توقع بتأجيل انتخابات الرئاسة في الكونغو إلى نهاية 2018

نقل مشرعون عن رئيس مفوضية الانتخابات في جمهورية الكونغو الديمقراطية قوله اليوم السبت إنه يتوقع تأجيل انتخابات الرئاسة التي كانت مقررة في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل إلى ديسمبر (كانون الأول)

2018. ويرجح أن يزيد الإعلان من حدة التوترات السياسية في أعقاب مقتل 50 شخصاً على الأقل الأسبوع الماضي في العاصمة كينشاسا في اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن وسط اتهامات للرئيس جوزيف كابيلا بتعمد تأخير الانتخابات للتشبث بالسلطة.وينفي كابيلا أنه وراء إرجاء موعد الانتخابات ويقول إن ذلك يعود لأسباب لوجستية وأخرى متعلقة بالميزانية في هذا البلد الفقير الذي يفتقر للبنية التحتية.وقال رئيس المفوضية كورنيل نانجا للمندوبين المشاركين في المحادثات متعددة الأحزاب إن المفوضية ستنتهي من تحديث سجلات الناخبين في 31 يوليو (تموز) 2017 وتحتاج إلى 504 أيام إضافية لإجراء الانتخابات.وأكد وزير العلاقات البرلمانية في تعليق على تويتر تصريحات نانجا.وتهدف المحادثات إلى تحقيق توافق بين حلفاء كابيلا ومعارضيه والمجتمع المدني بشأن موعد الانتخابات.غير أن معظم الأحزاب المعارضة الرئيسية قاطعت هذه المحادثات التي قالوا إنها تستهدف توفير ذريعة لكابيلا للبقاء في السلطة.ووفقاً لقيود دستورية بشأن ولاية الرئيس يتعين على كابيلا الذي تولى السلطة عام 2011 بعد اغتيال والده لوران كابيلا التنحي في ديسمبر (كانون الأول) المقبل.وتضرر اقتصاد جمهورية الكونغو الديمقراطية بالتراجع العالمي في أسعار السلع. وفي يونيو (حزيران) 2016 خفضت الحكومة ميزانيتها بنحو 22 في المئة. ويتوقع أن يتراجع النمو خلال العام الحالي من 9 إلى 4.3 في المئة.وتعتمد الدولة بدرجة كبيرة على قطاعي التعدين والنفط اللذين يشكلان نحو 95 في المئة من إيرادات صادراتها.


الخبر بالتفاصيل والصور



نقل مشرعون عن رئيس مفوضية الانتخابات في جمهورية الكونغو الديمقراطية قوله اليوم السبت إنه يتوقع تأجيل انتخابات الرئاسة التي كانت مقررة في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل إلى ديسمبر (كانون الأول) 2018.

ويرجح أن يزيد الإعلان من حدة التوترات السياسية في أعقاب مقتل 50 شخصاً على الأقل الأسبوع الماضي في العاصمة كينشاسا في اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن وسط اتهامات للرئيس جوزيف كابيلا بتعمد تأخير الانتخابات للتشبث بالسلطة.

وينفي كابيلا أنه وراء إرجاء موعد الانتخابات ويقول إن ذلك يعود لأسباب لوجستية وأخرى متعلقة بالميزانية في هذا البلد الفقير الذي يفتقر للبنية التحتية.

وقال رئيس المفوضية كورنيل نانجا للمندوبين المشاركين في المحادثات متعددة الأحزاب إن المفوضية ستنتهي من تحديث سجلات الناخبين في 31 يوليو (تموز) 2017 وتحتاج إلى 504 أيام إضافية لإجراء الانتخابات.

وأكد وزير العلاقات البرلمانية في تعليق على تويتر تصريحات نانجا.

وتهدف المحادثات إلى تحقيق توافق بين حلفاء كابيلا ومعارضيه والمجتمع المدني بشأن موعد الانتخابات.

غير أن معظم الأحزاب المعارضة الرئيسية قاطعت هذه المحادثات التي قالوا إنها تستهدف توفير ذريعة لكابيلا للبقاء في السلطة.

ووفقاً لقيود دستورية بشأن ولاية الرئيس يتعين على كابيلا الذي تولى السلطة عام 2011 بعد اغتيال والده لوران كابيلا التنحي في ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

وتضرر اقتصاد جمهورية الكونغو الديمقراطية بالتراجع العالمي في أسعار السلع. وفي يونيو (حزيران) 2016 خفضت الحكومة ميزانيتها بنحو 22 في المئة. ويتوقع أن يتراجع النمو خلال العام الحالي من 9 إلى 4.3 في المئة.

وتعتمد الدولة بدرجة كبيرة على قطاعي التعدين والنفط اللذين يشكلان نحو 95 في المئة من إيرادات صادراتها.

رابط المصدر: توقع بتأجيل انتخابات الرئاسة في الكونغو إلى نهاية 2018

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً