بناء الأجسام يودّع البطولة خالي الوفاض

صورة ودع أبيض الشاطئية الإماراتي منافسات دورة الألعاب الآسيوية الخامسة، من الدور ربع النهائي، عقب خسارة كبيرة تعرض لها أمام نظيره الياباني، 6/‏‏2 في المباراة التي جرت بينهما أمس في مدينة دانانغ، الفيتنامية. وقدم الفريق

الإماراتي أداء أقل من المتوسط أمام اليابان، إذ لم يكد أن، يلتقط أنفاسه، حتى استقبل هدفاً، هو الأسرع في البطولة حتى الآن بعد خمس ثوان فقط، من متابعة جيدة للاعب تاكاكي أويا. التجديف سادساً حل منتخبنا الوطني للتجديف سادساً في مسابقة الزوجي ضمن منافسات دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة المقامة حالياً بدانانغ الفيتنامية وتشارك فيها الإمارات ب4 رياضات وتحتل المركز السادس في جدول الترتيب العام برصيد 9 ميداليات ملونة والثاني على مستوى الدول العربية بعد الأردن التي حصدت 13 ميدالية حتى الآن. واستكمل منتخبنا الوطني للتجديف المكون من أحمد خميس الحمادي وخميس غانم الشامسي منافساته أمس بعدما نجح في اجتياز مرحلة التصفيات ليلاقي نظيره الصيني ويحقق زمناً قدره 2:57.68 دقيقة، ثم يدخل في مرحلة تحديد المراكز التي تفوق فيها على المنتخب الفلبيني بأجزاء من الثانية محققاً زمناً قدره 2:59.52 دقيقة قبل أن ينهي مشواره في البطولة ويخسر أمام لاعبي اندونيسيا بزمن 3:23.03 دقيقة. ويقدم أداء مشرفاً لرياضة التجديف الإماراتية في هذا المحفل بالرغم من وجود عوامل عدة لم تساعده على تقديم الأفضل، علماً بأنه كان باستطاعته تحقيق مركز أكثر تقدماً ولكن إصابة خميس الشامسي في المراحل الأولى من عمر المواجهات وعدم تعافيه بشكل كامل أثرت على الفريق في تلك المسابقة. تشجيع وحرص العميد عبد الملك جاني مدير وفد الإمارات المشارك بالدورة ونائبه أحمد الطيب على التواجد مبكراً قبل انطلاق المنافسات والتحدث مع اللاعبين وتشجيعهم على استثمار فرصة تمثيل الوطن في التجمع القاري الذي يحتضن 45 دولة من مختلف أنحاء آسيا. ويختتم الفريق غداً آخر منافساته بالدورة حين يدخل في منافسات فئة الرباعي حيث يمثلنا كل من حمد سعيد المطروشي، وأحمد خميس الحمادي، وحميد حسن المطروشي، وخميس غانم الشامسي. الأجسام «خالي الوفاض» خرج منتخب بناء الأجسام خالي الوفاض من منافسات الدورة الآسيوية الشاطئية الخامسة والمقامة في مدينة دانانغ، بعد اخفاق الثنائي، وليد البلوشي، ومنصور المرزوقي، في نهائيات المرحلة الأخيرة من البطولة، لمنافسات، 158، و162، سم. وعلى الرغم من ترشح الأول، ضمن سبعة منافسين، إلا أن وليد البلوشي، لم يتمكن من الحصول على أية ميدالية، إذ اضطر إلى إكمال العرض النهائي، مصاباً بشد في العضلة الخلفية، لتذهب الميدالية الذهبية إلى الفيتنامي، ناهين ليم، والفضية، للياباني، قافير ناكاتوش، في حين حصل الهندي، مانغور كوهار على البرونزية. ولم يكن منصور المزروعي، بأفضل حالاً من «البلوشي»، وخرج هو الأخر بلا أي حصيلة من الميداليات، حيث خاض المنافسات الختامية مع أربعة لاعبين، وذهبت الميدالية الذهبية إلى البحريني، علي الجسار، في حين نال الفضية، الفيتنامي، ثانغولي هاو، ونال الكوري الجنوبي، تونغ مانوي، الميدالية البرونزية. لا منشطات في الدورة من ناحية أخرى، كشف نائب رئيس الاتحاد الدولي لبناء الأجسام، رئيس الاتحاد الآسيوي، البحريني، الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة، أن النسخة الحالية من بناء الأجسام لدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة، لم تشهد أية حالة منشطات واحدة، تم رصدها من بين اللاعبين المشاركين. وقال في تصريحات للإعلام الإماراتي: «خرجت منافسات بناء الأجسام سليمة وخالية من أي حالة منشطات، وهذا أمر يؤكد أن الاتحاد الآسيوي يمضي بنجاح نحو التزامه الكامل بمحاربة المنشطات وذلك بإقامة الفحوصات اللازمة قبل وأثناء وبعد الدورة لضمان خلو اللعبة من هذه الآفة، حيث يحرص الاتحاد الآسيوي على تحقيق تطلعات الاتحاد الدولي للعبة، والمنظمات الرياضية الدولية والعالمية بإبعاد المنشطات عن البرامج والأنشطة والمسابقات الرياضية». ولفت: «لقد حرصنا على إخضاع كافة المشاركين في الدورة الآسيوية الشاطئية الخامسة لفحوصات المنشطات، قبل انطلاق المنافسات بـ21 يوماً، وعقب وصول اللاعبين مباشرة، كما تم فحص الفائزين الأوائل مجدداً عقب انتهاء مراسم التتويج مباشرة، وجميع العينات جاءت سلبية».


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

ودع أبيض الشاطئية الإماراتي منافسات دورة الألعاب الآسيوية الخامسة، من الدور ربع النهائي، عقب خسارة كبيرة تعرض لها أمام نظيره الياباني، 6/‏‏2 في المباراة التي جرت بينهما أمس في مدينة دانانغ، الفيتنامية. وقدم الفريق الإماراتي أداء أقل من المتوسط أمام اليابان، إذ لم يكد أن، يلتقط أنفاسه، حتى استقبل هدفاً، هو الأسرع في البطولة حتى الآن بعد خمس ثوان فقط، من متابعة جيدة للاعب تاكاكي أويا.

التجديف سادساً

حل منتخبنا الوطني للتجديف سادساً في مسابقة الزوجي ضمن منافسات دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة المقامة حالياً بدانانغ الفيتنامية وتشارك فيها الإمارات ب4 رياضات وتحتل المركز السادس في جدول الترتيب العام برصيد 9 ميداليات ملونة والثاني على مستوى الدول العربية بعد الأردن التي حصدت 13 ميدالية حتى الآن.

واستكمل منتخبنا الوطني للتجديف المكون من أحمد خميس الحمادي وخميس غانم الشامسي منافساته أمس بعدما نجح في اجتياز مرحلة التصفيات ليلاقي نظيره الصيني ويحقق زمناً قدره 2:57.68 دقيقة، ثم يدخل في مرحلة تحديد المراكز التي تفوق فيها على المنتخب الفلبيني بأجزاء من الثانية محققاً زمناً قدره 2:59.52 دقيقة قبل أن ينهي مشواره في البطولة ويخسر أمام لاعبي اندونيسيا بزمن 3:23.03 دقيقة.

ويقدم أداء مشرفاً لرياضة التجديف الإماراتية في هذا المحفل بالرغم من وجود عوامل عدة لم تساعده على تقديم الأفضل، علماً بأنه كان باستطاعته تحقيق مركز أكثر تقدماً ولكن إصابة خميس الشامسي في المراحل الأولى من عمر المواجهات وعدم تعافيه بشكل كامل أثرت على الفريق في تلك المسابقة.

تشجيع

وحرص العميد عبد الملك جاني مدير وفد الإمارات المشارك بالدورة ونائبه أحمد الطيب على التواجد مبكراً قبل انطلاق المنافسات والتحدث مع اللاعبين وتشجيعهم على استثمار فرصة تمثيل الوطن في التجمع القاري الذي يحتضن 45 دولة من مختلف أنحاء آسيا.

ويختتم الفريق غداً آخر منافساته بالدورة حين يدخل في منافسات فئة الرباعي حيث يمثلنا كل من حمد سعيد المطروشي، وأحمد خميس الحمادي، وحميد حسن المطروشي، وخميس غانم الشامسي.

الأجسام «خالي الوفاض»

خرج منتخب بناء الأجسام خالي الوفاض من منافسات الدورة الآسيوية الشاطئية الخامسة والمقامة في مدينة دانانغ، بعد اخفاق الثنائي، وليد البلوشي، ومنصور المرزوقي، في نهائيات المرحلة الأخيرة من البطولة، لمنافسات، 158، و162، سم.

وعلى الرغم من ترشح الأول، ضمن سبعة منافسين، إلا أن وليد البلوشي، لم يتمكن من الحصول على أية ميدالية، إذ اضطر إلى إكمال العرض النهائي، مصاباً بشد في العضلة الخلفية، لتذهب الميدالية الذهبية إلى الفيتنامي، ناهين ليم، والفضية، للياباني، قافير ناكاتوش، في حين حصل الهندي، مانغور كوهار على البرونزية.

ولم يكن منصور المزروعي، بأفضل حالاً من «البلوشي»، وخرج هو الأخر بلا أي حصيلة من الميداليات، حيث خاض المنافسات الختامية مع أربعة لاعبين، وذهبت الميدالية الذهبية إلى البحريني، علي الجسار، في حين نال الفضية، الفيتنامي، ثانغولي هاو، ونال الكوري الجنوبي، تونغ مانوي، الميدالية البرونزية.

لا منشطات في الدورة

من ناحية أخرى، كشف نائب رئيس الاتحاد الدولي لبناء الأجسام، رئيس الاتحاد الآسيوي، البحريني، الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة، أن النسخة الحالية من بناء الأجسام لدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة، لم تشهد أية حالة منشطات واحدة، تم رصدها من بين اللاعبين المشاركين.

وقال في تصريحات للإعلام الإماراتي: «خرجت منافسات بناء الأجسام سليمة وخالية من أي حالة منشطات، وهذا أمر يؤكد أن الاتحاد الآسيوي يمضي بنجاح نحو التزامه الكامل بمحاربة المنشطات وذلك بإقامة الفحوصات اللازمة قبل وأثناء وبعد الدورة لضمان خلو اللعبة من هذه الآفة، حيث يحرص الاتحاد الآسيوي على تحقيق تطلعات الاتحاد الدولي للعبة، والمنظمات الرياضية الدولية والعالمية بإبعاد المنشطات عن البرامج والأنشطة والمسابقات الرياضية».

ولفت: «لقد حرصنا على إخضاع كافة المشاركين في الدورة الآسيوية الشاطئية الخامسة لفحوصات المنشطات، قبل انطلاق المنافسات بـ21 يوماً، وعقب وصول اللاعبين مباشرة، كما تم فحص الفائزين الأوائل مجدداً عقب انتهاء مراسم التتويج مباشرة، وجميع العينات جاءت سلبية».

رابط المصدر: بناء الأجسام يودّع البطولة خالي الوفاض

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً