العاهل الأردني: مقتل حتّر جريمة بشعة غريبة عن ثقافتنا

وصف العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني حادثة مقتل الكاتب الأردني ناهض حتر بالجريمة «البشعة الغريبة عن «شعبنا الأردني الأصيل وثقافتنا». وأكد الملك عبدالله الثاني، خلال زيارته أمس، ديوان عزاء الكاتب ناهض حتر، مقدماً واجب العزاء لآل الفقيد، رفض جميع الأردنيين والأردنيات للعمل الإجرامي الجبان

الذي استهدفه وأودى بحياته. ووفق بيان الديوان الملكي الهاشمي وصل «البيان» نسخة منه، فإن الملك شدد على أن القيم الأردنية استندت، منذ نشأة المملكة، إلى أن «هذا الوطن نشأ بروح الأسرة الواحدة المتعاضدة المتماسكة بين الجميع، مسلمين ومسيحيين، البعيدين كل البعد عن التطرف والعنف والتعصب الأعمى». كما أكد «إدانته الشديدة لهذه الجريمة البشعة والغريبة على شعبنا الأردني الأصيل وثقافتنا»، مؤكدا «رفض الجميع في الأردن للعمل الاجرامي الجبان الذي استهدف حتر». ورافق الملك في الزيارة رئيس الوزراء هاني الملقي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي فايز الطراونة. يشار إلى أن محكمة بداية جزاء عمان أعلنت أمس أنها حددت السادس من أكتوبر المقبل، موعداً جديداً بقضية الكاتب الصحفي ناهض حتر، وذلك للنظر في الدعوى التي كانت أقيمت ضده والمتعلقة بنشره رسومات كاريكاتورية مسيئة، قبل أن يقوم أحد الأشخاص باغتياله على باب المحكمة قبل أيام. ووفق المصادر، فإن ما سيجري هو إسقاط الدعوى عنه بحسب القانون بسبب الوفاة، بعد أن يجري تقديم شهادة وفاة للمحكمة ولا يكفي علم القاضي بوفاته فقط، بحكم القانون. واغتيل الكاتب الصحافي الأردني ناهض حتر، الأحد الماضي، أمام قصر العدل وسط عمّان، بعد نحو أسبوعين على إطلاق سراحه بكفالة مالية إثر نشره رسماً كاريكاتورياً على صفحته على «فيسبوك»، اعتبر أنه «مسيء»، الأمر الذي كان حتّر نفاه بعد حذفه للمنشور.


الخبر بالتفاصيل والصور


وصف العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني حادثة مقتل الكاتب الأردني ناهض حتر بالجريمة «البشعة الغريبة عن «شعبنا الأردني الأصيل وثقافتنا».

وأكد الملك عبدالله الثاني، خلال زيارته أمس، ديوان عزاء الكاتب ناهض حتر، مقدماً واجب العزاء لآل الفقيد، رفض جميع الأردنيين والأردنيات للعمل الإجرامي الجبان الذي استهدفه وأودى بحياته.

ووفق بيان الديوان الملكي الهاشمي وصل «البيان» نسخة منه، فإن الملك شدد على أن القيم الأردنية استندت، منذ نشأة المملكة، إلى أن «هذا الوطن نشأ بروح الأسرة الواحدة المتعاضدة المتماسكة بين الجميع، مسلمين ومسيحيين، البعيدين كل البعد عن التطرف والعنف والتعصب الأعمى».

كما أكد «إدانته الشديدة لهذه الجريمة البشعة والغريبة على شعبنا الأردني الأصيل وثقافتنا»، مؤكدا «رفض الجميع في الأردن للعمل الاجرامي الجبان الذي استهدف حتر».

ورافق الملك في الزيارة رئيس الوزراء هاني الملقي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي فايز الطراونة.

يشار إلى أن محكمة بداية جزاء عمان أعلنت أمس أنها حددت السادس من أكتوبر المقبل، موعداً جديداً بقضية الكاتب الصحفي ناهض حتر، وذلك للنظر في الدعوى التي كانت أقيمت ضده والمتعلقة بنشره رسومات كاريكاتورية مسيئة، قبل أن يقوم أحد الأشخاص باغتياله على باب المحكمة قبل أيام. ووفق المصادر، فإن ما سيجري هو إسقاط الدعوى عنه بحسب القانون بسبب الوفاة، بعد أن يجري تقديم شهادة وفاة للمحكمة ولا يكفي علم القاضي بوفاته فقط، بحكم القانون.

واغتيل الكاتب الصحافي الأردني ناهض حتر، الأحد الماضي، أمام قصر العدل وسط عمّان، بعد نحو أسبوعين على إطلاق سراحه بكفالة مالية إثر نشره رسماً كاريكاتورياً على صفحته على «فيسبوك»، اعتبر أنه «مسيء»، الأمر الذي كان حتّر نفاه بعد حذفه للمنشور.

رابط المصدر: العاهل الأردني: مقتل حتّر جريمة بشعة غريبة عن ثقافتنا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً