سعود بن صقر: رعاية القيادة الرشيدة للتعليم جعلت من الإمارات قبلة للعلم

ثمَّن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة اهتمام ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، للتعليم

والتعليم العالي في الدولة.وأوضح سموه أن رعاية سموهما للقطاع جعل من الإمارات قبلة للعلم من مختلف الجنسيات وإحدى أسرع الدول تقدماً في مجال تطور البنية التحتية والبرامج التعليمية المتخصصة في التعليم العالي إقليمياً ودولياً.جاء ذلك خلال حضور سموه مساء أمس الأول حفل تخريج الدفعة السادسة من جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية بحضور الشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي والدكتور سالم عبدالرحمن الدرمكي مستشار وزير الصحة والدكتور ياسر النعيمي رئيس مجلس أمناء جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية والدكتور عبد الله أحمد النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية وعدد من رؤساء ومديري الدوائر المحلية والاتحادية. وهنأ صاحب السمو حاكم رأس الخيمة الخريجين وأولياء أمورهم بهذه المناسبة التي تمثل ثمرة جهد السنوات الماضية وكللت اليوم بالنجاح والتفوق.وأشاد سموه بما وصلت إليه جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية من مستوى تعليمي راق جعل منها صرحاً تعليمياً وثقافياً وعلامة مميزة في مجال التعليم الجامعي في دولة الإمارات بفضل ما تحتضنه من كادر تدريسي وإداري مميز وبنية تحتية حديثة ساهمت في رفد القطاع الطبي في الدولة بكوادر مؤهلة فنياً وإدارياً في مجال الطب والعلوم الصحية. ووزع صاحب السمو حاكم رأس الخيمة شهادات التخرج على الخريجين البالغ عددهم 237 من الحاصلين على البكالوريوس والماجستير يتوزعون على مختلف كليات الجامعة منهم 59 بكالوريوس الطب العام والجراحة و23 بكالوريوس طب الأسنان و50 بكالوريوس الصيدلة و9 لماجستير الصيدلة و22 بكالوريوس التمريض و63 من البرنامج التكميلي للتمريض و11 حصلوا على ماجستير التمريض.وقال الدكتور جور مودهافا راو نائب رئيس جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية: «يشرفنا في هذه المناسبة السعيدة واحتفالنا بتخريج الدفعة السادسة أن ننتهز الفرصة لتقديم جزيل الشكر والامتنان لصاحب السمو حاكم إمارة رأس الخيمة الرئيس الأعلى للجامعة لتوجيهاته التي أنارت لنا الطريق وذللت كل التحديات التي واجهت مسيرة الجامعة في مختلف مراحلها».وأضاف: «كما نتقدم لسموه بالشكر والتقدير لدعمه لطلاب الجامعة من تخصيص منح دراسية كاملة لعدد من طلاب الجامعة المواطنين من خلال برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي حيث بلغت قيمة المنح 46.44 مليون درهم».وأعرب عن الفخر بكون الجامعة صرحاً تعليمياً وملتقى لثقافات عدة تحت سقف واحد.وقال إن الجامعة افتتحت في عام 2006 بعدد متواضع من الطلبة لم يتعد 22 وطاقماً إدارياً وأكاديمياً لا يتجاوز 15 ليزيد العدد الآن على 1300 طالب وطالبة من 48 بلداً مختلفاً فيما يبلغ الطاقم الأكاديمي 201 عضو والطاقم الإداري 100 من 25 جنسية مختلفة. وأضاف أنه تماشياً مع هذه الزيادة المضطردة والنمو السريع في البرامج وأعداد الطلاب شرعت الجامعة العام 2015 في إنشاء مبني أكاديمي جديد مخصص لكليتي التمريض والصيدلة تم إلحاقه إلى جانب المبنى الحالي وتجهيزه بما تتطلبه العملية التعليمية من أحدث الأجهزة والمعدات إضافة إلى مبنى آخر مخصص للمناشط الرياضية والثقافية لطلاب الجامعة.وقال جور مودهافا راو نائب رئيس جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية «نفتخر بأن جميع خريجي كلية التمريض بالجامعة التحقوا وفور تخرجهم بوظائف في مؤسسات القطاع الصحي بالدولة ما يؤكد نجاح الجامعة في تلبية احتياجات القطاع الطبي والصحي بالدولة». (وام)


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

ثمَّن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة اهتمام ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، للتعليم والتعليم العالي في الدولة.
وأوضح سموه أن رعاية سموهما للقطاع جعل من الإمارات قبلة للعلم من مختلف الجنسيات وإحدى أسرع الدول تقدماً في مجال تطور البنية التحتية والبرامج التعليمية المتخصصة في التعليم العالي إقليمياً ودولياً.
جاء ذلك خلال حضور سموه مساء أمس الأول حفل تخريج الدفعة السادسة من جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية بحضور الشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي والدكتور سالم عبدالرحمن الدرمكي مستشار وزير الصحة والدكتور ياسر النعيمي رئيس مجلس أمناء جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية والدكتور عبد الله أحمد النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية وعدد من رؤساء ومديري الدوائر المحلية والاتحادية. وهنأ صاحب السمو حاكم رأس الخيمة الخريجين وأولياء أمورهم بهذه المناسبة التي تمثل ثمرة جهد السنوات الماضية وكللت اليوم بالنجاح والتفوق.
وأشاد سموه بما وصلت إليه جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية من مستوى تعليمي راق جعل منها صرحاً تعليمياً وثقافياً وعلامة مميزة في مجال التعليم الجامعي في دولة الإمارات بفضل ما تحتضنه من كادر تدريسي وإداري مميز وبنية تحتية حديثة ساهمت في رفد القطاع الطبي في الدولة بكوادر مؤهلة فنياً وإدارياً في مجال الطب والعلوم الصحية. ووزع صاحب السمو حاكم رأس الخيمة شهادات التخرج على الخريجين البالغ عددهم 237 من الحاصلين على البكالوريوس والماجستير يتوزعون على مختلف كليات الجامعة منهم 59 بكالوريوس الطب العام والجراحة و23 بكالوريوس طب الأسنان و50 بكالوريوس الصيدلة و9 لماجستير الصيدلة و22 بكالوريوس التمريض و63 من البرنامج التكميلي للتمريض و11 حصلوا على ماجستير التمريض.
وقال الدكتور جور مودهافا راو نائب رئيس جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية: «يشرفنا في هذه المناسبة السعيدة واحتفالنا بتخريج الدفعة السادسة أن ننتهز الفرصة لتقديم جزيل الشكر والامتنان لصاحب السمو حاكم إمارة رأس الخيمة الرئيس الأعلى للجامعة لتوجيهاته التي أنارت لنا الطريق وذللت كل التحديات التي واجهت مسيرة الجامعة في مختلف مراحلها».
وأضاف: «كما نتقدم لسموه بالشكر والتقدير لدعمه لطلاب الجامعة من تخصيص منح دراسية كاملة لعدد من طلاب الجامعة المواطنين من خلال برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي حيث بلغت قيمة المنح 46.44 مليون درهم».
وأعرب عن الفخر بكون الجامعة صرحاً تعليمياً وملتقى لثقافات عدة تحت سقف واحد.
وقال إن الجامعة افتتحت في عام 2006 بعدد متواضع من الطلبة لم يتعد 22 وطاقماً إدارياً وأكاديمياً لا يتجاوز 15 ليزيد العدد الآن على 1300 طالب وطالبة من 48 بلداً مختلفاً فيما يبلغ الطاقم الأكاديمي 201 عضو والطاقم الإداري 100 من 25 جنسية مختلفة. وأضاف أنه تماشياً مع هذه الزيادة المضطردة والنمو السريع في البرامج وأعداد الطلاب شرعت الجامعة العام 2015 في إنشاء مبني أكاديمي جديد مخصص لكليتي التمريض والصيدلة تم إلحاقه إلى جانب المبنى الحالي وتجهيزه بما تتطلبه العملية التعليمية من أحدث الأجهزة والمعدات إضافة إلى مبنى آخر مخصص للمناشط الرياضية والثقافية لطلاب الجامعة.
وقال جور مودهافا راو نائب رئيس جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية «نفتخر بأن جميع خريجي كلية التمريض بالجامعة التحقوا وفور تخرجهم بوظائف في مؤسسات القطاع الصحي بالدولة ما يؤكد نجاح الجامعة في تلبية احتياجات القطاع الطبي والصحي بالدولة». (وام)

رابط المصدر: سعود بن صقر: رعاية القيادة الرشيدة للتعليم جعلت من الإمارات قبلة للعلم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً