المخلافي: سنلاحق الحوثيين في المحكمة الجنائية الدولية

قال وزير الخارجية اليمني الدكتور، عبد الملك المخلافي، إن “الحكومة اليمنية تعد، حالياً، ملفاً مدعوماً بوثائق ومعلومات دقيقة حول جرائم الحرب التي قامت بها مليشيا الحوثي، تمهيداً لتقديمه إلى المحكمة

الجنائية الدولية”. ونقلت جريدة “الشرق الأوسط” اللندنية عن المخلافي قوله إن “هذا الملف سيكون ضمن الخيارات المتاحة للحكومة اليمنية لإطلاع المجتمع الدولي على ما يقوم به الانقلابيون من جرائم”.ولفت المخلافي إلى أن “كثيراً من الناشطين والمنظمات غير الحكومية يعملون على تجهيز ملفات في هذا الجانب مزودة بالمعلومات والشهادات والوثائق”.وأكد أن “المجرمين لن يفلتوا من العقاب، لأن الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب اليمني من قبل الانقلابيين ازدادت واتسعت”.ودعا وزير خارجية اليمن، المجتمع الدولي، إلى الحزم فيما يتعلق بإطلاق جميع الأسرى الذين تجاوز عددهم 7 آلاف في سجون الانقلابيين، جميعهم معتقلون سياسيون وناشطون حقوقيون، إضافةً إلى اعتقال العاملين في قطاع الإعلام من صحافيين وغيرهم.وتطرق إلى أن ضغوطاً دولية تمارس على الانقلابيين، بعد فشل كل المساعي لإعادتهم إلى طاولة الحوار، وإلى الآن لا يوجد أي مؤشرات إيجابية على رغبتهم في السلام والعودة إلى المشاورات، لافتاً إلى أن الحكومة حريصة على السلام وجاهزة للوفاء بمتطلباتها متى كان الطرف الآخر جاهزاً للحوار.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال وزير الخارجية اليمني الدكتور، عبد الملك المخلافي، إن “الحكومة اليمنية تعد، حالياً، ملفاً مدعوماً بوثائق ومعلومات دقيقة حول جرائم الحرب التي قامت بها مليشيا الحوثي، تمهيداً لتقديمه إلى المحكمة الجنائية الدولية”.

ونقلت جريدة “الشرق الأوسط” اللندنية عن المخلافي قوله إن “هذا الملف سيكون ضمن الخيارات المتاحة للحكومة اليمنية لإطلاع المجتمع الدولي على ما يقوم به الانقلابيون من جرائم”.

ولفت المخلافي إلى أن “كثيراً من الناشطين والمنظمات غير الحكومية يعملون على تجهيز ملفات في هذا الجانب مزودة بالمعلومات والشهادات والوثائق”.

وأكد أن “المجرمين لن يفلتوا من العقاب، لأن الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب اليمني من قبل الانقلابيين ازدادت واتسعت”.

ودعا وزير خارجية اليمن، المجتمع الدولي، إلى الحزم فيما يتعلق بإطلاق جميع الأسرى الذين تجاوز عددهم 7 آلاف في سجون الانقلابيين، جميعهم معتقلون سياسيون وناشطون حقوقيون، إضافةً إلى اعتقال العاملين في قطاع الإعلام من صحافيين وغيرهم.

وتطرق إلى أن ضغوطاً دولية تمارس على الانقلابيين، بعد فشل كل المساعي لإعادتهم إلى طاولة الحوار، وإلى الآن لا يوجد أي مؤشرات إيجابية على رغبتهم في السلام والعودة إلى المشاورات، لافتاً إلى أن الحكومة حريصة على السلام وجاهزة للوفاء بمتطلباتها متى كان الطرف الآخر جاهزاً للحوار.

رابط المصدر: المخلافي: سنلاحق الحوثيين في المحكمة الجنائية الدولية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً