وكالة الطاقة الذرية تنتنخب الإمارات عضواً في مجلس المحافظين

انتخب المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال انعقاده هذا الأسبوع في فيينا، دولة الإمارات عضواً في مجلس المحافظين للفترة 2016 إلى 2018. ويضم مجلس

المحافظين – الذي يعتبر جهاز اتخاذ القرار الرئيسي في الوكالة ــ 35 عضواً يضطلع بمهام مراجعة واعتماد القرارات المتعلقة بميزانية الوكالة والبرامج التشغيلية للوكالة واتفاقيات الضمانات ومعايير السلامة، ويكون له صلاحية تعيين مدير عام الوكالة بموافقة المؤتمر العام. وكانت الإمارات شغلت مقعداً في مجلس المحافظين في الفترة بين 2013 إلى 2015 ويأتي انتخاب الإمارات للفترة 2016 إلى 2018 في مجلس المحافظين مرة أخرى تأكيداً لثقة المجتمع الدولي في الدور الفعال والبناء لدولة الإمارات في عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.وبهذه المناسبة، صرّح المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، السفير حمد الكعبي: “إن انتخاب دولة الإمارات مرة أخرى في مجلس المحافظين، يعكس الثقة الدولية بدور الإمارات الفعال في صنع السياسات النووية الدولية، ويعكس أيضاً تقدير المجتمع الدولية للجهود الوطنية الناجحة والنهج المسؤول للدولة في تطوير برنامج للطاقة النووية السلمية”.وكانت مشاركة وفد الإمارات على مدى خمسة أيام المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية مميزة وحافلة بالنشاط، وأكدت مرة أخرى للعالم أنها ستظل النموذج والقدوة في التعامل مع الهيئات والمنظمات الدولية الكبرى، فمن كلمة تناولت الخطوط العريضة لسياستها المميزة والنموذجية في المجال النووي، مروراً بالاحتفاء بمرور أربعين عاماً على عضويتها بالوكالة الدولية للطاقة الذرية، وانتهاءً بعقد لقاءات مهمة مع كبار المسؤولين والأعضاء فيها، اتسم التحرك الإماراتي بالمسؤولية وكسب احترام وتقدير الجميع في هذا المحفل الدولي المهم.وأكدت دولة الإمارات من خلال بيانها أمام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وحضورها الفاعل في اجتماعاتها الأخيرة، تمسكها بمبادئها التي سارت عليها منذ انضمامها إليها، حيث اختارت الشفافية منهجاً، والتعاون التام معها في كل ما يتعلق بأنشطتها طريقاً وهدفاً.


الخبر بالتفاصيل والصور



انتخب المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال انعقاده هذا الأسبوع في فيينا، دولة الإمارات عضواً في مجلس المحافظين للفترة 2016 إلى 2018.

ويضم مجلس المحافظين – الذي يعتبر جهاز اتخاذ القرار الرئيسي في الوكالة ــ 35 عضواً يضطلع بمهام مراجعة واعتماد القرارات المتعلقة بميزانية الوكالة والبرامج التشغيلية للوكالة واتفاقيات الضمانات ومعايير السلامة، ويكون له صلاحية تعيين مدير عام الوكالة بموافقة المؤتمر العام. وكانت الإمارات شغلت مقعداً في مجلس المحافظين في الفترة بين 2013 إلى 2015 ويأتي انتخاب الإمارات للفترة 2016 إلى 2018 في مجلس المحافظين مرة أخرى تأكيداً لثقة المجتمع الدولي في الدور الفعال والبناء لدولة الإمارات في عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وبهذه المناسبة، صرّح المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، السفير حمد الكعبي: “إن انتخاب دولة الإمارات مرة أخرى في مجلس المحافظين، يعكس الثقة الدولية بدور الإمارات الفعال في صنع السياسات النووية الدولية، ويعكس أيضاً تقدير المجتمع الدولية للجهود الوطنية الناجحة والنهج المسؤول للدولة في تطوير برنامج للطاقة النووية السلمية”.

وكانت مشاركة وفد الإمارات على مدى خمسة أيام المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية مميزة وحافلة بالنشاط، وأكدت مرة أخرى للعالم أنها ستظل النموذج والقدوة في التعامل مع الهيئات والمنظمات الدولية الكبرى، فمن كلمة تناولت الخطوط العريضة لسياستها المميزة والنموذجية في المجال النووي، مروراً بالاحتفاء بمرور أربعين عاماً على عضويتها بالوكالة الدولية للطاقة الذرية، وانتهاءً بعقد لقاءات مهمة مع كبار المسؤولين والأعضاء فيها، اتسم التحرك الإماراتي بالمسؤولية وكسب احترام وتقدير الجميع في هذا المحفل الدولي المهم.

وأكدت دولة الإمارات من خلال بيانها أمام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وحضورها الفاعل في اجتماعاتها الأخيرة، تمسكها بمبادئها التي سارت عليها منذ انضمامها إليها، حيث اختارت الشفافية منهجاً، والتعاون التام معها في كل ما يتعلق بأنشطتها طريقاً وهدفاً.

رابط المصدر: وكالة الطاقة الذرية تنتنخب الإمارات عضواً في مجلس المحافظين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً