سفير السودان بالقاهرة: لسنا منحازين إلا لمصالحنا في مباحثات سد النهضة

قال سفير السودان في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية عبد المحمود عبد الحليم، اليوم السبت، إن السودان ليس منحازاً لمصر أو اثيوبيا في مباحثات سد النهضة وإنما منحاز لمصالحه

ويؤمن بضرورة أن يكون النهر ساحة للتعاون وليس للصراع. وأشار في تصريحات له اليوم السبت إلى أنه لولا وجود السودان لما وصلنا لما نحن فيه الآن من إعلان مبادئ وتشكيل لجنة سداسية تجمع وزراء الري والخارجية في الدول الثلاث وأخيراً توقيع مع المكاتب الاستشارية وهي جهود لعب فيها السودان دوراً محورياً وبالنسبة لنا ومصر لا توجد إشكاليات وإنما المشكلة بالنسبة لحوض النيل الشرقي وإن يتسع التعاون بين دول النيل ويشمل أثيوبيا ولذلك شكلت لجنة ثلاثية ستجتمع قريباً ليتعدى الموضوع سد النهضة ويشمل موضوعات أخرى.وقال “لولا عزم السودان وطريقة إدارته للاجتماعات لما وصلنا لما نحن فيه الآن وينبغي أن نشكر السودان ولا نلقي عليه الاتهامات لأن له مصالح يسعى لتحقيقها ونثق أن مصالحنا لا يجب أن تكون على حساب الآخرين”.وحول ما يتردد من دعم السودان لجهات تهدد أمن مصر القومي في ليبيا.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال سفير السودان في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية عبد المحمود عبد الحليم، اليوم السبت، إن السودان ليس منحازاً لمصر أو اثيوبيا في مباحثات سد النهضة وإنما منحاز لمصالحه ويؤمن بضرورة أن يكون النهر ساحة للتعاون وليس للصراع.

وأشار في تصريحات له اليوم السبت إلى أنه لولا وجود السودان لما وصلنا لما نحن فيه الآن من إعلان مبادئ وتشكيل لجنة سداسية تجمع وزراء الري والخارجية في الدول الثلاث وأخيراً توقيع مع المكاتب الاستشارية وهي جهود لعب فيها السودان دوراً محورياً وبالنسبة لنا ومصر لا توجد إشكاليات وإنما المشكلة بالنسبة لحوض النيل الشرقي وإن يتسع التعاون بين دول النيل ويشمل أثيوبيا ولذلك شكلت لجنة ثلاثية ستجتمع قريباً ليتعدى الموضوع سد النهضة ويشمل موضوعات أخرى.

وقال “لولا عزم السودان وطريقة إدارته للاجتماعات لما وصلنا لما نحن فيه الآن وينبغي أن نشكر السودان ولا نلقي عليه الاتهامات لأن له مصالح يسعى لتحقيقها ونثق أن مصالحنا لا يجب أن تكون على حساب الآخرين”.

وحول ما يتردد من دعم السودان لجهات تهدد أمن مصر القومي في ليبيا.

رابط المصدر: سفير السودان بالقاهرة: لسنا منحازين إلا لمصالحنا في مباحثات سد النهضة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً