حالة غريبة لشابة لا تتوقف عن النموّ!

تعاني شابة تركية من حالة صحية خاصة تجعل جسدها ينمو دون توقف الأمر الذي أدى إلى وهن في قدميها وجعل ساقيها لا تقويان على حملها، بحسب صحيفة الدايلي ميرور البريطانية. تعتبر روميسا جيلغي (19 عاماً) من قرية سافرانبولو التي تقع في شمال تركية، أطول شابة في العالم حيث تعاني من

حالة صحية تدعى متلازمة ويفر والتي تجعل جسدها ينمو باستمرار دون توقف. ويذكر بأن متلازمة ويفر تتسبب بنمو سريع لدى المصابين بها بالإضافة إلى مشاكل صحية أخرى مثل آلام في المفاصل بالإضافة إلى ضعف في القدرة على المشي. وبسبب نموها المتواصل تعاني روميسا من صعوبة في التنقل وذلك نتيجة لعدم مقدرة عظام ساقيها على حمل جسدها الثقيل وهي بحاجة لمساعدة والديها على الدوام . وكانت والدتها صفية جيلغي وضعت روميسا قبل ستة أسابيع من موعد ولادتها الطبيعية حيث لاحظ الأطباء بأن حجمها يفوق الحجم الطبيعي للأطفال حديثي الولادة. وقالت السيدة صفية “كانت روميسا كبيرة الحجم منذ المراحل الأولى للحمل. لقد أخبرني الطبيب بأن الجنين ليس طبيعياً”. وعلى الرغم من حالتها الصعبة تتمتع روميسا بروح معنوية عالية وذلك بفضل مساعدة والديها لها وتشجيعهم لها على الدوام. وصرحت روميسا متحدثة عن حالتها “لم أشعر بعدم الرضى بقدري أبداً منذ أن كنت طفلة، أحاول أن أمارس حياتي بشكل طبيعي وأنا أحمد الله على صحتي وأشعر بأني محظوظة لأن لدي هذين الوالدين، فبسببهما أشعر بأني إنسانة لي قيمة في هذا العالم”. .


الخبر بالتفاصيل والصور


حالة غريبة لشابة لا تتوقف عن النموّ!

تعاني شابة تركية من حالة صحية خاصة تجعل جسدها ينمو دون توقف الأمر الذي أدى إلى وهن في قدميها وجعل ساقيها لا تقويان على حملها، بحسب صحيفة الدايلي ميرور البريطانية.

تعتبر روميسا جيلغي (19 عاماً) من قرية سافرانبولو التي تقع في شمال تركية، أطول شابة في العالم حيث تعاني من حالة صحية تدعى متلازمة ويفر والتي تجعل جسدها ينمو باستمرار دون توقف.

ويذكر بأن متلازمة ويفر تتسبب بنمو سريع لدى المصابين بها بالإضافة إلى مشاكل صحية أخرى مثل آلام في المفاصل بالإضافة إلى ضعف في القدرة على المشي.

وبسبب نموها المتواصل تعاني روميسا من صعوبة في التنقل وذلك نتيجة لعدم مقدرة عظام ساقيها على حمل جسدها الثقيل وهي بحاجة لمساعدة والديها على الدوام .

وكانت والدتها صفية جيلغي وضعت روميسا قبل ستة أسابيع من موعد ولادتها الطبيعية حيث لاحظ الأطباء بأن حجمها يفوق الحجم الطبيعي للأطفال حديثي الولادة.

وقالت السيدة صفية “كانت روميسا كبيرة الحجم منذ المراحل الأولى للحمل. لقد أخبرني الطبيب بأن الجنين ليس طبيعياً”.

وعلى الرغم من حالتها الصعبة تتمتع روميسا بروح معنوية عالية وذلك بفضل مساعدة والديها لها وتشجيعهم لها على الدوام.

وصرحت روميسا متحدثة عن حالتها “لم أشعر بعدم الرضى بقدري أبداً منذ أن كنت طفلة، أحاول أن أمارس حياتي بشكل طبيعي وأنا أحمد الله على صحتي وأشعر بأني محظوظة لأن لدي هذين الوالدين، فبسببهما أشعر بأني إنسانة لي قيمة في هذا العالم”.

رابط المصدر: حالة غريبة لشابة لا تتوقف عن النموّ!

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً