خطأ تحكيمي ثلاثي الأبعاد

ارتكب الحكم الفرنسي طوني شابرون الذي أدار مباراة بلباو و رابيد النمساوي خطأً ثلاثي الأبعاد لعمل واحد فاحتسب في البداية هدفاً ، وبعد احتجاج الضيوف والتشاور مع مساعديه قرر إشهار البطاقة الصفراء للحارس النمساوي ستريبينغر واحتساب ركلة جزاء قبل أن يحتسب في النهاية حالة

تسلل على صاحب الهدف الملغى ويسحب الإنذار. وأشار شابرون بكلتا يديه إلى منتصف الملعب ما يعني احتساب الهدف، لكنه بعد التشاور مع مساعديه احتسب ركلة جزاء قبل أن يلغيها أيضاً ويحتسب تسللاً .


الخبر بالتفاصيل والصور


ارتكب الحكم الفرنسي طوني شابرون الذي أدار مباراة بلباو و رابيد النمساوي خطأً ثلاثي الأبعاد لعمل واحد فاحتسب في البداية هدفاً ، وبعد احتجاج الضيوف والتشاور مع مساعديه قرر إشهار البطاقة الصفراء للحارس النمساوي ستريبينغر واحتساب ركلة جزاء قبل أن يحتسب في النهاية حالة تسلل على صاحب الهدف الملغى ويسحب الإنذار.

وأشار شابرون بكلتا يديه إلى منتصف الملعب ما يعني احتساب الهدف، لكنه بعد التشاور مع مساعديه احتسب ركلة جزاء قبل أن يلغيها أيضاً ويحتسب تسللاً .

رابط المصدر: خطأ تحكيمي ثلاثي الأبعاد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً