كلينتون تتهم ترامب بانتهاك الحظر على كوبا

■ كلينتون تأخذ صورة سيلفي مع مؤيديها خلال تجمع بولاية ايوا | ا ف ب في ضربة انتخابية جديدة، وجهت المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية، هيلاري كلينتون، اتهاماً لخصمها الجمهوري، دونالد ترامب، بانتهاك الحظر الأميركي المفروض على التجارة مع كوبا. فيما اتفق المرشحان على أن

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تعد الزعيم الأجنبي المفضل لديهما. واعتمدت كلينتون في إطلاق اتهامها لترامب، على تحقيق أجرته مجلة «نيوزويك» كشف أن مؤسسته العقارية أنفقت 68 ألف دولار على كوبا. وذكرت المجلة أن مسؤولين في فنادق يملكها المرشح الجمهوري، أنفقوا المال عام 1998 خلال رحلة إلى كوبا، حيث كانت مؤسسة ترامب العقارية تأمل أن تجد لها موطئ قدم بالجزيرة. مصالح شخصية وصرحت كلينتون للصحفيين في شيكاغو،«لقد وضع ترامب مصالحه الشخصية فوق قوانين الولايات المتحدة ». وأضافت«في مسعى للتحايل على الحظر المفروض على إنفاق المال في الجزيرة، جرى إرسال الأموال عبر شركة سيفن أروز انفستمنت آند دفلوبمنت لتمريرها على شكل أعمال خيرية». واعترفت مديرة حملة ترامب الانتخابية، كيليان كونواي، بشكل ضمني، بانتهاك الحظر المفروض على كوبا. وأوضحت لشبكة «إي بي سي» أنه استنادا إلى تحقيق «نيوزويك» فهمت أنهم أنفقوا المال عام 1998، إشادة بميركل الى ذلك، أعلن ترامب وكلينتون أن الزعيم الأجنبي المفضل لديهما هو المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وقالت كلينتون: «أقدر العديد من القادة الأجانب، وأنغيلا ميركل واحدة من المفضلين لدي». وأضافت إنها معجبة بطريقة حكم ميركل وثباتها في أزمة اليورو وشجاعتها في مواجهة أزمة اللاجئين وعندما طرح عليه السؤال نفسه، قال ترامب إن ميركل الزعيمة الأجنبية المفضلة لديه، علما أنه انتقدها مراراً في الأشهر الأخيرة على خلفية أزمة اللاجئين.


الخبر بالتفاصيل والصور


في ضربة انتخابية جديدة، وجهت المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية، هيلاري كلينتون، اتهاماً لخصمها الجمهوري، دونالد ترامب، بانتهاك الحظر الأميركي المفروض على التجارة مع كوبا.

فيما اتفق المرشحان على أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تعد الزعيم الأجنبي المفضل لديهما.

واعتمدت كلينتون في إطلاق اتهامها لترامب، على تحقيق أجرته مجلة «نيوزويك» كشف أن مؤسسته العقارية أنفقت 68 ألف دولار على كوبا. وذكرت المجلة أن مسؤولين في فنادق يملكها المرشح الجمهوري، أنفقوا المال عام 1998 خلال رحلة إلى كوبا، حيث كانت مؤسسة ترامب العقارية تأمل أن تجد لها موطئ قدم بالجزيرة.

مصالح شخصية

وصرحت كلينتون للصحفيين في شيكاغو،«لقد وضع ترامب مصالحه الشخصية فوق قوانين الولايات المتحدة ». وأضافت«في مسعى للتحايل على الحظر المفروض على إنفاق المال في الجزيرة، جرى إرسال الأموال عبر شركة سيفن أروز انفستمنت آند دفلوبمنت لتمريرها على شكل أعمال خيرية».

واعترفت مديرة حملة ترامب الانتخابية، كيليان كونواي، بشكل ضمني، بانتهاك الحظر المفروض على كوبا. وأوضحت لشبكة «إي بي سي» أنه استنادا إلى تحقيق «نيوزويك» فهمت أنهم أنفقوا المال عام 1998، إشادة بميركل الى ذلك، أعلن ترامب وكلينتون أن الزعيم الأجنبي المفضل لديهما هو المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وقالت كلينتون: «أقدر العديد من القادة الأجانب، وأنغيلا ميركل واحدة من المفضلين لدي». وأضافت إنها معجبة بطريقة حكم ميركل وثباتها في أزمة اليورو وشجاعتها في مواجهة أزمة اللاجئين

وعندما طرح عليه السؤال نفسه، قال ترامب إن ميركل الزعيمة الأجنبية المفضلة لديه، علما أنه انتقدها مراراً في الأشهر الأخيرة على خلفية أزمة اللاجئين.

رابط المصدر: كلينتون تتهم ترامب بانتهاك الحظر على كوبا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً