شيخ الأزهر: مستعدون لعقد مؤتمرين للسلام في أبوظبي والقاهرة

كشف شيخ الأزهر أحمد الطيب أن الأزهر يستعد بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، لعقد مؤتمر للسلام في أبوظبي في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، وآخر في مصر في منتصف 2017

يحضره بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس. وشدد شيخ الأزهر في خطاب ألقاه بالمعهد المسكوني في مدينة بوسيه بسويسرا، يوم أمس السبت، أن عقد هذين المؤتمرين هو من ثمار جولات الحوار بين حكماء الشرق والغرب.وخاطب فضيلة الإمام الأكبر الحضور قائلاً: “عليكم ألا تسلموا عقولكم وتفكيركم للدعوات التي تربط ربطاً خاطئاً بين الإرهاب والإسلام، فالدين والعنف نقيضان لا يجتمعان أبداً، موضحاً أن الجماعات الدينية المسلحة التي ترفع لافتة الدين هي خائنة لدينها قبل أن تكون خائنة لأنفسها وجرائمها لا يتحمل الدين وزرها”.وتابع أن “الإرهاب بكل أسمائه وألقابه ولافتاته لا يعرف الإسلام ولا يعرفه الإسلام ، ولكن ابحثوا عن أسباب الإرهاب في سياسات التسلط والأطماع الدولية والإقليمية وأسواق التسليح وقبل كل شيء نسيان الله تعالى، والتنكر له، والسخرية من أنبيائه وكتبه ورسله”.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف شيخ الأزهر أحمد الطيب أن الأزهر يستعد بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، لعقد مؤتمر للسلام في أبوظبي في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، وآخر في مصر في منتصف 2017 يحضره بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس.

وشدد شيخ الأزهر في خطاب ألقاه بالمعهد المسكوني في مدينة بوسيه بسويسرا، يوم أمس السبت، أن عقد هذين المؤتمرين هو من ثمار جولات الحوار بين حكماء الشرق والغرب.

وخاطب فضيلة الإمام الأكبر الحضور قائلاً: “عليكم ألا تسلموا عقولكم وتفكيركم للدعوات التي تربط ربطاً خاطئاً بين الإرهاب والإسلام، فالدين والعنف نقيضان لا يجتمعان أبداً، موضحاً أن الجماعات الدينية المسلحة التي ترفع لافتة الدين هي خائنة لدينها قبل أن تكون خائنة لأنفسها وجرائمها لا يتحمل الدين وزرها”.

وتابع أن “الإرهاب بكل أسمائه وألقابه ولافتاته لا يعرف الإسلام ولا يعرفه الإسلام ، ولكن ابحثوا عن أسباب الإرهاب في سياسات التسلط والأطماع الدولية والإقليمية وأسواق التسليح وقبل كل شيء نسيان الله تعالى، والتنكر له، والسخرية من أنبيائه وكتبه ورسله”.

رابط المصدر: شيخ الأزهر: مستعدون لعقد مؤتمرين للسلام في أبوظبي والقاهرة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً