فرنسا: محكمة تُلغي استفتاءً محلياً في قرية حول استقبال اللاجئين

أمر القضاء الفرنسي بلدة ألاكس في جنوب البلاد، بإلغاء الاستفتاء المحلي الذي دعا إليه عمدة البلدة، حول استقبال لاجئين في بلدته، بعد أن قررت السلطات الفرنسية افتتاح مركز لاستقبال اللاجئين

في المنطقة. وأعلن عمدة البلدة جيرار كروزيي، التي لا يتجاوز عدد سكانها 2500 شخص، السبت أنه “مضطر ومجبر على إلغاء الاستفتاء، بسبب تشدد الدولة، وأجهزتها واحتراماً للقضاء”، ولكنه مصر على معرفة رأي سكان بلدته بطرق أخرى، والتصدي لقرارات الحكومة المركزية في باريس.وأمرت المحكمة الإدارية في غرونوبل مساء الجمعة، بإلغاء الاستفتاء المقرر يوم الأحد “الذي لا يندرج ضمن اختصاصات عمدة أي بلدة أو مدينة، ولكنه حق مقصور على الدولة وحدها”.وكانت السلطات الفرنسية أعلنت في 13 سبتمبر(أيلول) قرارها فتح مركز لاستقبال اللاجئين المرحلين من كاليه شمال البلاد، بعد إغلاق المخيم العشوائي هناك، لاحتضان 50 لاجئاً ومهاجراً، ولكن عمدة البلدة احتج على القرار وطالب بترحيل الواصلين إلى قريته قبل أن يقرر اللجوء إلى استفتاء السكان حول الموضوع.


الخبر بالتفاصيل والصور



أمر القضاء الفرنسي بلدة ألاكس في جنوب البلاد، بإلغاء الاستفتاء المحلي الذي دعا إليه عمدة البلدة، حول استقبال لاجئين في بلدته، بعد أن قررت السلطات الفرنسية افتتاح مركز لاستقبال اللاجئين في المنطقة.

وأعلن عمدة البلدة جيرار كروزيي، التي لا يتجاوز عدد سكانها 2500 شخص، السبت أنه “مضطر ومجبر على إلغاء الاستفتاء، بسبب تشدد الدولة، وأجهزتها واحتراماً للقضاء”، ولكنه مصر على معرفة رأي سكان بلدته بطرق أخرى، والتصدي لقرارات الحكومة المركزية في باريس.

وأمرت المحكمة الإدارية في غرونوبل مساء الجمعة، بإلغاء الاستفتاء المقرر يوم الأحد “الذي لا يندرج ضمن اختصاصات عمدة أي بلدة أو مدينة، ولكنه حق مقصور على الدولة وحدها”.

وكانت السلطات الفرنسية أعلنت في 13 سبتمبر(أيلول) قرارها فتح مركز لاستقبال اللاجئين المرحلين من كاليه شمال البلاد، بعد إغلاق المخيم العشوائي هناك، لاحتضان 50 لاجئاً ومهاجراً، ولكن عمدة البلدة احتج على القرار وطالب بترحيل الواصلين إلى قريته قبل أن يقرر اللجوء إلى استفتاء السكان حول الموضوع.

رابط المصدر: فرنسا: محكمة تُلغي استفتاءً محلياً في قرية حول استقبال اللاجئين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً