«تسليح» تقدم أحدث الأسلحة في معرض الصيد والفروسية

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس نادي صقاري الإمارات، تنطلق بعد غد الثلاثاء فعاليات الدورة الرابعة عشرة من المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2016، فيما تعرض شركة تسليح الإماراتية، أحدث البنادق والأسلحة الخفيفة إيطالية الصنع للبيع، كما تنظم بطولة

للرماية طوال أيام المعرض، وخصصت الشركة جوائز قيمة للفائزين.قال سالم المطروشي الرئيس التنفيذي للشركة إن «تسليح» تشارك بجناح ضخم، موضحاً أن نادي تسليح للأنظمة الترفيهية، بفرعيه في «ياس مول» و«المركز التجاري العالمي» في أبوظبي سوف يشارك في هذا المعرض للتعريف بأنشطة النادي والذي تبلغ مساحته 30 ألف قدم مربعة، وهو باكورة دعم ورعاية صندوق خليفة لتطوير المشاريع لأول مشروع ترفيهي خاص برياضة الرماية في دولة الإمارات.وأوضح أنه سيتم خلال فترة المعرض تعريف الزوار والجمهور على عضويات للنادي تتراوح مابين ستة أشهر إلى سنة، وتتنوع ما بين عضوية ذهبية، بلاتينيوم، وكبار الشخصيات.ويضفي جناح لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي لمسة تراثية مميزة خلال مشاركتها المعرض، حيث تشارك اللجنة ببرامجها وفعالياتها ليكون جناحها منصة تعريفية وتوثيقية للتراث الإماراتي الأصيل.وتقدم اللجنة من خلال منصة مشاركتها عناصر فريدة من تراث الإمارات العريق تعد نقطة جذب مهمة لزوار المعرض الذي يستقطب اهتمام الآلاف من المواطنين والمقيمين والسياح، وتقدم اللجنة صورة بانورامية حية لطبيعة الحياة التقليدية الغنية بالفنون الحرفية الراثية والفلكلورية ومن بيئاتها المتنوعة بين حياة البر وحياة البحر، وهي بمثابة كنوز تعمل اللجنة على الحفاظ عليها وتطويرها وإتاحتها للأجيال القادمة.ويحاكي جناح اللجنة حياة الأجداد القديمة وتقاليدهم وفنونهم العريقة عبر عرض صناعة الحرف اليدوية التقليدية بالإضافة إلى غيرها من المعروضات والتحف والمعدات وورش العمل.ويهدف الجناح إلى تقديم صور حول أهمية الحرف اليدوية الإماراتية التقليدية من وجهة نظر تاريخية وتراثية من خلال منظور الهوية والشخصية الإماراتية وغيرها من ركائز التراث. إلى جانب عدة أقسام ترمي جميعها إلى تسليط الضوء على التراث الإماراتي والتعريف ببرامج اللجنة ونشاطاتها، وعرض مجموعة من أعمال ومبادرات وبرامج ثقافية وتراثية لتعزيز الثقافة والهوية الإماراتية.وتتعاون اللجنة مع مجلس أبوظبي للتعليم لتنظيم زيارات طلبة المدارس للمعرض ومشاركتهم في الفعاليات المخصصة للطفل في المعرض، والتي يشرف عليها 30 متطوعاً من برنامج «فزعة».ويستضيف ركن الطفل الذي يعد مساحة مفتوحة للإبداع، العديد من الأنشطة التراثية والثقافية لتعريف الطلبة بمكانة التراث الإماراتي، من خلال تنظيم مجموعة من ورش العمل التعليمية والترفيهية التي تربط الأطفال بالموضوعات التراثية المعروضة في الجناح.كما يتضمن جناح اللجنة ركن أكاديمية الشعر الذي سيتم من خلاله عرض أحدث إصدارات الأكاديمية في النقد والدراسات ودواوين الشعر، إضافة للترويج لبرنامج أمير الشعراء في نسخته الـ 7، فضلا ً عن استضافة نجوم برنامجي «شاعر المليون» و«أمير الشعراء» في جناح اللجنة، حيث يمثل المعرض فرصة لهم للقاء محبيهم من عشاق الشعر النبطي والشعر الفصيح، أما ركن المجلس الرئيسي لجناح اللجنة، فيعتبر مركزاً لاستقبال الضيوف والزوار بالضيافة الإماراتية الأصيلة، وهو مؤثث بطريقة تقليدية ومزين ببعض المنتجات والمشغولات اليدوية التقليدية التي تدلل على عراقة وأصالة الضيافة الإماراتية.ويتم من خلال جناح اللجنة كذلك تسليط الضوء على أبرز مبادرات اللجنة وبرامجها الثقافية والتراثية، كمجلة «شواطئ»، ومهرجان الظفرة الذي يطلق دورته العاشرة في ديسمبر المقبل، ومحمية المرزوم للصيد في المنطقة الغربية التي سوف تعلن عن موسمها الثاني، إضافة لركن قناة بينونة الشريك الإعلامي للجنة، والتي ستقوم بتغطية شاملة ومميزة لفعاليات المعرض.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس نادي صقاري الإمارات، تنطلق بعد غد الثلاثاء فعاليات الدورة الرابعة عشرة من المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2016، فيما تعرض شركة تسليح الإماراتية، أحدث البنادق والأسلحة الخفيفة إيطالية الصنع للبيع، كما تنظم بطولة للرماية طوال أيام المعرض، وخصصت الشركة جوائز قيمة للفائزين.
قال سالم المطروشي الرئيس التنفيذي للشركة إن «تسليح» تشارك بجناح ضخم، موضحاً أن نادي تسليح للأنظمة الترفيهية، بفرعيه في «ياس مول» و«المركز التجاري العالمي» في أبوظبي سوف يشارك في هذا المعرض للتعريف بأنشطة النادي والذي تبلغ مساحته 30 ألف قدم مربعة، وهو باكورة دعم ورعاية صندوق خليفة لتطوير المشاريع لأول مشروع ترفيهي خاص برياضة الرماية في دولة الإمارات.
وأوضح أنه سيتم خلال فترة المعرض تعريف الزوار والجمهور على عضويات للنادي تتراوح مابين ستة أشهر إلى سنة، وتتنوع ما بين عضوية ذهبية، بلاتينيوم، وكبار الشخصيات.
ويضفي جناح لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي لمسة تراثية مميزة خلال مشاركتها المعرض، حيث تشارك اللجنة ببرامجها وفعالياتها ليكون جناحها منصة تعريفية وتوثيقية للتراث الإماراتي الأصيل.
وتقدم اللجنة من خلال منصة مشاركتها عناصر فريدة من تراث الإمارات العريق تعد نقطة جذب مهمة لزوار المعرض الذي يستقطب اهتمام الآلاف من المواطنين والمقيمين والسياح، وتقدم اللجنة صورة بانورامية حية لطبيعة الحياة التقليدية الغنية بالفنون الحرفية الراثية والفلكلورية ومن بيئاتها المتنوعة بين حياة البر وحياة البحر، وهي بمثابة كنوز تعمل اللجنة على الحفاظ عليها وتطويرها وإتاحتها للأجيال القادمة.
ويحاكي جناح اللجنة حياة الأجداد القديمة وتقاليدهم وفنونهم العريقة عبر عرض صناعة الحرف اليدوية التقليدية بالإضافة إلى غيرها من المعروضات والتحف والمعدات وورش العمل.
ويهدف الجناح إلى تقديم صور حول أهمية الحرف اليدوية الإماراتية التقليدية من وجهة نظر تاريخية وتراثية من خلال منظور الهوية والشخصية الإماراتية وغيرها من ركائز التراث. إلى جانب عدة أقسام ترمي جميعها إلى تسليط الضوء على التراث الإماراتي والتعريف ببرامج اللجنة ونشاطاتها، وعرض مجموعة من أعمال ومبادرات وبرامج ثقافية وتراثية لتعزيز الثقافة والهوية الإماراتية.
وتتعاون اللجنة مع مجلس أبوظبي للتعليم لتنظيم زيارات طلبة المدارس للمعرض ومشاركتهم في الفعاليات المخصصة للطفل في المعرض، والتي يشرف عليها 30 متطوعاً من برنامج «فزعة».
ويستضيف ركن الطفل الذي يعد مساحة مفتوحة للإبداع، العديد من الأنشطة التراثية والثقافية لتعريف الطلبة بمكانة التراث الإماراتي، من خلال تنظيم مجموعة من ورش العمل التعليمية والترفيهية التي تربط الأطفال بالموضوعات التراثية المعروضة في الجناح.
كما يتضمن جناح اللجنة ركن أكاديمية الشعر الذي سيتم من خلاله عرض أحدث إصدارات الأكاديمية في النقد والدراسات ودواوين الشعر، إضافة للترويج لبرنامج أمير الشعراء في نسخته الـ 7، فضلا ً عن استضافة نجوم برنامجي «شاعر المليون» و«أمير الشعراء» في جناح اللجنة، حيث يمثل المعرض فرصة لهم للقاء محبيهم من عشاق الشعر النبطي والشعر الفصيح، أما ركن المجلس الرئيسي لجناح اللجنة، فيعتبر مركزاً لاستقبال الضيوف والزوار بالضيافة الإماراتية الأصيلة، وهو مؤثث بطريقة تقليدية ومزين ببعض المنتجات والمشغولات اليدوية التقليدية التي تدلل على عراقة وأصالة الضيافة الإماراتية.
ويتم من خلال جناح اللجنة كذلك تسليط الضوء على أبرز مبادرات اللجنة وبرامجها الثقافية والتراثية، كمجلة «شواطئ»، ومهرجان الظفرة الذي يطلق دورته العاشرة في ديسمبر المقبل، ومحمية المرزوم للصيد في المنطقة الغربية التي سوف تعلن عن موسمها الثاني، إضافة لركن قناة بينونة الشريك الإعلامي للجنة، والتي ستقوم بتغطية شاملة ومميزة لفعاليات المعرض.

رابط المصدر: «تسليح» تقدم أحدث الأسلحة في معرض الصيد والفروسية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً