7 عادات يابانية قد تكون غير لائقة في دول أخرى

هناك الكثير من قواعد الاتصال والتواصل في اليابان، وفي بعض الأحيان قد تكون محيّرة فيما هو مقبول أو غير مقبول. فهناك مجموعة عادات مستخدمة في اليابان، قد تراها الدول الأخرى غير مناسبة على الإطلاق.  عادات يابانية قد تكون غير لائقة في دول أخرى أن تكون غير مباشر لا يحب اليابانيون الدخول

في صراع، ونتيجة لذلك، فإنهم عادة لا يعالجون المشاكل بشكل مباشر. فيتم التعبير عن مشكلة ما بأخف طريقة، وغالبًا عليك أن تفكّر في المعنى الخفي للكلام الذي قيل؛ حتى تفهم ما الذي يعنيه الآخرون. وفي بعض الأحيان قد يميل اليابانيون للمبالغة في تعليقاتهم. على سبيل المثال، إن كانت لغتك اليابانية ليست جيدة، فسيُظهر الياباني لك كم أنها جيدة. هذا لا يعني أنه يسخر منك، إنما يشير للتهذيب. لكن في بعض الأحيان قد يكون ذلك مصدرًا للصراع الثقافي، فأن تكون غير مباشر يُعتبر تصرفًا غير لائق في دول أخرى. مقاطعة حديث الآخرين حين تتحدّث إلى شخص ياباني، فغالبًا ستسمع منه مقاطعة لحديثك بقول “Eh” أو “Souka” بمعنى “أفهم”، أو “Hontou ni!” بمعنى “حقًا!”. في الوقت الذي تُعتبر فيه مقاطعة حديث الآخرين أمر غير لائق في العديد من الدول، في اليابان يعبّر ذلك عن الاهتمام فيما يُقال. ولليابانيين، هذه هي الطريقة للتعبير عن الاهتمام، والرغبة في سماع المزيد.   عدم فتح الأبواب للآخرين في معظم الحالات، نادرًا ما يقوم اليابانيون بفتح الأبواب للآخرين. ففي اليابان، ليس هناك ما يحتّم على الشخص فتح الأبواب للنساء، وهذا لا يعني أن الرجال اليابانيين غير مهذبين، لأنه بالنسبة للياباني، فتح الأبواب ليس له علاقة في أن تكون رجلًا مهذبًا.   لا بخشيش لا يوجد نظام بخشيش أو إكراميات في اليابان، لأن ذلك قد يزعج الزبائن والموظفين في آن واحد. فبدون بخشيش، يكون هناك شعور بالمساواة بين الجميع في مجال صناعة الخدمة، حيث سيشعر الناس براحة أكبر، كما أن ذلك يزيد من الإنتاجية. وبفضل هذا الأمر، فإن مجال صناعة الخدمات في اليابان يُعد من بين الأفضل في العالم. إحداث صوت عند تناول الطعام في الوقت الذي تتناول فيه شعيرية (الرامن، السوبا، أودون) فإن إحداث صوت عالٍ أثناء الأكل يعادل التعبير عن احترامك للطاهي الذي حضّر لك الطبق. هذا السلوك طبيعي وعادي جدًا في اليابان، لكن للأجانب قد يكون صعبًا في بادئ الأمر كي يعتادوا عليه. ويعتقد الناس أن مذاق الطعام يكون أفضل عند تناوله وإخراج صوت مرتفع في ذات الوقت! دفع الناس عند الانطلاق سريعًا إلى القطار في بعض الأحيان يكون هناك ازدحام كبير في قطارات طوكيو لدرجة أنك لا تستطيع أن تعتذر في كل مرة تدفع فيها شخصًا حين تدخل أو تخرج من القطار.   الصياح لطلب الخدمة في المطعم ماذا تفعل حين تحتاج لاستدعاء النادل إلى طاولتك في اليابان؟ عليك أن تصيح بصوت عالٍ “Sumimasen” أي “عذرًا” ، حينها ستصل الخدمة لطاولتك في أقرب وقت ممكن، وهذا شيء طبيعي في المطاعم اليابانية.   المصدر اقرأ أيضًا: تصرفات أمريكية يعتبرها العالم غير لائقة


الخبر بالتفاصيل والصور


هناك الكثير من قواعد الاتصال والتواصل في اليابان، وفي بعض الأحيان قد تكون محيّرة فيما هو مقبول أو غير مقبول. فهناك مجموعة عادات مستخدمة في اليابان، قد تراها الدول الأخرى غير مناسبة على الإطلاق.

عادات يابانية غريبة

 عادات يابانية قد تكون غير لائقة في دول أخرى

أن تكون غير مباشر

عادات يابانية غريبة

لا يحب اليابانيون الدخول في صراع، ونتيجة لذلك، فإنهم عادة لا يعالجون المشاكل بشكل مباشر. فيتم التعبير عن مشكلة ما بأخف طريقة، وغالبًا عليك أن تفكّر في المعنى الخفي للكلام الذي قيل؛ حتى تفهم ما الذي يعنيه الآخرون. وفي بعض الأحيان قد يميل اليابانيون للمبالغة في تعليقاتهم. على سبيل المثال، إن كانت لغتك اليابانية ليست جيدة، فسيُظهر الياباني لك كم أنها جيدة. هذا لا يعني أنه يسخر منك، إنما يشير للتهذيب. لكن في بعض الأحيان قد يكون ذلك مصدرًا للصراع الثقافي، فأن تكون غير مباشر يُعتبر تصرفًا غير لائق في دول أخرى.

مقاطعة حديث الآخرين

عادات يابانية غريبة

حين تتحدّث إلى شخص ياباني، فغالبًا ستسمع منه مقاطعة لحديثك بقول “Eh” أو “Souka” بمعنى “أفهم”، أو “Hontou ni!” بمعنى “حقًا!”. في الوقت الذي تُعتبر فيه مقاطعة حديث الآخرين أمر غير لائق في العديد من الدول، في اليابان يعبّر ذلك عن الاهتمام فيما يُقال. ولليابانيين، هذه هي الطريقة للتعبير عن الاهتمام، والرغبة في سماع المزيد.

 

عدم فتح الأبواب للآخرين

عدم فتح الأبواب للآخرين

في معظم الحالات، نادرًا ما يقوم اليابانيون بفتح الأبواب للآخرين. ففي اليابان، ليس هناك ما يحتّم على الشخص فتح الأبواب للنساء، وهذا لا يعني أن الرجال اليابانيين غير مهذبين، لأنه بالنسبة للياباني، فتح الأبواب ليس له علاقة في أن تكون رجلًا مهذبًا.

 

لا بخشيش

عدم فتح الأبواب للآخرين

لا يوجد نظام بخشيش أو إكراميات في اليابان، لأن ذلك قد يزعج الزبائن والموظفين في آن واحد. فبدون بخشيش، يكون هناك شعور بالمساواة بين الجميع في مجال صناعة الخدمة، حيث سيشعر الناس براحة أكبر، كما أن ذلك يزيد من الإنتاجية. وبفضل هذا الأمر، فإن مجال صناعة الخدمات في اليابان يُعد من بين الأفضل في العالم.

إحداث صوت عند تناول الطعام

عادات يابانية

في الوقت الذي تتناول فيه شعيرية (الرامن، السوبا، أودون) فإن إحداث صوت عالٍ أثناء الأكل يعادل التعبير عن احترامك للطاهي الذي حضّر لك الطبق. هذا السلوك طبيعي وعادي جدًا في اليابان، لكن للأجانب قد يكون صعبًا في بادئ الأمر كي يعتادوا عليه. ويعتقد الناس أن مذاق الطعام يكون أفضل عند تناوله وإخراج صوت مرتفع في ذات الوقت!

دفع الناس عند الانطلاق سريعًا إلى القطار

عادات يابانية

في بعض الأحيان يكون هناك ازدحام كبير في قطارات طوكيو لدرجة أنك لا تستطيع أن تعتذر في كل مرة تدفع فيها شخصًا حين تدخل أو تخرج من القطار.

 

الصياح لطلب الخدمة في المطعم

عادات يابانية

ماذا تفعل حين تحتاج لاستدعاء النادل إلى طاولتك في اليابان؟ عليك أن تصيح بصوت عالٍ “Sumimasen” أي “عذرًا” ، حينها ستصل الخدمة لطاولتك في أقرب وقت ممكن، وهذا شيء طبيعي في المطاعم اليابانية.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

تصرفات أمريكية يعتبرها العالم غير لائقة

رابط المصدر: 7 عادات يابانية قد تكون غير لائقة في دول أخرى

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً