محمد بن زايد: مساجدنا منابر للخير والتسامح والسلام

قام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتفقد جامع الشيخ ناصر بن زايد آل نهيان، في منطقة القطارة بمدينة العين بعد أدائه صلاة الجمعة فيه.واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على فن العمارة والتصاميم التراثية لجامع الشيخ

ناصر بن زايد آل نهيان، المستوحاة من الفن المعماري لقصر الحصن بأبوظبي، وشاهد سموه أبرز المعالم التي تميز بها الجامع والتي تعكس تاريخ وأصالة وتراث المنطقة، وهويتها وحضارتها عبر العصور. وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال تفقده الجامع، أن المساجد وعلى امتداد دولة الإمارات العربية المتحدة تجسد منابر الخير والعلم، والدعوة للتسامح والوسطية والسلام. مشيراً سموه إلى حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على عمارة المساجد، ورعايتها، وتقديم كل الخدمات لها حتى تؤدي دورها ورسالتها العظيمة في المجتمع.وتبلغ المساحة المبنية لجامع الشيخ ناصر بن زايد آل نهيان 4466 متراً مربعاً، فيما تبلغ مساحة مصلى العيد 4660 متراً مربعاً، وسعة الحرم الداخلي للجامع 1700 مصل، فيما يتسع الحرم الخارجي ل5 آلاف مصل، ويتضمن الجامع مصلى للنساء بسعة 220 مصلية، ومركزاً لتحفيظ القرآن، ومساحات خارجية بمسطحات خضراء.وقد أم المصلين فضيلة عبدالرحمن الشامسي الذي ألقى خطبة الجمعة التي حملت عنوان «الهجرة النبوية ووثيقة المدينة المنورة».رافق صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال صلاة الجمعة والجولة في الجامع، الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي. (وام)


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah
قام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتفقد جامع الشيخ ناصر بن زايد آل نهيان، في منطقة القطارة بمدينة العين بعد أدائه صلاة الجمعة فيه.
واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على فن العمارة والتصاميم التراثية لجامع الشيخ ناصر بن زايد آل نهيان، المستوحاة من الفن المعماري لقصر الحصن بأبوظبي، وشاهد سموه أبرز المعالم التي تميز بها الجامع والتي تعكس تاريخ وأصالة وتراث المنطقة، وهويتها وحضارتها عبر العصور. وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال تفقده الجامع، أن المساجد وعلى امتداد دولة الإمارات العربية المتحدة تجسد منابر الخير والعلم، والدعوة للتسامح والوسطية والسلام. مشيراً سموه إلى حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على عمارة المساجد، ورعايتها، وتقديم كل الخدمات لها حتى تؤدي دورها ورسالتها العظيمة في المجتمع.
وتبلغ المساحة المبنية لجامع الشيخ ناصر بن زايد آل نهيان 4466 متراً مربعاً، فيما تبلغ مساحة مصلى العيد 4660 متراً مربعاً، وسعة الحرم الداخلي للجامع 1700 مصل، فيما يتسع الحرم الخارجي ل5 آلاف مصل، ويتضمن الجامع مصلى للنساء بسعة 220 مصلية، ومركزاً لتحفيظ القرآن، ومساحات خارجية بمسطحات خضراء.
وقد أم المصلين فضيلة عبدالرحمن الشامسي الذي ألقى خطبة الجمعة التي حملت عنوان «الهجرة النبوية ووثيقة المدينة المنورة».
رافق صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال صلاة الجمعة والجولة في الجامع، الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي. (وام)

رابط المصدر: محمد بن زايد: مساجدنا منابر للخير والتسامح والسلام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً