العراق: ميم المقاومة تنشر الرعب في صفوف داعش

نقلت قناة السومرية الإخبارية العراقية، عن مصادر محلية في محافظة نينوى العراقية، السبت، أن مدينة الموصل تعيش على وقع استنفار أمني واستخباراتي غير مسبوق، في صفوف داعش، بعد ظهور حرف

“ميم” بشكل مكثف على جدران المدينة، في تنبيه إلى تزايد الدعوات إلى التمرد على التنظيم، والثورة عليه، من قبل سكان مدينة الموصل، الذين اختاروا حرف ميم” شعاراً للمقاومة، وشعاراً لمدينتهم الموصل. وقالت مصادر القناة إن داعش أغلق مداخل حي وادي الحجر جنوبي الموصل، ونشر العشرات من رجاله وآلياته في حملة تمشيط واسعة، في شوارع المنطقة، بحثاً عن الجناة.ويتخوف داعش حسب المصدر من انتشار الدعوة إلى التمرد والمقاومة، بشكل غير مسبوق، بعد تزايد عدد الشعارات التي يرسمها مجهولون على جدران بيوت الموصل وفي شوارعها في دعوة صريحة للتمرد والمقاومة، خاصةً في هذا التوقيت الذي تزايدت فيه المؤشرات على اقتراب معركة تحرير المدينة، وخشية التنظيم من وجود خلايا نائمة، أو تسللها إلى المدينة رغم سيطرته، ما يعني ثغرات أمنية كبرى في خطته.


الخبر بالتفاصيل والصور



نقلت قناة السومرية الإخبارية العراقية، عن مصادر محلية في محافظة نينوى العراقية، السبت، أن مدينة الموصل تعيش على وقع استنفار أمني واستخباراتي غير مسبوق، في صفوف داعش، بعد ظهور حرف “ميم” بشكل مكثف على جدران المدينة، في تنبيه إلى تزايد الدعوات إلى التمرد على التنظيم، والثورة عليه، من قبل سكان مدينة الموصل، الذين اختاروا حرف ميم” شعاراً للمقاومة، وشعاراً لمدينتهم الموصل.

وقالت مصادر القناة إن داعش أغلق مداخل حي وادي الحجر جنوبي الموصل، ونشر العشرات من رجاله وآلياته في حملة تمشيط واسعة، في شوارع المنطقة، بحثاً عن الجناة.

ويتخوف داعش حسب المصدر من انتشار الدعوة إلى التمرد والمقاومة، بشكل غير مسبوق، بعد تزايد عدد الشعارات التي يرسمها مجهولون على جدران بيوت الموصل وفي شوارعها في دعوة صريحة للتمرد والمقاومة، خاصةً في هذا التوقيت الذي تزايدت فيه المؤشرات على اقتراب معركة تحرير المدينة، وخشية التنظيم من وجود خلايا نائمة، أو تسللها إلى المدينة رغم سيطرته، ما يعني ثغرات أمنية كبرى في خطته.

رابط المصدر: العراق: ميم المقاومة تنشر الرعب في صفوف داعش

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً