زيادة المقبلين على الغوص في آيدن بسبب الطائرة الغارقة

تتمتع تركيا بجمال الطبيعي الخلاب بجانب معالم تاريخية متنوعة وفريدة جعلت منها عامل جذب هائل لعدد من السياح حول العالم، ولكن تستغل وزارة السياحة التركية كل الفرص حتى تجذب السياح لزيارة تركيا أو زيارة أماكن معينة فيها ، ابرز ما يظهر ذلك زيادة أعداد السياح في بلدة كوش أضاسي التابعة لولاية

آيدن في الجنوب الغربي من تركيا هي من البلدان مرتفعة الكثافة السكانية حيث لقيت تلك البلدة ارتفاع ملحوظ في أعداد الوافدين إليها سواء من السياح من خارج تركيا و داخلها وبذلك بهدف الغوص في مكان الطائرة الغارقة تحت مياه بحر ايجه التركي . الطائرة هي طائرة ايرباص A300 هي الاكبر من نوعها في العالم أجمع تم غرقها تحت مياه البحر في شهر يونيو حزيران الماضي استغلت البلدة المعروفة بمعالمها السياحية الخلابة والمبدعة حيث أنها من أهم الواجهات السياحية التي يقصدها السياح في الجنوب التركي المعروف بكثرة إثارة وغناه الطبيعي و التاريخي حيث زاد إقبال السياح على رياضة الغوص لالتقاط الصور الفوتوغرافية تحت الماء مع الطائرة الغارقة ، حيث أن هنالك تنسيق مع مدرب الغوص المسئول عن المكان للتدريب و التنسيق من أجل زيارة الطائرة الغارقة ، يقول السياح الذين قاموا بتلك الإجراء انها من المرات الممتعة حقًا لاستكشاف طائرة غارقة و نالت الفكرة إعجاب الكثيرين و جذبت أعداد كبيرة لتعلم والتدريب على رياضة الغوص لمشاهدة الطائرة واستكشافها تحت الماء، ايضا تضاعف أعداد السياح الوافدين لولاية آيدن و قرية كوش أضاسي. احد أشهر المدربين هناك هو تاغمان سراج أوغلو يقول أن السياح معجبون بالفكرة جدًا ويقولون أن الأتراك محظوظون لوجود الطائرة في بلدهم يذكر أن تكلفة الطائرة الغارقة نحو 270 ليرة تركية و طولها حوالي 54 مترًا و تم إغراق الطائرة في مياة بحر ايجة التركي في أوائل شهر يونيو الماضي من أجل جذب السياح لرياضة الغوص و جذبهم لزيارة تلك الولاية و لا تعد تلك هي المرة الأولى التي تفعل تركيا ذلك فقد قامت من قبل بإغراق عدد من الطائرات في أماكن متفرقة مثل ولاية أنطاليا المطلة على ساحل البحر الأبيض المتوسط ومدينة كاس وتم إغراق طائرة أخرى في منطقة أكتشاكوجا في ولاية دوزجة في الشمال الغربي لتركيا و كانت تلك من الحيل المفيدة لجذب السياحة في تلك المناطق بشكل كبير. تعد مدية كوش أضاسي التابعة لولاية آيدن من المنتجعات المتواجدة على ساحل بحر إيجه التركي تبعد نحو 59 ميل عن أزمير و71 ميل عن أيدين تشتهر البلدة بالصناعات الأولية والسياحة تقع المدينة على طول الخليج الذي يحمل نفس الاسم على بحر إيجه و تتصل مع جزيرة Güvercin بمضيق ضيق في نهايته جبل Kese ، ترتفع أعداد السياح إلى نحو ما يقرب من نصف مليون زائر سنويًا تستوعب المدينة ذلك بسلسة من الفنادق والمطاعم الراقية والمميزة تقدم مطاعمها أشهى الأسماك من بحر ايجه بجانب المأكولات التركية والمشويات الطعام التقليدي التركي يأتي اسم المدينة من كوس بمعنى الطيور وأدا بمعنى الجزيرة حيث أن الجزيرة تأخذ شكل طائر كانت اسمها أفسس في عصور الدولة البيزنطية لها مكانة كبيرة منذ القرن العشرين إلى اليوم بصفتها منتجع سياحي كبير و خلاب يطل على أجمل بحور تركيا بحر إيجة المميز. لو كنت من محبي رياضة الغوص و مشاهدة المشاهد الطبيعية والتمتع بالجمال الخلاب بالجزيرة الموجودة في الجنوب الغربي التركي لا يفوتك الذهاب لتلك الجزيرة الجميلة و الاستمتاع برحلة مميزة فيها .. إقرأ أيضاً مقالات مفيدة عرض المزيد (30)


الخبر بالتفاصيل والصور


تتمتع تركيا بجمال الطبيعي الخلاب بجانب معالم تاريخية متنوعة وفريدة جعلت منها عامل جذب هائل لعدد من السياح حول العالم، ولكن تستغل وزارة السياحة التركية كل الفرص حتى تجذب السياح لزيارة تركيا أو زيارة أماكن معينة فيها ، ابرز ما يظهر ذلك زيادة أعداد السياح في بلدة كوش أضاسي التابعة لولاية آيدن في الجنوب الغربي من تركيا هي من البلدان مرتفعة الكثافة السكانية حيث لقيت تلك البلدة ارتفاع ملحوظ في أعداد الوافدين إليها سواء من السياح من خارج تركيا و داخلها وبذلك بهدف الغوص في مكان الطائرة الغارقة تحت مياه بحر ايجه التركي .

استكشاف الطائرة الغارقة

الطائرة هي طائرة ايرباص A300 هي الاكبر من نوعها في العالم أجمع تم غرقها تحت مياه البحر في شهر يونيو حزيران الماضي استغلت البلدة المعروفة بمعالمها السياحية الخلابة والمبدعة حيث أنها من أهم الواجهات السياحية التي يقصدها السياح في الجنوب التركي المعروف بكثرة إثارة وغناه الطبيعي و التاريخي حيث زاد إقبال السياح على رياضة الغوص لالتقاط الصور الفوتوغرافية تحت الماء مع الطائرة الغارقة ، حيث أن هنالك تنسيق مع مدرب الغوص المسئول عن المكان للتدريب و التنسيق من أجل زيارة الطائرة الغارقة ، يقول السياح الذين قاموا بتلك الإجراء انها من المرات الممتعة حقًا لاستكشاف طائرة غارقة و نالت الفكرة إعجاب الكثيرين و جذبت أعداد كبيرة لتعلم والتدريب على رياضة الغوص لمشاهدة الطائرة واستكشافها تحت الماء، ايضا تضاعف أعداد السياح الوافدين لولاية آيدن و قرية كوش أضاسي.

التصوير مع الطائرة الغارقة

احد أشهر المدربين هناك هو تاغمان سراج أوغلو يقول أن السياح معجبون بالفكرة جدًا ويقولون أن الأتراك محظوظون لوجود الطائرة في بلدهم يذكر أن تكلفة الطائرة الغارقة نحو 270 ليرة تركية و طولها حوالي 54 مترًا و تم إغراق الطائرة في مياة بحر ايجة التركي في أوائل شهر يونيو الماضي من أجل جذب السياح لرياضة الغوص و جذبهم لزيارة تلك الولاية و لا تعد تلك هي المرة الأولى التي تفعل تركيا ذلك فقد قامت من قبل بإغراق عدد من الطائرات في أماكن متفرقة مثل ولاية أنطاليا المطلة على ساحل البحر الأبيض المتوسط ومدينة كاس وتم إغراق طائرة أخرى في منطقة أكتشاكوجا في ولاية دوزجة في الشمال الغربي لتركيا و كانت تلك من الحيل المفيدة لجذب السياحة في تلك المناطق بشكل كبير.

الطائرة الغارقة لجذب السياحة

تعد مدية كوش أضاسي التابعة لولاية آيدن من المنتجعات المتواجدة على ساحل بحر إيجه التركي تبعد نحو 59 ميل عن أزمير و71 ميل عن أيدين تشتهر البلدة بالصناعات الأولية والسياحة تقع المدينة على طول الخليج الذي يحمل نفس الاسم على بحر إيجه و تتصل مع جزيرة Güvercin بمضيق ضيق في نهايته جبل Kese ، ترتفع أعداد السياح إلى نحو ما يقرب من نصف مليون زائر سنويًا تستوعب المدينة ذلك بسلسة من الفنادق والمطاعم الراقية والمميزة تقدم مطاعمها أشهى الأسماك من بحر ايجه بجانب المأكولات التركية والمشويات الطعام التقليدي التركي يأتي اسم المدينة من كوس بمعنى الطيور وأدا بمعنى الجزيرة حيث أن الجزيرة تأخذ شكل طائر كانت اسمها أفسس في عصور الدولة البيزنطية لها مكانة كبيرة منذ القرن العشرين إلى اليوم بصفتها منتجع سياحي كبير و خلاب يطل على أجمل بحور تركيا بحر إيجة المميز.

لو كنت من محبي رياضة الغوص و مشاهدة المشاهد الطبيعية والتمتع بالجمال الخلاب بالجزيرة الموجودة في الجنوب الغربي التركي لا يفوتك الذهاب لتلك الجزيرة الجميلة و الاستمتاع برحلة مميزة فيها ..

رابط المصدر: زيادة المقبلين على الغوص في آيدن بسبب الطائرة الغارقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً