توطين «القطاع البيطري» بـ 80 منحة دراسية

برنامج العلوم البيطرية يخضع للتطوير وفق متغيرات سوق العمل الحالية والمستقبلية. من المصدر أكدت كليات التقنية العليا حرصها على طرح تخصصات تلبي احتياجات سوق العمل المحلي، وتدعم جهود التوطين في القطاعات الحيوية بالدولة، مشيرة إلى أنه تم تطوير برنامج العلوم البيطرية من دبلوم مهني إلى بكالوريوس تطبيقي في

العلوم البيطرية، وتوفير 80 منحة دراسية للطلبة المواطنين لإعداد كوادر وطنية في هذا القطاع بهدف توطينه. توطين الوظائف البيطرية أكدت مدير كلية الشارقة للطالبات العميد التنفيذي لبرنامج العلوم الصحية، الدكتورة محدثة الهاشمي، أن برنامج العلوم البيطرية حقق العديد من الإنجازات في ظل تنظيم حملات توعية وتعريف به بين الطلبة، وتوضيح ميزات دراسة هذا التخصص الحيوي، ومدى حاجة الدولة في توطين المجال البيطري. وأشارت إلى أن هذه الحملات تم تنفيذها من خلال «وحدة التعلم المتنقلة»، أسهمت في توعية طلبة المدارس بالتخصصات المطروحة في البرنامج. تجاوز التحديات والصعوبات أكد المدير التنفيذي للخدمات المؤسسية في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، محمد سعيد النعيمي، أنه تم تجاوز الصعوبات الخاصة باستقطاب مواطنين إلى هذا التخصص، وذلك بدعم من وزارة شؤون الرئاسة. ونوه بالكوادر الوطنية المتخصصة المؤهلة للعمل في مجال الطب البيطري والقادرة على تولي مناصب تسهم في حماية المجتمع وتحافظ على الأمن الغذائي. وتفصيلاً، أفادت كليات التقنية العليا، بأن برنامج العلوم البيطرية يُعد أحد البرامج التي حققت نجاحاً وتميزاً في الكليات والمطروح في فرعي الكليات في العين والشارقة، ويهدف البرنامج إلى تعزيز جهود التوطين في هذا القطاع وتخريج كوادر وطنية متخصصة للعمل مفتشي لحوم، وفنيين بيطريين، وفنيين مختبرات بيطرية، حيث يحظى البرنامج بدعم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ووزارتي شؤون الرئاسة، والتغير المناخي والبيئة. وقالت مدير كلية الشارقة للطالبات العميد التنفيذي لبرنامج العلوم الصحية، الدكتورة محدثة الهاشمي، لـ«الإمارات اليوم» إن البرنامج يدرس به حالياً 80 طالباً وطالبة في الكليات بالعين والشارقة، ويتم إعدادهم على مستوى علمي وتدريبي عال ليكونوا إضافة في سوق العمل، مشيرة إلى أنهم احتفلوا أخيراً بتكريم أكثر من 10 طلاب من المتفوقين في البرنامج من طلبة السنتين الثانية والثالثة، وكذلك تكريم الشركاء الاستراتيجيين الذين دعموا نجاح البرنامج وعززوا من فرص تدريب الطلبة وتأهيلهم للعمل في قطاع الطب البيطري. وأشارت الهاشمي إلى أن برنامج العلوم البيطرية انطلق في عام 2012 كدبلوم مهني في العلوم البيطرية في كلية التقنية في العين بموجب اتفاق قائم بين وزارة شؤون الرئاسة وكليات التقنية العليا، وتخرجت أول دفعة عام 2014 وكان عددها 16 طالباً وطالبة، وانتظم طلبة الدبلوم خلال دراستهم بأداء التدريب العملي لدى جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، كما عمل بعضهم في الجهاز بعد التخرج، والبعض الآخر تم ابتعاثه من قبل وزارة شؤون الرئاسة للدراسة خارج الدولة، وانتظم بعضهم بالدراسة في جامعة الإمارات. وأوضحت أنه تم تحويل وتطوير البرنامج من دبلوم مهني إلى بكالوريوس تطبيقي في العلوم البيطرية بناءً على طلب الجهات الداعمة للبرنامج وبموجب اتفاق قائم بين وزارة شؤون الرئاسة وكليات التقنية العليا، التي دعمت توفير منح دراسية لنحو 80 طالباً وطالبة. وأكدت أن البرامج في كليات التقنية تخضع للتطوير دورياً وفق متغيرات سوق العمل لدعم جاهزية الطلبة بما يتوافق مع متطلبات العمل الحالية والمستقبلية، مشددة على أن برنامج العلوم البيطرية من البرامج التي تمت مراجعتها وتعديل خطتها الدراسية وفق احتياجات العمل لدى الجهات الداعمة للبرنامج، بالإضافة إلى توقيع اتفاق مع جامعة واشنطن يتم بموجبها ضمان عدد من المقاعد للخريجين لمواصلة دراستهم، واستقبال خبراء مختصين في العلوم البيطرية لمراجعة البرنامج وإعطاء التوصيات اللازم مراعاتها لإتمام الحصول على الاعتماد الأكاديمي، وتجهيز مختبرات علمية بما يخدم الدراسة العملية التطبيقية للتخصص.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • برنامج العلوم البيطرية يخضع للتطوير وفق متغيرات سوق العمل الحالية والمستقبلية. من المصدر

أكدت كليات التقنية العليا حرصها على طرح تخصصات تلبي احتياجات سوق العمل المحلي، وتدعم جهود التوطين في القطاعات الحيوية بالدولة، مشيرة إلى أنه تم تطوير برنامج العلوم البيطرية من دبلوم مهني إلى بكالوريوس تطبيقي في العلوم البيطرية، وتوفير 80 منحة دراسية للطلبة المواطنين لإعداد كوادر وطنية في هذا القطاع بهدف توطينه.

توطين الوظائف البيطرية

أكدت مدير كلية الشارقة للطالبات العميد التنفيذي لبرنامج العلوم الصحية، الدكتورة محدثة الهاشمي، أن برنامج العلوم البيطرية حقق العديد من الإنجازات في ظل تنظيم حملات توعية وتعريف به بين الطلبة، وتوضيح ميزات دراسة هذا التخصص الحيوي، ومدى حاجة الدولة في توطين المجال البيطري.

وأشارت إلى أن هذه الحملات تم تنفيذها من خلال «وحدة التعلم المتنقلة»، أسهمت في توعية طلبة المدارس بالتخصصات المطروحة في البرنامج.

تجاوز التحديات والصعوبات

أكد المدير التنفيذي للخدمات المؤسسية في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، محمد سعيد النعيمي، أنه تم تجاوز الصعوبات الخاصة باستقطاب مواطنين إلى هذا التخصص، وذلك بدعم من وزارة شؤون الرئاسة.

ونوه بالكوادر الوطنية المتخصصة المؤهلة للعمل في مجال الطب البيطري والقادرة على تولي مناصب تسهم في حماية المجتمع وتحافظ على الأمن الغذائي.

وتفصيلاً، أفادت كليات التقنية العليا، بأن برنامج العلوم البيطرية يُعد أحد البرامج التي حققت نجاحاً وتميزاً في الكليات والمطروح في فرعي الكليات في العين والشارقة، ويهدف البرنامج إلى تعزيز جهود التوطين في هذا القطاع وتخريج كوادر وطنية متخصصة للعمل مفتشي لحوم، وفنيين بيطريين، وفنيين مختبرات بيطرية، حيث يحظى البرنامج بدعم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ووزارتي شؤون الرئاسة، والتغير المناخي والبيئة.

وقالت مدير كلية الشارقة للطالبات العميد التنفيذي لبرنامج العلوم الصحية، الدكتورة محدثة الهاشمي، لـ«الإمارات اليوم» إن البرنامج يدرس به حالياً 80 طالباً وطالبة في الكليات بالعين والشارقة، ويتم إعدادهم على مستوى علمي وتدريبي عال ليكونوا إضافة في سوق العمل، مشيرة إلى أنهم احتفلوا أخيراً بتكريم أكثر من 10 طلاب من المتفوقين في البرنامج من طلبة السنتين الثانية والثالثة، وكذلك تكريم الشركاء الاستراتيجيين الذين دعموا نجاح البرنامج وعززوا من فرص تدريب الطلبة وتأهيلهم للعمل في قطاع الطب البيطري.

وأشارت الهاشمي إلى أن برنامج العلوم البيطرية انطلق في عام 2012 كدبلوم مهني في العلوم البيطرية في كلية التقنية في العين بموجب اتفاق قائم بين وزارة شؤون الرئاسة وكليات التقنية العليا، وتخرجت أول دفعة عام 2014 وكان عددها 16 طالباً وطالبة، وانتظم طلبة الدبلوم خلال دراستهم بأداء التدريب العملي لدى جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، كما عمل بعضهم في الجهاز بعد التخرج، والبعض الآخر تم ابتعاثه من قبل وزارة شؤون الرئاسة للدراسة خارج الدولة، وانتظم بعضهم بالدراسة في جامعة الإمارات.

وأوضحت أنه تم تحويل وتطوير البرنامج من دبلوم مهني إلى بكالوريوس تطبيقي في العلوم البيطرية بناءً على طلب الجهات الداعمة للبرنامج وبموجب اتفاق قائم بين وزارة شؤون الرئاسة وكليات التقنية العليا، التي دعمت توفير منح دراسية لنحو 80 طالباً وطالبة.

وأكدت أن البرامج في كليات التقنية تخضع للتطوير دورياً وفق متغيرات سوق العمل لدعم جاهزية الطلبة بما يتوافق مع متطلبات العمل الحالية والمستقبلية، مشددة على أن برنامج العلوم البيطرية من البرامج التي تمت مراجعتها وتعديل خطتها الدراسية وفق احتياجات العمل لدى الجهات الداعمة للبرنامج، بالإضافة إلى توقيع اتفاق مع جامعة واشنطن يتم بموجبها ضمان عدد من المقاعد للخريجين لمواصلة دراستهم، واستقبال خبراء مختصين في العلوم البيطرية لمراجعة البرنامج وإعطاء التوصيات اللازم مراعاتها لإتمام الحصول على الاعتماد الأكاديمي، وتجهيز مختبرات علمية بما يخدم الدراسة العملية التطبيقية للتخصص.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2016/09/89190_EY_10-09-2016_p07.jpg

رابط المصدر: توطين «القطاع البيطري» بـ 80 منحة دراسية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً