنا 8 مبادرات صحية توعوية رئيسية في المدارس تشمل مبادرات: النظافة الشخصية، والوقاية من التدخين، والتعامل مع مرض الربو، والحد من تناول الوجبات السريعة، ومرض السكري، والقلق أثناء الامتحان، وقصر النظر، واضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة.وتعتمد منهجية المبادرات الصحية، على اختيار المدارس من قبل ممرضي وإدارات المدارس، بناء على حاجة المدارس ونتائج الإحصاءات الصحية الدورية. 174 ألف طالب استفادوا من الفحص الوقائي * ماذا عن برنامج الفحص الوقائي السنوي في المدارس الذي أطلقته الخدمات العلاجية الخارجية، عام 2010؟استفاد من البرنامج، حتى نهاية عام 2015، نحو 174 ألف طالب وطالبة من 175 مدرسة حكومية في إمارة أبوظبي، بمعدل 29 ألف طالب سنوياً.ويكشف سنوياً على نحو 29 ألف طالب وطالبة، في 175 مدرسة حكومية في إمارة أبوظبي، على أساس 14 ألفاً و624 طالباً في أبوظبي و12 ألفاً و95 طالباً في العين، وألفين و60 طالباً في الغربية. 7 أنواع للفحوص * ما طبيعة الفحوص التي يوفرها البرنامج؟ وأين؟يشمل البرنامج إجراء فحص طبي وقائي شامل، يتضمن 7 أنواع فحوص هي: مؤشر كتلة الجسم، والنظر، والسمع، و«انحناء العمود الفقري»، والأسنان، ونسبة الهيموغلوبين بالدم، والفحص السريري. خدمات إلكترونية * في ظل التوجه نحو الخدمات الإلكترونية، ما جهودكم لتفعيل الخدمات الإلكترونية؟ من أهم الإنجازات التي حققتها شركة «صحة» في المجال الإلكتروني نظام «ملفي» الذي يوفر ملفاً إلكترونياً موحداً للمريض في جميع منشآت «صحة». وعلى صعيد الخدمات العلاجية الخارجية، أعلنا العام الماضي عن الصيدلية الآلية في مركز مدينة محمد بن زايد، وهي الأولى من نوعها على مستوى الدولة التي تركب في عيادة خارجية، وتقوم الصيدلية الآلية بإيجاد الدواء وطباعة الملصق الذي يحمل معلومات المريض والوصفة، وإيصاله إلى نافذة الصيدلي في 8 إلى 10 ثوان. 3 عيادات متنقلة * ما جهودكم لتوفير حلول علاجية متنقلة للمرضى خلال الفترة المقبلة؟تدير الخدمات العلاجية الخارجية ثلاث عيادات متنقلة، وتستخدم هذه العيادات في: تغطية المناسبات والساحات الرياضية وأماكن الاحتفالات والمهرجانات، بتقديم الرعاية الصحية الأولية والطب العام، وبرنامج الفحص الوقائي الوطني لطلاب الصف الأول والثالث والتاسع في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أكدت الدكتورة مريم بطي المزروعي، المديرة التنفيذية للخدمات العلاجية الخارجية، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أنها تركز خلال العام الجاري على مشروع بيتنا الطبي، بحيث يصبح الطبيب الذي يختاره المريض هو المسؤول عن تتبع احتياجات رعايته الصحية وتوفيرها، وطلب الاستشارات من غيرهم من المتخصصين عند الضرورة، وتنسيق الرعاية لمرضاهم، ويشمل ذلك الرعاية والعلاج في جميع مراحل الحياة، وبذلك تسهّل إجراءات الرعاية العاجلة، والرعاية المزمنة، والخدمات الوقائية، ورعاية نهاية الحياة.
وقالت في حوارها مع «الخليج»: بلغ إجمالي أعداد المراجعين المستفيدين من الخدمات الطبية التي توفرها شبكة عيادات ومراكز الفحص والصحة الوقائية خلال العام الماضي مليوناً و746 ألفاً و602، وتضم 38 مركزاً صحياً، و11 مركزاً للفحص والصحة الوقائية، و3 عيادات متنقلة وعيادات الصحة المدرسية الموجودة في جميع المدارس الحكومية في إمارة أبوظبي.
وكشفت أن «صحة» في طور تصميم مركزين للفحص والصحة الوقائية في منطقة مدينة خليفة، وآخر في منطقة مصفح خلال العام الجاري، كما أنه من المخطط، توفير مجموعة كبيرة من خدمات طب الأطفال التخصصية في مركز المشرف التخصصي للأطفال تشمل 8 خدمات رئيسية، وجار العمل في مركز الطوية، على بدء خدمات العلاج الطبيعي وعيادة العظام للأطفال.

* ما طبيعة الخدمات التي تقدمها العيادات الخارجية والمراكز الطبية التخصصية التابعة لها؟

تقدم خدمات طب الأسرة، وخدمات تخصصية عدّة، وابتداءً من العام الماضي، وتماشياً مع هدفنا لتوفير خدمات تخصصية على بعد خطوة، وفّرنا تلك الخدمات بطريقتين: الأولى، بإنشاء 5 مراكز تخصصية هي: عود التوبة للتشخيص والفحص الشامل، والزعفرانة للتشخيص والفحص الشامل، والهيلي الصحي للتميّز في خدمات الجلدية، والطوية التخصصي للأطفال، والمشرف التخصصي للأطفال.
والثانية، بتوفير خدمات تخصصية، كطب الأطفال وأمراض النساء والجلدية والأنف والأذن والحنجرة والعيون في المراكز الصحية، وقطعنا شوطاً كبيراً في تقديم الخدمات التخصصية في المراكز الصحية، وكان أحدثها خدمات الأنف والأذن والحنجرة والقلب وأمراض النساء والجلدية في مركز الهير.

تمديد ساعات العمل

* كيف تسهم العيادات الخارجية، في تخفيف الضغط على المستشفيات التابعة لشركة «صحة»؟
نعمل على تخفيف الضغط على المستشفيات التابعة ل«صحة»، حيث خطونا العام الماضي خطوات أسهمت في ذلك، أهمها تمديد ساعات العمل في المراكز الصحية، حيث أصبح معظهما، يعمل يومي السبت والجمعة.

8 خدمات تخصصية للأطفال

* ماذا عن خططكم لتوفير خدمات جديدة في مراكزكم؟
لدينا خطة لتوفير مجموعة كبيرة من خدمات طب الأطفال التخصصية في مركز المشرف التخصصي للأطفال تشمل 8 خدمات هي، العلاج الطبيعي، الطب النفسي، عيادة الجهاز الهضمي، عيادة الأعصاب، عيادة العظام، عيادة المناعة والحساسية، الاستشارة النفسية، عيادة علاج صعوبات النطق، كما نعمل في مركز الطوية، على بدء خدمات العلاج الطبيعي وعيادة العظام للأطفال، خلال العام الجاري.

مليون و746 مستفيداً

* كم بلغ إجمالي المستفيدين من خدمات عيادات الصحة الوقائية خلال العام الماضي؟
بلغ مليوناً و746 ألفاً و602 مستفيد، توزعوا على مراكز الفحص والصحة الوقائية، بواقع مليون و492 ألفاً و550 مستفيداً، و416 ألفاً و556 مستفيداً من خدمات الأسنان.

38 مركزاً صحياً

* ما العيادات التابعة لكم؟ وكم عددها؟
عددها 38 مركزاً، بينها اثنتان للتشخيص والفحص الشامل، هما عود التوبة في العين، والزعفرانة في أبوظبي، واثنتان لتخصصات الأطفال: هما الطوية في العين، والمشرف في أبوظبي. وهناك مركز المدينة للصحة المهنية، ومركزان متخصصان بتطعيمات الأطفال، هما: الخليج في أبوظبي، والمسعودي في العين، و33 مركزاً لخدمات طب الأسرة والخدمات التخصصية، وعيادة المطار و11 مركزاً للفحص والصحة الوقائية و3 عيادات متنقلة، وعيادات الصحة المدرسية الموجودة في جميع المدارس الحكومية في إمارة أبوظبي.

مشروع «بيتنا الطبي»

* حدثينا عن مشاريعكم لتحسين مستوى الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي خلال العام الجاري؟

يعدّ «بيتنا الطبي»، من أهم المشاريع التي نركز عليها هذا العام، حيث يصبح الطبيب الذي يختاره المريض، هو المسؤول عن تتبع احتياجات رعاية المريض وتوفيرها، وطلب الاستشارات من غيرهم من المتخصصين عند الضرورة، وتنسيق الرعاية لمرضاهم، ويشمل ذلك الرعاية والعلاج في جميع مراحل الحياة، وبذلك تسهّل إجراءات الرعاية العاجلة، والرعاية المزمنة، والخدمات الوقائية، ورعاية نهاية الحياة.
ويظهر المرضى تحسناً ملحوظاً في انخفاض معدلات الوفيات والاعتلالات، عندما يقوم طبيبهم بتنسيق رعايتهم بشكل دوري، كما أنه ومن خلال العلاقة المباشرة مع المريض، فإن الطبيب يفهم التاريخ الطبي الشخصي والعائلي له، ومدى استعداد جسم المريض لاستقبال الأمراض. ونحن في الخدمات العلاجية الخارجية نعتقد اعتقاداً راسخاً بفعالية طب الأسرة ونفخر بتقديم مبادرة «بيتنا الطبي»، حيث إننا نهدف إلى توفير الطبيب المتابع الذي سيقدم – بدوره – الرعاية الصحية من الدرجة الأولى، بمساعدة البيانات والتكنولوجيا اللازمة، وهذه العناية النوعية ستوفّر الكثير من الأمان للأسر، من خلال مجموعة من الخيارات الطبية المميزة التي نوفرها.

7 نتائج رئيسية

وتشمل نتائج تطبيق «بيتنا الطبي»7 نتائج رئيسية: توفير أنظمة صحية أكثر كفاءة وفعالية، تحسين الجودة وتجربة المريض عن طريق توفير رعاية متناسقة ومتكاملة، تقليل وقت الانتظار لرؤية الأطباء الأخصائيين في المستشفيات، تقليل التكاليف على المدى الطويل، تقليل استخدام الطوارئ، انخفاض معدل الوفيات بسبب أمراض القلب والسرطان والسكتة الدماغية، انخفاض وفيات الرضع وانخفاض الوزن عند الولادة.

3385 موظفاً 74% منهم مواطنون

* ماذا عن الكوادر الطبية التي تعمل معكم؟ وما نسبة المواطنين منهم؟
نحرص على استقطاب كوادر طبية مؤهلة من ذوي الخبرة والاختصاص، ويعمل لدينا 3 آلاف و385 موظفاً، يشكل المواطنون منهم 74%، ونحرص بحلول عام 2017 على زيادة نسبة المواطنين العاملين لدينا، بنسبة 28%.
أما الأطباء والممرضون، فعددهم ألفان و534، بينهم 709 أطباء، وألف و80 ممرضاً، و745 من الطاقم الطبي المساعد، ونحرص دائما على دراسة مدى حاجتنا إلى زيادة في أعداد الكوادر الطبية، ونقوم بذلك وفقاً لاحتياجات العيادات الخارجية.

11 مركزاً للفحص والصحة الوقائية

* في ظل التزايد المستمر على الطلب على مراكز الفحص والصحة الوقائية، هل تجدين أن المراكز الموجودة حالياً كافية لتلبية احتياجات إمارة أبوظبي؟

تدير الخدمات العلاجية الخارجية حالياً 11 مركزاً للفحص والصحة الوقائية في إمارة أبوظبي، ونحن نراقب مؤشرات الأداء الخاصة بمراكزنا باستمرار، وتشمل أعداد العملاء وسعة المركز وأوقات الانتظار، وتبين هذه المؤشرات عدم وجود حاجة إلى فتح مراكز جديدة حالياً، وفيما يتعلق بالخطط التوسعية فإن شركة «صحة» في طور تصميم مركزين للفحص والصحة الوقائية في منطقة مدينة خليفة، وآخر في منطقة مصفح.

البرامج التوعوية

* في ضوء اهتمامكم بالبرامج التوعوية، ما خططكم في هذا المجال خلال العام الجاري، وما طبيعة برامج التوعية التي تعملون عليها؟ وما الفئة المستهدفة منها؟

تجري المراكز الصحية عدداً من البرامج التوعوية، تماشياً مع الأيام العالمية للصحة ومع برامج هيئة الصحة في أبوظبي للتوعية، كما نقوم بزيارة المؤسسات الحكومية لتقديم التوعية الصحية للموظفين والعملاء في تلك المؤسسات.
ومن منطلق حرص إدارة الصحة المدرسية، وبالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم، تنفذ الإدارة مبادرات صحية سنوياً في المدارس الحكومية التابعة لإمارة أبوظبي، بهدف رفع الوعي الصحي وتعزيز الثقة بالنفس لدى الفئة المستهدفة، المتمثلة بالطلبة، وأولياء الأمور والهيئة التدريسية، فضلاً عن جميع الموظفين العاملين في المدارس الحكومية، حيث تحضّر جميع المبادرات بعد الاطلاع على جميع الأبحاث العالمية وتقديم تقرير بجميع المعلومات للجنة المشتركة بين صحة والمجلس، لأخذ الموافقة، ومن ثم تجربتها في إحدى المدارس، للتأكد من فعاليتها قبل تعميمها على جميع المدارس الحكومية التابعة لإمارة أبوظبي.

8 مبادرات توعوية في المدارس

* ما أهم المبادرات الصحية التوعوية التي نفّذتموها خلال العام الدراسي 2015 – 2016؟
نفّذنا 8 مبادرات صحية توعوية رئيسية في المدارس تشمل مبادرات: النظافة الشخصية، والوقاية من التدخين، والتعامل مع مرض الربو، والحد من تناول الوجبات السريعة، ومرض السكري، والقلق أثناء الامتحان، وقصر النظر، واضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة.
وتعتمد منهجية المبادرات الصحية، على اختيار المدارس من قبل ممرضي وإدارات المدارس، بناء على حاجة المدارس ونتائج الإحصاءات الصحية الدورية.

174 ألف طالب استفادوا من الفحص الوقائي

* ماذا عن برنامج الفحص الوقائي السنوي في المدارس الذي أطلقته الخدمات العلاجية الخارجية، عام 2010؟
استفاد من البرنامج، حتى نهاية عام 2015، نحو 174 ألف طالب وطالبة من 175 مدرسة حكومية في إمارة أبوظبي، بمعدل 29 ألف طالب سنوياً.
ويكشف سنوياً على نحو 29 ألف طالب وطالبة، في 175 مدرسة حكومية في إمارة أبوظبي، على أساس 14 ألفاً و624 طالباً في أبوظبي و12 ألفاً و95 طالباً في العين، وألفين و60 طالباً في الغربية.

7 أنواع للفحوص

* ما طبيعة الفحوص التي يوفرها البرنامج؟ وأين؟
يشمل البرنامج إجراء فحص طبي وقائي شامل، يتضمن 7 أنواع فحوص هي: مؤشر كتلة الجسم، والنظر، والسمع، و«انحناء العمود الفقري»، والأسنان، ونسبة الهيموغلوبين بالدم، والفحص السريري.

خدمات إلكترونية

* في ظل التوجه نحو الخدمات الإلكترونية، ما جهودكم لتفعيل الخدمات الإلكترونية؟

من أهم الإنجازات التي حققتها شركة «صحة» في المجال الإلكتروني نظام «ملفي» الذي يوفر ملفاً إلكترونياً موحداً للمريض في جميع منشآت «صحة». وعلى صعيد الخدمات العلاجية الخارجية، أعلنا العام الماضي عن الصيدلية الآلية في مركز مدينة محمد بن زايد، وهي الأولى من نوعها على مستوى الدولة التي تركب في عيادة خارجية، وتقوم الصيدلية الآلية بإيجاد الدواء وطباعة الملصق الذي يحمل معلومات المريض والوصفة، وإيصاله إلى نافذة الصيدلي في 8 إلى 10 ثوان.

3 عيادات متنقلة

* ما جهودكم لتوفير حلول علاجية متنقلة للمرضى خلال الفترة المقبلة؟
تدير الخدمات العلاجية الخارجية ثلاث عيادات متنقلة، وتستخدم هذه العيادات في: تغطية المناسبات والساحات الرياضية وأماكن الاحتفالات والمهرجانات، بتقديم الرعاية الصحية الأولية والطب العام، وبرنامج الفحص الوقائي الوطني لطلاب الصف الأول والثالث والتاسع في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية.

رابط المصدر: 1.7 مليون مستفيد من الخدمات العلاجية الخارجية لـ«صحة» في 2015

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً