الشعفار: نسعى إلى تحقيق إنجازات أكبر

أكد أسامة الشعفار الفائز بمنصب رئيس اتحاد الدراجات للفترة الثانية على التوالي، أنهم في مجلس الإدارة سيواصلون العمل لتحقيق إنجازات أكبر للعبة، وتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى جميع الأندية أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد، على مشاركتها الإيجابية في العملية الانتخابية التي خرجت بأفضل صورة. وتقدم

بالتهنئة إلى جميع الأعضاء الفائزين، مبيناً أن ثقة الجمعية العمومية في شخصه تزيد من مسؤولياته لتطوير رياضة الدراجات، والمحافظة على النتائج المتميزة التي حققتها خلال السنوات الأربع الماضية، مشيراً إلى أن عمل المجلس السابق لم يذهب هباءً، معتبراً أن اختيار الجمعية العمومية له يؤكد ضرورة السير على نفس طريق النجاح الذي سرنا فيه خلال الدورة الانتخابية الماضي. برنامج انتخابي وقال الشعفار: إن المرحلة المقبلة تتطلب المزيد من العمل، لتحقيق البرنامج الانتخابي الطموح الذي تقدمت به، وهو يتطلب تضافر جهود جميع الأعضاء والأندية والمنتسبين للعبة الدراجات، من أجل مزيد من الإنجازات والنجاحات على المستويات العربية والقارية. وعبر الشعفار عن سعادته بوجود أعضاء جدد في المجلس المنتخب، مؤكداً أن تجديد الدماء أمر مطلوب في كل مرحلة. وقدم الشعفار الشكر إلى الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الاتحاد العربي للدراجات وصاحب التاريخ الكبير في خدمة اللعبة على إثرائه للعملية الانتخابية. روح رياضية وبالرغم من حدة المنافسة والظروف التي أحاطت بالانتخابات بين المرشحين، ولاسيما في الأيام التي سبقت العملية الانتخابية، إلا أن الروح الرياضية التي تميز أسرة دراجات الإمارات انتصرت في النهاية، حيث كان الشيخ فيصل بن حميد القاسمي أول المهنئين لأسامة الشعفار على الفوز متمنياً له التوفيق والنجاح. وجرى الاجتماع الانتخابي بحضور الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وخالد المدفع الأمين العام المساعد والعديد من القيادات الرياضية، وأسرة دراجات الإمارات، إضافة إلى المرشحين لرئاسة وعضوية المجلس الجديد وعددهم 16 مرشحاً للرئاسة والعضوية والعنصر النسائي، ومندوبي الأندية أعضاء الجمعية العمومية وعدد كبير من المتابعين للدراجات ووسائل الأعلام المختلفة. أعضاء جدد وجاء سباق اختيار الأعضاء في قمة الإثارة، والبداية جاءت بنجاح 4 أعضاء من بينهم 3 أعضاء جدد، حيث جاء في المقدمة مفاجأة الانتخابات نايف عبد العزيز المنصوري من نادي رأس الخيمة ونال 10 أصوات، وجاء مرشح نادي مليحة سالم عتيق الكتبي ثانياً ونال 7 أصوات، وجاء عبد الكريم الزرعوني من النادي العربي ثالثاً ونال 6 أصوات، أما الرابع فهو عبد الناصر عمران الشامسي الأمين العام لمجلس الإدارة في الدورة المنتهية ونال 6 أصوات أيضاً. وجاء اختيار العضو الخامس المكمل للأعضاء في قمة الإثارة، بعد تساوي 3 مرشحين في رصيد الأصوات ولكل منهم 4 أصوات، وهم أحمد محمد الحوري (نادي النصر)، وخلفان النعيمي (الفجيرة)، ومنصور بو عصيبة (الأهلي)، وفي جولة الإعادة تساوى الثلاثة مرة أخرى برصيد 4 أصوات. وحسب لائحة العملية الانتخابية تم إجراء قرعة بين الثلاثة لاختيار واحد منهم لإكمال العضوية، وابتسم الحظ لأحمد الحوري نائب رئيس الاتحاد في الدورة المنتهية، ليكون العضو الخامس ويكون خلفان النعيمي الاحتياطي الأول، ومنصور بو عصيبة الاحتياطي الثاني. فيما لم يوفق في الانتخابات خلفان عبد الله بن يوخه ومحمد محراب الصباغ وعلي حسن البغار وسالم احمد الشحي. المقعد النسائي ولم تخل عملية انتخاب العنصر النسائي من المفاجآت، حيث حققت نورة حسن الجسمي بالمقعد النسائي، بعد تقدمها برصيد 6 أصوات، وبفارق صوت عن نسرين علي بن درويش عضو مجلس إدارة الاتحاد في الدورة المنتهية، فيما لم تنل الدكتورة عائشة سالم العبد سوى صوت واحد.  وبانتهاء الانتخابات التي تعتبر من أقوى انتخابات الاتحادات الرياضية، يصبح التشكيل النهائي لمجلس إدارة اتحاد الدراجات في الدورة الجديدة 2016 – 2020 على النحو التالي: أسامة أحمد الشعفار رئيساً لمجلس الإدارة، ونايف عبد العزيز المنصوري وسالم عتيق مطر الكتبي وعبد الكريم محمد الزرعوني وعبد الناصر يوسف عمران وأحمد محمد الحوري ونورة حسن الجسمي أعضاء، وتقرر عقد الاجتماع الأول لمجلس الإدارة الجديد في الأسبوع المقبل، لتوزيع المناصب على الأعضاء وتحديد مهام المرحلة المقبلة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد أسامة الشعفار الفائز بمنصب رئيس اتحاد الدراجات للفترة الثانية على التوالي، أنهم في مجلس الإدارة سيواصلون العمل لتحقيق إنجازات أكبر للعبة، وتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى جميع الأندية أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد، على مشاركتها الإيجابية في العملية الانتخابية التي خرجت بأفضل صورة.

وتقدم بالتهنئة إلى جميع الأعضاء الفائزين، مبيناً أن ثقة الجمعية العمومية في شخصه تزيد من مسؤولياته لتطوير رياضة الدراجات، والمحافظة على النتائج المتميزة التي حققتها خلال السنوات الأربع الماضية، مشيراً إلى أن عمل المجلس السابق لم يذهب هباءً، معتبراً أن اختيار الجمعية العمومية له يؤكد ضرورة السير على نفس طريق النجاح الذي سرنا فيه خلال الدورة الانتخابية الماضي.

برنامج انتخابي

وقال الشعفار: إن المرحلة المقبلة تتطلب المزيد من العمل، لتحقيق البرنامج الانتخابي الطموح الذي تقدمت به، وهو يتطلب تضافر جهود جميع الأعضاء والأندية والمنتسبين للعبة الدراجات، من أجل مزيد من الإنجازات والنجاحات على المستويات العربية والقارية.

وعبر الشعفار عن سعادته بوجود أعضاء جدد في المجلس المنتخب، مؤكداً أن تجديد الدماء أمر مطلوب في كل مرحلة. وقدم الشعفار الشكر إلى الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الاتحاد العربي للدراجات وصاحب التاريخ الكبير في خدمة اللعبة على إثرائه للعملية الانتخابية.

روح رياضية

وبالرغم من حدة المنافسة والظروف التي أحاطت بالانتخابات بين المرشحين، ولاسيما في الأيام التي سبقت العملية الانتخابية، إلا أن الروح الرياضية التي تميز أسرة دراجات الإمارات انتصرت في النهاية، حيث كان الشيخ فيصل بن حميد القاسمي أول المهنئين لأسامة الشعفار على الفوز متمنياً له التوفيق والنجاح.

وجرى الاجتماع الانتخابي بحضور الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وخالد المدفع الأمين العام المساعد والعديد من القيادات الرياضية، وأسرة دراجات الإمارات، إضافة إلى المرشحين لرئاسة وعضوية المجلس الجديد وعددهم 16 مرشحاً للرئاسة والعضوية والعنصر النسائي، ومندوبي الأندية أعضاء الجمعية العمومية وعدد كبير من المتابعين للدراجات ووسائل الأعلام المختلفة.

أعضاء جدد

وجاء سباق اختيار الأعضاء في قمة الإثارة، والبداية جاءت بنجاح 4 أعضاء من بينهم 3 أعضاء جدد، حيث جاء في المقدمة مفاجأة الانتخابات نايف عبد العزيز المنصوري من نادي رأس الخيمة ونال 10 أصوات، وجاء مرشح نادي مليحة سالم عتيق الكتبي ثانياً ونال 7 أصوات، وجاء عبد الكريم الزرعوني من النادي العربي ثالثاً ونال 6 أصوات، أما الرابع فهو عبد الناصر عمران الشامسي الأمين العام لمجلس الإدارة في الدورة المنتهية ونال 6 أصوات أيضاً.

وجاء اختيار العضو الخامس المكمل للأعضاء في قمة الإثارة، بعد تساوي 3 مرشحين في رصيد الأصوات ولكل منهم 4 أصوات، وهم أحمد محمد الحوري (نادي النصر)، وخلفان النعيمي (الفجيرة)، ومنصور بو عصيبة (الأهلي)، وفي جولة الإعادة تساوى الثلاثة مرة أخرى برصيد 4 أصوات.

وحسب لائحة العملية الانتخابية تم إجراء قرعة بين الثلاثة لاختيار واحد منهم لإكمال العضوية، وابتسم الحظ لأحمد الحوري نائب رئيس الاتحاد في الدورة المنتهية، ليكون العضو الخامس ويكون خلفان النعيمي الاحتياطي الأول، ومنصور بو عصيبة الاحتياطي الثاني.

فيما لم يوفق في الانتخابات خلفان عبد الله بن يوخه ومحمد محراب الصباغ وعلي حسن البغار وسالم احمد الشحي.

المقعد النسائي

ولم تخل عملية انتخاب العنصر النسائي من المفاجآت، حيث حققت نورة حسن الجسمي بالمقعد النسائي، بعد تقدمها برصيد 6 أصوات، وبفارق صوت عن نسرين علي بن درويش عضو مجلس إدارة الاتحاد في الدورة المنتهية، فيما لم تنل الدكتورة عائشة سالم العبد سوى صوت واحد.

 وبانتهاء الانتخابات التي تعتبر من أقوى انتخابات الاتحادات الرياضية، يصبح التشكيل النهائي لمجلس إدارة اتحاد الدراجات في الدورة الجديدة 2016 – 2020 على النحو التالي: أسامة أحمد الشعفار رئيساً لمجلس الإدارة، ونايف عبد العزيز المنصوري وسالم عتيق مطر الكتبي وعبد الكريم محمد الزرعوني وعبد الناصر يوسف عمران وأحمد محمد الحوري ونورة حسن الجسمي أعضاء، وتقرر عقد الاجتماع الأول لمجلس الإدارة الجديد في الأسبوع المقبل، لتوزيع المناصب على الأعضاء وتحديد مهام المرحلة المقبلة.

رابط المصدر: الشعفار: نسعى إلى تحقيق إنجازات أكبر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً